هل من المعقول أن يكون ميخائيل رئيس الملائكة هو السيد يهوشوه المسيح بعينه؟

إذا درسنا آيات الكتاب المقدس التي تشير إلى ميخائيل، فسنجد أن (( ميخائيل )) ما هو إلا السيد يهوشوه المسيح المخلص. ولتوضيح هذا الأمر نبدأ بدراسة يشوع 13:5-18. (( وَحَدَثَ لَمَّا كَانَ يَشُوعُ عِنْدَ أَرِيحَا أَنَّهُ رَفَعَ عَيْنَيْهِ وَنَظَرَ، وَإِذَا بِرَجُل وَاقِفٍ قُبَالَتَهُ، وَسَيْفُهُ مَسْلُولٌ بِيَدِهِ. فَسَارَ يَشُوعُ إِلَيْهِ وَقَالَ لَهُ: «هَلْ لَنَا أَنْتَ أَوْ لأَعدَائِنَا؟» فَقَالَ: «كَلاَّ، بَلْ أَنَا رَئِيسُ جُنْدِ يَهوه. الآنَ أَتَيْتُ». فَسَقَطَ يَشُوعُ عَلَى وَجْهِهِ إِلَى الأَرْضِ وَسَجَدَ، وَقَالَ لَهُ: «بِمَاذَا يُكَلِّمُ سَيِّدِي عَبْدَهُ؟» فَقَالَ رَئِيسُ جُنْدِ يهوه لِيَشُوعَ: «اخْلَعْ نَعْلَكَ مِنْ رِجْلِكَ، لأَنَّ الْمَكَانَ الَّذِي أَنْتَ وَاقِفٌ عَلَيْهِ هُوَ مُقَدَّسٌ». فَفَعَلَ يَشُوعُ كَذلِكَ )).

نجد في هذه الآيات أن الكائن الذي وقف قبالة يشوع وسيفه بيده عرَّف نفسه بأنه رئيس جند يهوه. فمن هم جنود يهوه؟ لنجعل الكتاب المقدس يفسر نفسه بنفسه، قارنين الرّوحيّات بالرّوحيّات، كما أوصانا الرسول بولس. ففي مزمور 2:148، 3 نقرأ دعوة المرنم (( سَبِّحُوهُ يَا جَمِيعَ مَلاَئِكَتِهِ. سَبِّحُوهُ يَا كُلَّ جُنُودِهِ. سَبِّحِيهِ يَا أَيَّتُهَا الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ. سَبِّحِيهِ يَا جَمِيعَ كَوَاكِبِ النُّورِ )). فالملائكة إذا هم جنود يهوه. كذلك نقرأ في مزمور 21,20:103. قول المرنم (( بَارِكُوا يهوه يَا مَلاَئِكَتَهُ الْمُقْتَدِرِينَ قُوَّةً، الْفَاعِلِينَ أَمْرَهُ عِنْدَ سَمَاعِ صَوْتِ كَلاَمِهِ. بَارِكُوا يهوه يَا جَمِيعَ جُنُودِهِ، خُدَّامَهُ الْعَامِلِينَ مَرْضَاتَهُ )). يتضح من هذه الآيات بأن الملائكة هم جنود يهوه. لهذا يسوغ لنا أن نشير إلى الكائن الذي رآه يشوع بأنه رئيس ملائكة يهوه، بما أنَّ جنود يهوه هم الملائكة. وهنا علينا طرح هذا السؤال الهام: هل بالضرورة أن يكون رئيس ملائكة يهوه على رتبة ملاك؟ بمعنى آخر، يمكن أن نسأل نفس السؤال بطريقة مختلفة: هل هذا الكائن (الذي هو رئيس ملائكة) ملاك مخلوق؟ سنجد الإجابة على هذا التساؤل الهام من الخطوة التالية التي قام بها يشوع عندما أخبره ذلك الكائن بأنه رئيس جند (ملائكة) يهوه. يقول الكتاب في يشوع 14:5. إن يشوع (( سَقَطَ ... عَلَى وَجْهِهِ إِلَى الأَرْضِ وَسَجَدَ، وَقَالَ لَهُ: بِمَاذَا يُكَلِّمُ سَيِّدِي عَبْدَهُ؟ )). لقد سجد يشوع لرئيس ملائكة يهوه، وقبل رئيس ملائكة يهوه هذا السجود ولم يرفضه. بينما نجد في سفر الرؤيا أنه عندما أراد يوحنا أن يسجد للملاك الذي أراه الرؤى التي أمر يوحنا بالكتابة عنها، أن الملاك رفض قيام يوحنا بالسجود له، وأمره بأن يسجد ليهوه. (( وَأَنَا يُوحَنَّا الَّذِي كَانَ يَنْظُرُ وَيَسْمَعُ هذَا. وَحِينَ سَمِعْتُ وَنَظَرْتُ، خَرَرْتُ لأَسْجُدَ أَمَامَ رِجْلَيِ الْمَلاَكِ الَّذِي كَانَ يُرِينِي هذَا. فَقَالَ لِيَ:«انْظُرْ لاَ تَفْعَلْ! لأَنِّي عَبْدٌ مَعَكَ وَمَعَ إِخْوَتِكَ الأَنْبِيَاءِ، وَالَّذِينَ يَحْفَظُونَ أَقْوَالَ هذَا الْكِتَابِ. اسْجُدْ ليهوه! » )) رؤيا 22: 8، 9. من هذه الآية نتعلم أن السجود لم يسمح به لغير يهوه. لذلك يتحتم علينا الاستنتاج بأن رئيس جنود (ملائكة) يهوه الذي قبل السجود من يشوع لم يكن على رتبة ملاك (مخلوق)، وإنما كان على رتبة يهوه. إذ أنه فضلا عن قبوله سجود يشوع له، ذهب إلى أبعد من ذلك، بتقديسه الأرض التي وقف هو عليها. ففي يشوع 5: 15. نقرأ أن رئيس جند (ملائكة) يهوه قال ليشوع (( «اخْلَعْ نَعْلَكَ مِنْ رِجْلِكَ، لأَنَّ الْمَكَانَ الَّذِي أَنْتَ وَاقِفٌ عَلَيْهِ هُوَ مُقَدَّسٌ». فَفَعَلَ يَشُوعُ كَذلِكَ )). ما هذا إلا دليل إضافي على أن رئيس ملائكة يهوه لم يكن على رتبة ملاك، لأننا لم نقرأ أبدا في الكتاب المقدس أن ملاكا قد قدس الأرض التي وقف عليها. بل نجد في اختبار آخر وقع لموسى عند العليقة المحترقة، أن الأرض تقدست لأن يهوه هو الذي كان في وسط العليقة. (( فَلَمَّا رَأَى يهوه أَنَّهُ مَالَ لِيَنْظُرَ، نَادَاهُ يهوه مِنْ وَسَطِ الْعُلَّيْقَةِ وَقَالَ: «مُوسَى، مُوسَى!». فَقَالَ: «هأَنَذَا». فَقَالَ: «لاَ تَقْتَرِبْ إِلَى ههُنَا. اخْلَعْ حِذَاءَكَ مِنْ رِجْلَيْكَ، لأَنَّ الْمَوْضِعَ الَّذِي أَنْتَ وَاقِفٌ عَلَيْهِ أَرْضٌ مُقَدَّسَةٌ» )) خروج 5،4:3.

