نبوات نهاية العالم


! تحذير! روما لا تتغير أبداتتباهى روما بأنها لا تتغير. وفقا للعقيدة الكاثوليكية، لا يزال تعذيب وقتل كل الذين يختلفون معها (كما رأينا في محاكم التفتيش) يعتبر شيئا مبررا. يكشف سفر الرؤيا أن اضطهادات السنوات الماضية ستتكرر من جديد قبل نهاية العالم. ذلك الوقت يقترب بسرعة. هل أنت جاهز؟ 

الأرض المسطحة ورسالة الملاك الأولتحمل السماء رسالة مذهلة للجيل الأخير: "مخافة يهوه". يتأثر كل جانب من جوانب الحياة عندما يعيش المرء في مخافة يهوه. تهيئ مخافة يهوه القديسين لملاقاة المخلص عند مجيئه الثاني، وتعطيهم مهمتهم في الساعات الأخيرة للأرض.

المائة وأربعة وأربعون ألفا، شريعة وأعياد يهوهيقوم الـ144000 بعمل خاص مماثل لما عمله كل من إيليا ويوحنا المعمدان. بالكلمة والمثال، يمجدون شريعة يهوه، داعين الجميع إلى عبادة يهوه في أيامه المقدسة، بما في ذلك الأعياد السنوية الإلهية. حفظ الأيام السماوية المقدسة هو علامة تفصل أولئك الذين يعبدون يهوه عن الذين لا يعبدونه.

!دانيال 11: ملك الشمال هو الإمبراطورية العثمانيةتؤكد دراسة متأنية ومتعمقة لدانيال 11: 40 ء 45 تماما أن "ملك الشمال" هو الامبراطورية العثمانية! 

نابليون، أتاتورك، والبابا فرانسيس يشيرون إلى إغلاق وشيك لباب الشفاعةكشف نور جديد في سفر دانيال حقيقة مروعة: إغلاق باب الشفاعة وشيك! موقع إنذار مضطر لدق ناقوس الخطر: استعد! استعد! استعد!

!حذار! الأبواق السبعة على وشك أن يبوق فيهاالأبواق على وشك أن تغمر العالم! أتباعه المعلن عنهم غافلون بشكل صادم في حين أن الناس العاديين ليست لديهم أي فكرة عما هو على وشك السقوط عليهم. موقع إنذار مضطر إلى دق ناقوس الخطر !!!

يتساقط المطر المتأخر الآن! (هل تتلقى ذلك؟)انتظر المسيحيون الصادقون بشوق "المطر المتأخر"، أو "المنعش" الموعود من الروح القدس الذي كانوا يتوقعون منه إعدادهم لإعطاء الصرخة المدوية قبل المجيء الثاني. تكشف آية تم التغاضي عنها في سفر التثنية أن "المطر المتأخر" يختلف تماما عما كان متوقعا وتم بالفعل سكبه!

دانيال 11: ''الملك العنيد'' هو فرنساتكشف دراسة متأنية لسفر دانيال (الإصحاح 11)، ونحن على يقين يصل إلى نسبة 100٪، أن "الملك العنيد" هو فرنسا!

دانيال 11: '' ملك الجنوب '' هو مصرتكشف دراسة متأنية لسفر دانيال (الإصحاح 11)، ونحن على يقين يصل إلى نسبة 100٪، أن (ملك الجنوب) هو وكما كان دائما مصر!



دانيال 12: جدول الأحداث من 1922 إلى المجيء الثاني

يضع الكثير من المسيحيين الصادقين جداول الأحداث الموصوفة في سفر دانيال (دانيال 12) في الماضي. ولكن، إذا درسنا الأسفار المقدسة دراسة متأنية، سنكتشف أن هذه الجداول الزمنية الهامة ما تزال تشير إلى أحداث في المستقبل. وقد أعطيت لكي يتمكن شعب يهوه من تمييز الأزمنة حين تأتي النهاية عليهم.

العيش في زمن البابا الأخير: ١٢ حقيقة ينبغي معرفتهاأصبح العالم يعيش تحت حكم البابا فرانسيس الأول، الملك الثامن والأخير في سفر الرؤيا، وهذا منذ اعتلائه العرش كملك يسود على مملكة الفاتيكان في يوم ١٩ مارس ٢٠١٣. في هذه المقالة سوف تجد 12 حقيقة ينبغي فهمها من قبل كل من يسعى جاهدا للوصول إلى ملكوت السموات في هذه الأيام الأخيرة.