إذا لقد تبرهن لنا من الآيات السابقة، وبعيدا عن أي شك، أن رئيس جند (ملائكة) يهوه، ليس بملاك مخلوق بل أنه على رتبة يهوه.

الآن دعونا ننتقل إلى العهد الجديد، إلى سفر يهوذا بالذات، والعدد التاسع: (( وَأَمَّا مِيخَائِيلُ رَئِيسُ الْمَلاَئِكَةِ، فَلَمَّا خَاصَمَ إِبْلِيسَ مُحَاجًّا عَنْ جَسَدِ مُوسَى، لَمْ يَجْسُرْ أَنْ يُورِدَ حُكْمَ افْتِرَاءٍ، بَلْ قَالَ: لِيَنْتَهِرْكَ يهوه ! )). يتضح من هذه الآية أن رئيس الملائكة يسميه الكتاب (( ميخائيل )). وهذه التسمية في الأصل تعني (( الذي هو شبيه ( الإله ) يهوه)). أي أن رئيس الملائكة ميخائيل هو شبيه يهوه. وفي العدد التاسع من سفر يهوذا نجد ميخائيل يواجه مقاومة من إبليس عندما أراد أن يقيم موسى من الموت. فنحن نعلم من الكتاب المقدس أن إبليس هو (( ذَاكَ الَّذِي لَهُ سُلْطَانُ الْمَوْتِ )) عبرانيين 14:2. وأن السيد يهوشوه المسيح، وليس سواه، له وحده (( مَفَاتِيحُ الْهَاوِيَةِ وَالْمَوْتِ )) رؤيا 1: 18. وأن السيد يهوشوه المسيح أيضا، وليس سـواه، هو (( الْقِيَامَةُ وَالْحَيَاةُ )) يوحنا 25:11. إذاً، فلنا في يهوذا 9 برهان إضافي على أن ميخائيل ما هو إلا السيد يهوشوه المسيح، لأنه الوحيد صاحب الحق والسلطان في إقامة الموتى – الذين هم أسرى إبليس. ربما يعترض قارئ هنا ويتساءل إن كان المسيح هو ميخائيل بالفعل، فكيف يخاصم إبليس في أثناء إقامته لموسى من القبر ويقول له لينتهرك يهوه؟ أي كيف ينتهر ملك المجد، السيد يهوشوه المسيح، الشيطان مستخدما عبارة لينتهرك يهوه ؟ هل يعقل أن ينتهر السيد يهوشوه إبليس باسم يهوه؟ نجد الإجابة عن هذا السؤال الوجيه في واقعة أخرى في الكتاب المقدس، ولكنها في هذه المرة حدثت في العهد القديم وبالتحديد في سفر زكريا. وإليكم نص الآية: (( وَأَرَانِي يَهُوشَعَ الْكَاهِنَ الْعَظِيمَ قَائِمًا قُدَّامَ مَلاَكِ يهوه، وَالشَّيْطَانُ قَائِمٌ عَنْ يَمِينِهِ لِيُقَاوِمَهُ. فَقَالَ يهوه لِلشَّيْطَانِ: «لِيَنْتَهِرْكَ يهوه يَا شَيْطَانُ! لِيَنْتَهِرْكَ يهوه الَّذِي اخْتَارَ أُورُشَلِيمَ! أَفَلَيْسَ هذَا شُعْلَةً مُنْتَشَلَةً مِنَ النَّارِ؟» )) زكريا 3: 1، 2. إذا فليس غريبا أن ينتهر ميخائيل، رئيس جند يهوه ، الذي هو السيد يهوشوه المسيح بذاته، إبليس مستخدما اسم يهوه.

واليكم دليل آخر وقاطع بأن ميخائيل رئيس الملائكة، ما هو إلا السيد يهوشوه المسيح الخالق، وليس سواه. يقول الرسول بولس: (( لأَنَّ السيد نَفْسَهُ بِهُتَافٍ، بِصَوْتِ رَئِيسِ مَلاَئِكَةٍ وَبُوقِ يهوه، سَوْفَ يَنْزِلُ مِنَ السَّمَاءِ وَالأَمْوَاتُ فِي الْمَسِيا سَيَقُومُونَ أَوَّلاً )) 1تسالونيكي 16:4. هنا يوضح الرسول بولس بأن الأموات عند سماعهم صوت رئيس الملائكة سيقومون من قبورهم. وفي إنجيل يوحنا 25:5. يخبرنا السيد يهوشوه المسيح بأن الأموات عندما سيسمعون صوت ابن يهوه سيحيون. (( اَلْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّهُ تَأْتِي سَاعَةٌ وَهِيَ الآنَ، حِينَ يَسْمَعُ الأَمْوَاتُ صَوْتَ ابْنِ يهوه، وَالسَّامِعُونَ يَحْيَوْنَ )). من هنا نجد أن صوت رئيس الملائكة الذي أشار إليه بولس في 1تسالونيكي 16:4، والذي عند سماعه سيقوم الأموات من قبورهم، ما هو إلا صوت ابن يهوه. فواضح مما سبق أن الكتاب المقدس يعلن لنا بطريقة جلية أن ميخائيل، رئيس الملائكة، هو السيد يهوشوه المسيح الذي عند سماع صوته سيقوم الأموات من قبورهم.

كما يعلن لنا الكتاب المقدس كذلك في سفر دانيال أن ميخائيل الرئيس العظيم، هو الذي سيقوم (سيحمي) شعبه في زمان الضيق الذي سيسبق مجيئه الثاني. (( وَفِي ذلِكَ الْوَقْتِ يَقُومُ مِيخَائِيلُ الرَّئِيسُ الْعَظِيمُ الْقَائِمُ لِبَنِي شَعْبِكَ، وَيَكُونُ زَمَانُ ضِيق لَمْ يَكُنْ مُنْذُ كَانَتْ أُمَّةٌ إِلَى ذلِكَ الْوَقْتِ. وَفِي ذلِكَ الْوَقْتِ يُنَجَّى شَعْبُكَ، كُلُّ مَنْ يُوجَدُ مَكْتُوبًا فِي السِّفْرِ )) دانيال 1:12. فهل يعقل أن تعطى مسؤولية حماية شعب يهوه في زمان الضيق لملاك مخلوق ؟ بالطبع لا. فالملائكة ليسوا إلا (( أَرْوَاحًا خَادِمَةً مُرْسَلَةً لِلْخِدْمَةِ لأَجْلِ الْعَتِيدِينَ أَنْ يَرِثُوا الْخَلاَصَ )) عبرانيين 1: 14. والذي يتولى توجيه الملائكة لحماية أبناء يهوه المؤمنين ما هو إلا السيد يهوشوه المسيح، المدعو ميخائيل، رئيس الملائكة.

الآن، وبعد استعراض كل هذه الأدلة الكتابية على كون ميخائيل هو سيد المجد يهوشوه المسيح، دعونا نطلب من الآب السماوي أن يسامحنا عن سني الجهل، عندما كنا نعتبر فيها ميخائيل ملاكا مخلوقا بدلا من اعتباره الخالق والكل في الكل. (( فَإِنَّهُ فِيهِ خُلِقَ الْكُلُّ: مَا في السَّمَاوَاتِ وَمَا عَلَى الأَرْضِ، مَا يُرَى وَمَا لاَ يُرَى، سَوَاءٌ كَانَ عُرُوشًا أَمْ سِيَادَاتٍ أَمْ رِيَاسَاتٍ أَمْ سَلاَطِينَ. الْكُلُّ بِهِ وَلَهُ قَدْ خُلِقَ )) كولوسي 1: 16.

(( وَحَدَثَتْ حَرْبٌ فِي اًلسَّمَاءِ. مِيخَائِيلُ وَمَلاَئِكَتُهُ حَارَبُوا اٌلتّنّيِنَ وَحَارَبَ اٌلتّنّينُ وَمَلاَئِكَتُهُ وَلَمْ يَقْوَوْا فَلَمْ يُوجَدْ مَكَانُهُمْ بَعْدَ ذَلِكَ فيِ اٌلسَّمَاءِ … الآنَ صاَرَ خَلاَصُ إِلهِنَا وَقُدْرَتُهُ وَمُلْكُهُ وَسُلْطَانُ مَسِيِحِهِ … وَهُمْ غَلَبُوهُ بِدَمِ اٌلْخَرُوفِ وَبِكَلِمَةِ شَهَادَتِهِمْ )) رؤيا 7:12، 8، 10، 11.

ويجدر بنا أن نسّجل هنا أول وعد أعطاه الخالق للخلاص كما ورد في تكوين 15:3 مخاطباً الحية وقائلاً: (( وَأَضَعُ عَدَاوَةً بَيْنَكِ وَبَيْنَ اٌلْمَرْأَةِ وَبَيْنَ نَسْلِكِ وَنَسْلِهَا. هُوَ يَسْحَقُ رَأْسَكِ وَأَنْتِ تَسْحَقِينَ عَقِبهُ )) والجميع يتفقون على أن نسل الحية هو الشيطان ونسل المرأة هو المسيح سيد المجد. فليس من قوة تدحر الشيطان وتقضي عليه قضاءً مبرماً إلا قوة الأسد الخارج من سبط يهوذا … وكما تقول الآية السابقة الآن صار خلاص إلهنا وملك مسيحه. بكل فخر انتصر ابن يهوه الحبيب على الشيطان وأعوانه وطردهم من السماء، ثم دحره على الصليب وسوف يهلكه وأعوانه في معركة هرمجدون الأخيرة هلاكاً لا تقوم له من بعده قائمة.