كشف الأسرار المخبؤة والمروعة لليسوعيين الكاثوليكعُرِف اليسوعيون منذ نشأتهم بأنهم مجموعة مراوغة ومخادعة وتتصف بالإلتواء. قد تبدو المسَالمة على مظهر الجماعة الخارجي وبأنهم مثل باقي المنظمات المسيحية الأخرى التي تعني بالشؤون الإنسانية، ولكنهم في باطنهم، وباعترافاتهم عن أنفسهم، هم ذئاب خاطفة. وهذه المقالة هي عبارة عن اقتباسات من شخصيات تاريخية بارزة للغاية عن الممارسات المأسوية الخسيسة التي تمارسها في السر الجماعة اليسوعية سيئة السمعة والمعروفة بلقب "الجزويت".

prophecy of the seven kings - 8th king, john paul ii, pope bendict xvi لقد كشف الإصلاح البروتستانتي أن البابوية هي وحش سفر الرؤيا. وقد نما وتثبت هذا الكشف في القرن الـ18، إلا أنه سرعان ما نـُسي بعد سقوط البابوية في 1798 ميلاديا. في هذه المقالة نكشف مرة أخرى، من خلال نظرة جديدة للأصحاح الـ17 من سفر الرؤيا، تطور البابوية بعد عام 1798، بدءًا من السؤال الروماني ومرورًا بـ معاهدة لاتيرن لسنة 1929 م، عندما تحولت البابوية إلى مملكة، انتهاءًا بالأحداث المدهشة المتعلقة بدور البابا الأخير. إن البابا الذي سيأتي بعد بنيدكت 16 سيكون البابا الأخير قبل المجيء الثاني الوشيك للسيد المسيح. والمقالة تكشف الدور الشيطاني للكنيسة الكاثوليكية في إغواء وخداع الناس لإبعادهم عن طاعة وصايا يهوه، هذا الدور الخطير الذي سيظهر جليًا في أحداث الفصل الأخير من الصراع الدائر بين يهوه والشيطان، والذي أصبحنا قاب قوسين من وقوعه.

 

alt

يتردّد مصطلح "النظام العالمي الجديد" على ألسنة الساسة بين الحين والآخر. هذه المقالة تفضح النظام العالمي الجديد باعتباره خطة الشيطان القديمة للسيطرة على العالم من خلال الفوضى وعصيان يهوه واضطهاد المؤمنين الحقيقيين به. لقد كشفت نبوات الكتاب المقدس منذ حوالي 2000 سنة عن الأدوار الأساسيّة للولايات المتّحدة الأمريكية بالتعاون مع البابويّة لتنفيذ مخطّط الشيطان هذا في وقت النهاية الوشيكة. والمرجو من هذه الإنذارات أن تيقظنا من حالة السبات الروحي فنتأهّب للحياة الأبديّة، ونستعدّ للنهاية بإكرام خالقنا العظيم والتمسّك بحقّه المنسيّ، فلا نسقط فريسة للشيطان.

 

أُثيرت الكثير من الافتراضات والتخمينات بخصوص معركة هرمجدّون. فما هي؟ ومتى تندلع هذه المعركة؟ وقعت العديد من النظريّات التي لا حصر لها، في الضلال والتخبّط اللاهوتي، وذلك بسبب عدم معرفة أنّ الصراع الحقيقي الدائر في الكون الممتدّ عبر آلاف السنين، هو صراع يحوم حول العبادة. معركة هرمجدّون ليست إلا الحملة الأخيرة من الحرب الدائرة منذ زمان سحيق والتي بدأت عندما أخذ الشيطان يفتخر بأنّه سيجلس على جبل الاجتماع، أي جبل مواعيد العبادة. بعد قراءة هذه المقالة ستكتشف الوعد المثير المحفوظ للجيل الأخير، أولئك الذين سيكونون مرمّمي الثغرة -- أي الذين سيستعيدون التقويم الذي يُحسب وفقه سبت الوصية الرابعة.

altإنّ آخر إنذار تقدّمه السماء لكوكب الأرض، منصوص عليه بعناية في الكتاب المقدّس. وهو رسالة رحمة، من خلال تحذير سكان الأرض في هذه الأيام الأخيرة، أن يرفضوا استخدام التقويم الوثني الشائع في العالم اليوم، وأن يعبدوا خالقهم بحسب تقويمه الخاصّ. إنّ من يستمعون إلى هذا الإنذار، سيقبلون ختم الحماية والخلاص من الإله الحقيقيي. أمّا الذين يتجاهلون هذه الرسالة فسيأخذون سمة الوحش.

titleما هو الحدث الهام الذي وقع في سنة 1844؟ ومتى بدأ زمن المنتهى؟ وما علاقة هذا كله بحياتك أنت أيّها القارئ العزيز؟ قلّة هم الذين يعرفون بنبوات أسفار الأنبياء في العهد القديم ويدركون صلتها بما حدث في السماء سنة 1844 وكيف يربتط هذا كله بأحداث نهاية العالم. هذه المقالة لا غنى عنها لفهم أحداث التاريخ المتلاحقة في ضوء مخطط السماء لخلاص الإنسان، كما أنّ الأحداث التي تتعرّض لها هذه المقالة تتجاوز حدود العرق والدين والطبقات الاجتماعية لأنّها تعالج موضوعات ترتبط بمصير كل الناس. من الصعب أن يجد أحدنا هذه المعلومات القيّمة في أي موقع عربي آخر.