وخلاصة القول، المسيح هو رئيس جند يهوه (الملائكة) لأنه (( هُوَ رَأْسُ كُلّ رِيَاسَةٍ وَسُلْطَانِ )) كولوسي 10:2.

صلاتي أن يمنحنا يهوه روحه القدوس لكي ينير عقولنا وأذهاننا إلى حقائق الكتاب المقدس، وتكون عندنا بساطة الأطفال في قبول تعاليم الكتاب. (( أَجَابَ يَاهوشوه وَقَالَ: «أَحْمَدُكَ أَيُّهَا الآبُ سيد السَّمَاءِ وَالأَرْضِ، لأَنَّكَ أَخْفَيْتَ هذِهِ عَنِ الْحُكَمَاءِ وَالْفُهَمَاءِ وَأَعْلَنْتَهَا لِلأَطْفَالِ » )) متى 25:11.

التعليقات (34)add comment
 1 2 > 
akram el.massry
akram el.massry: الرد على ادعائكم الباطل والمنحرف بأن المسيح ما هو الا ميخائيل رئيس الملائكة !!!!!
بعد أن قرأت مقالكم عن : من هو رئيس الملائكة ميخائيل وتأكيدكم بأن المسيح له كل المجد ما هو الا رئيس الملائكة ميخائيل واستشهدتم برسالة يهوذا ، وسفر يشوع والرد على هذا الإدعاء الباااااااطل والمنحرف والغير آمين اقول الآتى :
الذى ظهر ليشوع وقبل من يشوع السجود هو المسيح يسوع مخلصنا فى احدى ظهوراته قبل أن يتجسد من العذراء البتول مريم فى ملء الزمان ، ولما قال ليشوع :" كلا بل انا رئيس جند الرب الىن اتيت " وليس هنا اى اشارة لرئيس الملائكة المخلوق اطلاقا !!! فمن اين اتيتم بهذا التفسير المنحرف ، ان عبارة رئيس جند الرب هى حق مطلق للمسيح باعتباره خالقهم وجابلهم ، فهو اى المسيح هو رب الملائكة وخالقهم وجابلهم ويصح جدا أن يقول عن نفسه تبارك اسمه : انا رئيس جند الرب ، للتوضيح ( مع الفارق الهائل ) فإن القائد الاعلى للقوات المسلحه ( للجيش ) يصح جدا جدا ان يقال عنه رئيس الجنود ، فالخالق والجابل للملائكة يصح جدا جدا جدا ان يقول عن نفسه انه رئيسهم كما يطلق عن المسيح فى عبرانين " رئيس خلاصنا " فهو إله خلاصنا ولكنه يحق له ويصح جدا ان يقول عن نفسه او ندعوه رئيس خلاصنا ، انظر عبرانيين 2 : 10 ويقال عنه ايضا "رئيس كهنة" مع انه رب الكهنة وخالق وجابل الكهنة ولكن لا خطأ مطلقا ولا ضير أن يدعى ويقال عنه رئيس كهنة الخيرات العتيدة .
ثانيا : ما قاله القديس سهوذا فى رسالته نلاحظ الاتى :
اتبه جيدا فهو من حسن الحظ لا بل هى ارادىة الله ان يبين خطأ وانحراف معتقدكم
لما قال يحذر من الانحراف عن الايمان المُسلم مرة للقديسين ويحذر اللذين ينكرون السيد الوحيد وربنا يسوع المسيح ، وربما يشوشون ويلوثون اذهان الابرياء والانقياء مدّعين كذبا ، ان المسيح ما هو الا ميخائيل رئيس الملائكة !!!!!! ونرى القديس يهوذا يميز جدا بين يسوع المسيح وبين الملائكة المخلوقون ويتكلم عن الملائكة من عدد 6 فى رسالته ثم يذكر محاجاة ميخائيل - رئيس الملائكة ورئيس كل الجنود السمائية ، المخلوقون جميعا - ابليس عن جسد موسى النبى الذى كان ابليس يريد اظهاره حتى يسقط بنى اسرائيل فى عبادته ، ولوداعة ميخائيل رئيس الملائكة المخلوق ، واتضاعه نراه لا يحكم على ابليس ويدينه بل اعطى كل الدينونة للرب خالقه لما قال له : لينتهرك الرب ، فمن اين اتيتم بتعليمكم المنحرف هذا ؟؟؟؟ حتى تشوشوا وتلوثوا عقول واذهان الابرياء والانقياء ؟؟؟؟؟ ثم ملاحظة اخرى خطيرة تنسف وتسحق ادعاءاتكم المنحرفه وهى ، ارجع مع لمقدمة الغالبية العظمى من الرسائل حوالى 19 رسالة وقل لى ايها المنحرف الايمان والافكار ، كيف تبدأ كل رسالة ؟؟؟ اليس هكذا : بولس عبد يسوع المسيح ، بطرس عبد يسوع المسيح ، يعقوب عبد يسوع المسيح ، بولس رسول يسوع المسيح ، ....... الخ ، اليس ولا واحد فيهم يذكر هذا التعليم الفاسد؟؟؟ أن ميخائيل رئيس الملائكة المخلوق ما هو الا يسوع المسيح كما انحرفتم انتم بتعليمكم الفاسد ؟؟؟؟؟؟؟ ولا واحد فقط من الرسل الاطهار اجمعين يقول فى مقدمة رسالته مثلا : بولس عبد ميخائيل الذى هو يسوع المسيح !!!! مثلا" !!!! انا أقول مثلا يعنى !!!؟؟؟ بطرس عبد ورسول ميخائيل رئيس جند الرب الذى ما هو الا يسوع المسيح ابن يهوه !!!!؟؟؟؟ وهل يخفى هذا الاكتشاف الرهيب والمذهل !!!! الذى انكشف لكم بأن المسيح ما هو الا رئيس الملائكة !!!!!!!!! اى انحراف انحرفتم وضللتم فى تعليمكم هذا ؟؟؟؟؟؟ وهل خفى هذا الأمر على الرسل الاطهار اجمعين ؟؟؟؟ يا الهى !!!!! الا تسّتحون ؟؟؟؟؟
والخلاصة انه يمكننا أن ندعو رئيس الملائكة ميخائيل المخلوق ونسميه جند الرب وايضا ندعوه رئيس السمائيين لانه غار غيرة شديدة على مجد الله وقد كان ملاكا كسائر الملائكة ولما غار غيرة الرب وانتهر الشيطان المتعالى المتكبر وصرخ فى وجهه : مى كا ئيل ؟؟ ومعناها ليس كما ادعيتم كذبا انتم : شبيه يهوه !!!! بل معنى اسمه : من مثل الله ؟؟؟ أو من يكون مثل الله ؟؟؟ وهو سؤال استنكارى لأنه ليس من هو مثل الله ، ولهذا دعى بهذا الاسم الجليل " ميخائيل " ومعناه : من مثل الله ؟ لا أحد طبعا" أعود اقول ان ميخائيل هذا الملاك المخلوق يصح ان نسميه رئيس جند الرب لان الرب اعطاه الرئاسة وعينه رئيسا عليهم ، ونقول بكل اطمئنان وارتياح شديد أن المسيح ابن الله الحىّ المولودمن الآب قبل كل الدهور ، والمولود فى الزمان من العذراء مستحق ويصح جدا جدا جدا وباطمئنان ان يدعى ( يشوع 5 : 14 ) رئيس جند الرب لانه بالحقيقة رئيسهم وخالقهم وربهم ولاتعارض ابدا والفرق رهيب جدا جدا جدا كالفرق بين الخالق والمخلوق ، ان ميخائيل المخلوق هو رئيس لجند الرب لانه الرب هو من عينه ولكن الرب يسوع المسيح له كل المجد المساوى للآب فى الجوهر والواحد معه والذى قال عن نفسه : " كل ما للآب هو لى " انتبه جيدا فالمسيح هو والاب واحد وليس هناك اى فارق زمنى ولا يوجد لحظة ولا لحيظة ولا فمتو ثانية بين الآب والإبن ، وبذلك تكون الكفارة المقدمة بدم المسيح ازلية وبلا حدود وكافيه لخلاص العالم كله انظر : " فكم بالحري يكون دم المسيح الذي بروح ازلي قدم نفسه لله بلا عيب يطهر ضمائركم من اعمال ميتة لتخدموا الله الحي " (عب 9 : 14) فخلاص المسيح ودمه الطهر بروح أزلى ، انتبه جيدا ، أعود فأقول ان المسيح هو رئيس جند الرب لأنه بالحقيقة خالقهم وجابلهم وصانعهم ويحق له ان يقول عن نفسه : انا رئيس جند الرب ... اشكركم وأتمنى أن ترجعوا عن هذا الايمان المنحرف ولا تشوشوا وتلوثوا افكار البسطاء وتضللوهم الرب ينير افكاركم واذهانكم ويحميكم من كل ضلالات ابليس اللعين . أكرر شكرى لكم جميعا ... أكرم المصرى - 26 / 1 / 2016
1

كانون الثاني 26, 2016
سامح جرجس
سامح جرجس: تعليق على تعليق الأخ michael abn elmalek
الأخ العزيز مايكل،

السلام لك وشكرا على رسالتك.

اولا المسيح هو من نعبد ونسجد له مثلما نعبد ونسجد للآب. ثانيا لا يوجد ملاك مخلوق يدعى ميخائيل ولكن يوجد "ميخائيل رئيس الملائكة" وهذا الرئيس الإلهي هو احد القاب السيد المسيح. فالمسيح هو رئيس الملائكة ورئيس البشر ورئيس الكل. الخطأ هو ان نختلق شخصية ملاك ونلصقها للسيد المسيح خالق الملائكة. برجاء قراءة المقالة ثانية لكي يتضح الهدف من وراء مشاركة هذه المقالة والتي سببها الأوحد هو نسب المجد لمخلصنا وإلهنا السيد المسيح.

يبارك يهوه حياتك وعائلتك.

في محبة المسيح وخدمته.
سامح وهيب – فريق إنذار
2

أيلول 28, 2014
michael abn elmalek
michael abn elmalek: ...
لا يمكن احبائي ان يكون ميخائيل هو نفسه الرب يسوع…

فالرب يسوع هو القادر على كل شيء (رؤ 19: 6 وسمعت كصوت جمع كثير وكصوت مياه كثيرة وكصوت رعود شديدة قائلة هللويا فانه قد ملك الرب الاله القادر على كل شيء.)
واهب الحياة… (يو 6: 35 فقال لهم يسوع انا هو خبز الحياة.من يقبل اليّ فلا يجوع ومن يؤمن بي فلا يعطش ابدا. يو 6: 48 انا هو خبز الحياة.)…
الكائن (يو 8: 58 قال لهم يسوع الحق الحق اقول لكم قبل ان يكون ابراهيم انا كائن.)…
العبادة حق له (دا 7: 14 فأعطي سلطانا ومجدا وملكوتا لتتعبّد له كل الشعوب والامم والألسنة.سلطانه سلطان ابدي ما لن يزول وملكوته ما لا ينقرض)…
الازلي (مي 5: 2 اما انت يا بيت لحم افراتة وانت صغيرة ان تكوني بين الوف يهوذا فمنك يخرج لي الذي يكون متسلطا على اسرائيل ومخارجه منذ القديم منذ ايام الازل.)…
الله (يو 1: 1 في البدء كان الكلمة والكلمة كان عند الله وكان الكلمة الله.)…

لا يجوز ولا بأي شكل من الاشكال ان ننسب صفات الرب يسوع لشخص آخر مهما علت مكانته… فالرب يسوع مساو للآب دون سواه…

واخيرا لا بد من القول ان المعمودية لا يجوز ان تكون باسم الله الآب والملاك ميخائيل…

مت 28: 19 فاذهبوا وتلمذوا جميع الامم وعمدوهم باسم الآب والابن والروح القدس.