altورد اسم الوحش أو اسم هذه السلطة الدينية الدنيويّة في كلمة يهوه المقدّسة تحت مسمّيات عدة وبصور شتى، كلّ منها يحمل سمة ومواصفات معينة تؤهّل هذه القوّة المسكونيّة لأداء قصد من مقاصد التنيّن أو الحيّة القديمة المدعو إبليس. ومن يتابع الأحداث التي أخذت مجراها على الأرض المقدّسة إبّان الاحتلال الروماني لأرض إسرائيل واليهودية والسامرة وفلسطين يعلم جيّدًا بأنّ هذه السلطة كانت تنفّذ بطريقة خفيّة خطط الشيطان بشّن حرب لا هوادة فيها على الأمناء من شعب يهوه فنصب عدّو الخير شراكه ليصطاد أولاد يهوه الأمناء منذ البدء فقضى على شهيد الإيمان الأول هابيل وقاوم أيّوب وأسقاه مرّ العذاب وتربّص لإبراهيم وسارة ويعقوب ويوسف ونوح ودانيال والفتية الثلاثة وشمشون وداود وإيليا ويوحنا المعمدان. وجمع كلّ قواه وحشد جميع مؤامراته للنيل من ابن يهوه القدوس من المهد إلى اللحد حتى يقضي على منافسه الأول "الَّذِي، وَهُوَ بَهَاءُ مَجْدِهِ [أي مجد يهوه]، وَرَسْمُ جَوْهَرِهِ، وَحَامِلٌ كُلَّ الأَشْيَاءِ بِكَلِمَةِ قُدْرَتِهِ، بَعْدَ مَا صَنَعَ بِنَفْسِهِ تَطْهِيرًا لِخَطَايَانَا، جَلَسَ فِي يَمِينِ الْعَظَمَةِ فِي الأَعَالِي، صَائِرًا أَعْظَمَ مِنَ الْمَلاَئِكَةِ بِمِقْدَارِ مَا وَرِثَ اسْمًا أَفْضَلَ مِنْهُمْ" .(عبرانيين 1: 3، 4). فعمل "سرّ الإثم" في تنفيذ خططه وعمله المخادع والتجديفي شيئًا فشيئًا فأدخل عادات الوثنيّين إلى داخل الكنيسة ولم يدّخر وسعًا في التنكيل برسل المسيح فقتلهم جميعًا عن طريق الحيوان الرابع غريب الشكل الذي له أسنان من حديد وأظافر من نحاس والذي طلع له عشرة قرون ويرمز إليه بساقَي تمثال حلم نبوخذنصر وهما الإمبراطورية البيزنطية الوثنية والإمبراطورية الرومانية الغربية الكاثوليكية ومن هذه القوة العالمية التي تسحق وتدوس كل شيء تحت أقدامها (دانيال 40:2) يُستعلن إنسان الخطية.

alt

هل يُعقل أن يتصوّر إنسانٌ تعرّض الكتاب المقدس لدولة بعينها ... كالولايات المتحدة الأمريكية؟! الإجابة بالإيجاب ... نعم وبكل تأكيد. ألم يعرض الكتاب المقدس سجلاّ كاملاً وحافلاً لبعض الأمم والإمبراطوريات التي كان لها علاقة من قريب أو بعيد بشعب يهوه؟ بل قد أعلنت ذراع يهوه تأييدًا لأولاده في مصر وبابل ومادي وآشور وآرام وكنعان وفي كل هذه السجلات لنا العِبَر بهيمنة يهوه على مجريات الأمور وأنّ العلّي متسلّط في مملكة الناس.

altمن هي إسرائيل؟ ومن هو إسرائيل؟ هل لا تزال مهمة إسرائيل اليوم كما كانت قديمًا؟ أي وكالة سماوية ألقيت على كاهل إسرائيل قديمًا؟ هل من شروط يجب توافرها في خاصة يهوه، الأمة المقدّسة؟

altيخبرنا الكتاب المقدس بأنّ أسبوع الخلق المكوّن من سبعة أيّام هو نبوءة تحدّد كم من الوقت سُمح به لكي تسري الخطيّة وتأخذ مجراها في تاريخ العالم. إنّ أسبوع الزمن العظيم (6000 سنة) أوشك على نهايته! تكشف هذه الدراسة الكتابيّة التاريخيّة عن أنّ الـ 6000 سنة (عمر حياة الإنسان على الأرض) ستنتهي في خريف سنة 2013. وأي وقت إضافي يُعطى للإنسانيّة بعد هذا التاريخ هو بمثابة وقت قصير مُستعار قبل النهاية القريبة.نحن الآن نعيش في سنة من التاريخ الإنساني. تكشف المقالة طريقة حساب هذا التاريخ. وبالرغم من أنّه من المستحيل تحديد اليوم أو الساعة التي يعود فيها المخلّص، فمن الممكن معرفة أنّ هذا الحدث [المجيء الثاني] قريب على الأبواب!

حمل سلسلة
صراع الأجيال
وكتب أخرى مجانا

دخول عضو

تاريخ اليوم

افحص إذا كان هذا التاريخ ينطبق على دولتك
تقويم الخالق
6003
13
25
(اليوم- الشهر- السنة)
تقويم البابا جريجوري الثالث عشر
2017
03
23
Calendar App