الرب يسوع معكم…
3

أيلول 24, 2014
george micheal
george micheal: ...
سامح وموقع انذار انتو مش بتعطوا شئ مفيد بل بتفقدوا مصدقيتكم باستعمال الكتاب المقدس خطا عندما تدعون رتبة رئيس الملائكة بانة المسيح وان اللة الذى اعطى لنا فى اسم المسيح صار انت المستخبى فى صورة انسان يدعى سامح ان كان الكتاب يقول وخلق الانسان على صورة اللة ومثالة ومتقولش لية بانة الشيطان الذى يظهر فى ملاك نور يكون هو اللة الذى لم يسكنة ظلمة البتة يابنى ادعى روح اللة ليقودك قبل ماتنظر الفريسى فى انتظارك يمكنا ان نتوب وهو يظهر ذاتة لنا لانقياء القلوب
4

أيلول 02, 2012
سامح جرجس
سامح جرجس: تعليق على تعليق الأخ عماد حنا: ...
الأخ العزيز عماد،
السلام لك وشكرا على رسالتك.
لقد لخصت حضرتك مضمون المقالة وهذا بالضبط ما يعلم به الكتاب المقدس ونقبل التوجيه إذا كنا خطأ في معتقدنا.
يبارك يهوه حياتك.
في محبة المسيح وخدمته.
سامح وهيب - فريق إنذار
5

حزيران 07, 2012
عماد  حنا
عماد حنا: ...
قرأت المقال وأريد أن اقرأ التعليقات لاحقاً لأني أعتقد أن التعليقات مهمة وتعطي دسامة للموضوع، في الواقع لا تعليق لي ... إذا قلنا لا يوجد ملاك اسمه ميخائيل ولكن رئيس الملائكة هو ميخائيل وهو ليس ملاك ولكن رئيس جند الرب وهو السيد المسيح نفسه فما الذي يمنع ذلك؟ ... وما الذي يجعلنا نرفض ذلك؟ ... المهم أن هذا الشخص الذي خلصنا هو رأس كل رياسة وسلطان ومستحق أن تجثو بأسمه كل ركبة من في السماء ومن على الارض لتعلن أنه رب السموات والأرض له كل المجد - شكرا لكم
6

حزيران 07, 2012
سامح جرجس
سامح جرجس: تعليق على تعليق الأخ رافت رمسيس: تعليق على مقالة يسوع هو رئيس الملائكة امر غير صحيح
الأخ العزيز رأفت،
السلام لك وشكرا على تعليقك.
1. لا يوجد في الكتاب المقدس ملاك يدعي ميخائيل.
2. يوجد لقب ميخائيل رئيس الملائكة وهو احد ألقاب السيد المسيح، ورئيس الملائكة ليس بالضروري ان يكون ملاك مخلوق مثلهم، كما ان راعي الخراف ليس خروف مثلهم بل خالقهم ونفس الشيء بالنسبة للمسيح. أما عن لوسيفر الشيطان قبل ان يسقط من السماء كان يدعى ملاك أول (arch-angel) وتحت قيادته باقي الملائكة ولكن المسيح كان رئيسه ورئيس الملائكة الأخرى أيضا. وليس ذلك فقط فالمسيح هو رئيس لكل الخليقة لأنه مشارك مع الآب في الخلق.
3. أود ان اشارك مع حضرتك هذه الآية الهامة: "ها انا مرسل ملاكا امام وجهك ليحفظك في الطريق وليجيء بك الى المكان الذي اعددته. احترز منه واسمع لصوته ولا تتمرد عليه لانه لا يصفح عن ذنوبكم لان اسمي فيه". كلمة ملاك تعني مُرسل ولا تُشير هنا إلى الملاك المخلوق بل إلى كائن مرسل وهذا الشخص المُرسل هو المسيح الخالق وليس الملاك المخلوق. علاوة على ذلك نجد اسم يهوه في هذا المُرسل الذي يدعى يهوشوه.
يبارك يهوه حياتك.
في محبة المسيح.
سامح وهيب - فريق إنذار
7

آذار 14, 2012
رافت رمسيس
رافت رمسيس: تعليق على مقالة يسوع هو رئيس الملائكة امر غير صحيح
من وجهة نظري اعتقد ان مجتمع انذار قد اخطأ في وضع يسوع المسيح في مكانة الملاك ميخائيل او رئيس الملائكة ميخائيل - لانه بحسب هذا الموقع ان الملاك ميخائيل قد حل محل الشيطان ابليس في هذه المرتبة بمامعناه ان الشيطان ابليس كان هو رئيس الملائكة وبعد ان اخطأ وسقط صار الملاك ميخائيل هو رئيس الملائكة - تعقيبي على هذه النقطة انه لا يصح ان يكون يسوع المسيح هو رئيس الملائكة لان يسوع ذا مكانة خاصة جدا عند يهوه وهو يعلو على جميع ملائكة الله منذ البدء فلا يمكن ان ينزل يسوع من مكانته درجة ليحل محل رئيس الملائكة الذي اخطأ (الشيطان ابليس) والا لأدى هذا الكلام الى معنى واحد وهو ان يسوع قد انزل من مكانته المرفعة عند يهوه درجة واحدة وهذا الكلام غير مقبول - على هذا فانا من وجهة نظري ان الملاك ميخائيل او رئيس الملائكة ميخائيل ليس هو يسوع المسيح باي حال من الاحوال.

وشكرا
8

آذار 12, 2012
emil adeb
emil adeb: عذرا
عزيزى الفاضل سامح
اولا
من المستحيل ان يوضع اسم المسيح فى ضمير واحد مع مخلوقاتة هذا لا يمكن ابدا كما جاء فى الاية ان ميخائيل واحد من الرؤساء الاولين وايضا لا يليق ان يقال هذا وساعطيك مثال
مبارك واحد من الرؤساء السابقين فهو مشترك معهم فى صفة البشرية والرئاسة فلذلك نستطيع ان نقول هذة الجملة ولكن فى الاية الكتابية لا يمكن ان يكون ميخائيل هو المسيح لان المسيح لة طبيعة تختلف عن كل الروساء المذكورين والمراد بهم الملائكة فهو خالقهم والههم وليس مثلهم....واعتقد ان الاية اوضح من ان تلوى من معناها الواضح

ثانيا
بخصوص الاية الاخرى (( وَأَمَّا مِيخَائِيلُ رَئِيسُ الْمَلاَئِكَةِ، فَلَمَّا خَاصَمَ إِبْلِيسَ مُحَاجًّا عَنْ جَسَدِ مُوسَى، لَمْ يَجْسُرْ أَنْ يُورِدَ حُكْمَ افْتِرَاءٍ، بَلْ قَالَ: لِيَنْتَهِرْكَ يهوه !

يا عزيزى الفاضل حضرتك تجاهلت نقاش لفظ (لم يجسر) وانا اعيد عليك هذة الكلمة,,هل من المعقول ان يقال عن المسيح انة لم يجسر؟؟؟؟
صدقنى من العجب ان اري هذا التفسير وان اولاد المسيح يقولون عنة انة لم يجسر
راجع نفسك يا اخ سامح لخلاص نفسك
9

شباط 10, 2012
سامح جرجس
سامح جرجس: إجابة على سؤال الأخ emil adeb: كيف تفسرون اية دانيال؟؟؟
الأخ العزيز ايميل،
شكرا على رسالتك.
1. لم يعلن الكتاب المقدس بالنص الصريح من هم الرؤساء الأولين، فأيا كانوا هؤلاء الرؤساء، فالمسيح هو رئيسهم في النهاية. ولا يوجد مثيل ليهوه (أي ميخائيل) غير ابنه يهوشوه، كما لا يوجد ملاك يدعى ميخائيل. هنالك تفسير عن الرؤساء الأولين واعتقد انه كتابي: الرؤساء الأولين هم جبرائيل قائد الملائكة بعدما حل مكان الشيطان، ثم ممثلو العوالم الأخرى: "عندما ترنمت كواكب الصبح معا وهتف جميع بني...[يهوه]" (ايوب 38 : 7). المزيد حول هذه النقطة اسفلا من كتاب الأنبياء والملوك.
2. توضيح اكثر بخصوص "لم يرد ان يورد حكم افتراء" أي لم يرد ان ينزل من مكانته لحد التفاوض مع الشيطان.
3. ليس معنى ان الملاك قال ليهوشوه ان الآب يدعوك فهو قد اقامه، ولا يمكن ان يكون ملاك مخلوق هو المذكور في يهوذا 9، لأنه لا يوجد اصلا ملاك في الكتاب المقدس يدعى ميخائيل.
الأنبياء والملوك صفحة 455، 456. وفيما كان الشيطان يحاول التأثير على السلطات العليا في مملكة مادي وفارس لاشعال نار سخطهم على شعب الله ومجافاتهم, كان الملائكة يعملمون في صالح المسبيين. كان صراعا إهتّم به كلّ سكّان السما ء إذ آرانا النبيّ دانيال لمحة من هذا النضال الرهيب بين أجناد الخير وقوّات الشر. فقد ظلّ جبرائيل يصارعهم ضدّ قوّات الظلام ثلاثة أسابيع كاملة محاولاً إعاقة القوّات التي أثـّرت على عقل كورش, وقبل نهاية الصراع خفّ المسيح نفسه لنجده جبرائيل. وأعلن الملاك جبرائيل قائلاً: (( ورئيس مملكة فارس وقف مقابلي واحداً وعشرين يوماً وهوذا ميخائيل واحد من الرؤساء الأوّلين جاء لإعانتي وأنا أبقيت هناك عند ملوك فارس )) (دانيال13:10). وقد عُمل كلّ ما أمكن للسماء أن تفلعه لأجل شعب الله, فتمّ النصر أخيراً. وأوقفت قوّات العدوّ عند حدّها كلّ أيّام كورش وكلّ أيّام ابنه قمبيز الذي ملك حوالي سبع سنوات ونصف.
في محبة المسيح.
"يباركك يهوه ويحرسك. يضيء يهوه بوجهه عليك ويرحمك. يرفع يهوه وجهه عليك ويمنحك سلاما".
سامح وهيب
فريق إنذار
10

شباط 09, 2012
emil adeb
emil adeb: كيف تفسرون اية دانيال؟؟؟
الاخوة فى انذار
عند قراءة سفر دانيال الإصحاح العاشر
13 ورئيس مملكة فارس وقف مقابلي واحدا وعشرين يوما، وهوذا ميخائيل واحد من الرؤساء الأولين جاء لإعانتي، وأنا أبقيت هناك عند ملوك فارس

هل المسيح واحد من الرؤساء؟؟؟؟ ومن هؤلاء الرؤساء؟؟؟ وهل هم نفس طبيعة المسيح؟؟؟لانة بمعنى تفسيركم المسيح مثلهم
اسف تفسيركم ليس بالصحيح
ثانيا
بالنسبة لاية يهوذا
9 وأما ميخائيل رئيس الملائكة، فلما خاصم إبليس محاجا عن جسد موسى، لم يجسر أن يورد حكم افتراء، بل قال: لينتهرك الرب

لم يجسر أن يورد حكم افتراء.. هل من المعقول أن يُقال عن السيد المسيح أنه لم يجسر؟؟؟؟؟ هذه من المستحيل أن تقال عن المسيح. عندما يريد السيد المسيح أن يصدر حُكم على إبليس سيصدرة

لينتهرك الرب... المسيح لة كل المجد كان ينتهر الشياطين بكل قوة ويخرجها من الاشخاص وايضا يمنعها من الكلام بالامر المباشر ولم نسمع عن المسيح مرة وهو فى حال الجسد على الارض انة قال لينتهرك الرب

اخيرا
المسيح لة اسم اخر ليس ميخائيل بل هو عمانؤئيل وبالمناسبة ميخائيل معناها من مثل ايل؟؟او من مثل اللة؟؟؟ وهو اسم استنكاري ان احد مشابة لللاة اما عمانوئيل هى اللة معنا واعتقد ان الفرق واضح
وشكرا
11

كانون الأول 29, 2011
سامح جرجس
سامح جرجس: تعليق على تعليق الأخ ابراهيم عياد شكرى: ...
الأخ العزيز إبراهيم،
سلام لك. برجاء قراءة المقالة ثانية لأن بها توضيح كتابي ان ميخائيل هو احد ألقاب السيد المسيح، فهو ابن الخالق له كل الإكرام والسجود. وهو ليس ملاك مخلوق بل هو رئيس الملائكة كما هو رئيس الكون ايضا. لا يمكننا وضع التقليد الكنسي فوق الكتاب المقدس سواء في هذا الموضوع او في أي موضوع آخر بحسب كلام يهوشوه المسيح: "مبطلين كلام الله بتقليدكم الذي سلمتموه و امورا كثيرة مثل هذه تفعلون" (مرقس 7 : 13)
في محبة المسيح دوما.
"يباركك يهوه ويحرسك. يضيء يهوه بوجهه عليك ويرحمك. يرفع يهوه وجهه عليك ويمنحك سلاما".
سامح وهيب
فريق إنذار
12

حزيران 02, 2011
ابراهيم  عياد شكرى
ابراهيم عياد شكرى: ...
معلش مختلف معكم ليس الملاك ميخائيل هو السيد المسيح الملاك ميخائيل هو رئيس الملائكة الجليل ميخائيل

من هو ؟

هو الأول فى رؤساء الملائكة السبعة : ميخائيل وغبريال ورافائيل ( وهؤلاء ذكروا فى الكتاب المقدس ) وسوريال وصداقيال وسراتيال وأنانيال ( وهؤلاء أشار إليهم التقليد الكنسى فى الكتب الطقسية ) .

معنى إسمه :

ميخائيل معناه ( من مثل اللـه) وهذه العبارة قالها الملاك ميخائيل حينما حارب الشيطان الذى تكبر على العلى وقال فى قلبه " أصعد إلى السموات أرفع كرسى فوق كواكب اللـه وأجلس على جبل الإجتماع فى أقاصى الشمال ، أصعد فوق مرتفعات السحاب ، أصير مثل العلى " ( أش 14 : 13 – 14 ) .
الملاك ميخائيل وشعب اللـه فى العهد القديم والعهد الجديد :


أ. المدافع عن جنس البشر :

* حارب التنين ( الشيطان) وملائكته وطرحهم إلى الأرض ( رؤيا 12 : 7 -9 ) .

* حارب الشيطان من أجل جسد موسى النبى قائلاً له لينتهرك الرب (يهوذا 1 : 9) .

* ظهر ليشوع بن نون قائد شعب بنى إسرائيل فى هيئة رجل مسلحاً وله هيئة مهيبة وسيفه مسلول بيده قائلاً له : أنا رئيس جند الرب الآن أتيت ... ثم أبلغ يشوع خطته لسقوط أريحا ( يش 6 : 1 – 5 ) .

* أنقذ الثلاث فتية القديسين من آتون النار المتقد وصيره كالندى البارد وتمشى الثلاثة فتية فى وسط الآتون يسبحون اللـه بفرح مع ملاك الرب ( دانيال 3 : 25 – 28 ) .

* أثناء رجوع شعب بنى إسرائيل من سبى بابل حاول رئيس مملكة فارس عرقلة ذلك فوقف مقابله جبرائيل الملاك يقاومه وينازعه حتى أتى ميخائيل رئيس الملائكة لإعانته فى هذه المهمة الموكلة إليه " وهوذا ميخائيل واحد من الرؤساء الأولين جاء لإعانتى " ( دا 10 : 13 – 14) .
ب- المبشر بقيامة المسيح : (مت 28 : 1 – 7 ) .

كان ميخائيل هو المكلف من قبل اللـه بالحرب ضد الشيطان فأى فرحة تكون للرئيس ميخائيل وهو المكلف من قبل اللـه بالحرب ضد الشيطان وقد تحطم وتقيد بدماء المسيح القائم من القبر منتصراً.

جـ - الملاك ميخائيل وإعانته للشهداء :

فهو الذى يسند الشهداء أثناء احتمالهم للعذاب حتى الاستشهاد .

د- الملاك ميخائيل والكنيسة :

وهو يحرس كنيسة المسيح ، لذلك تشيد كنيسة على إسمه دائماً فى أعلى حصون الأديرة وعلى مشارف المدن .
-----------------------------------------------------------------------------

أعياد الملاك ميخائيل

تحتفل كنيستنا المجيدة بإقامة تذكاراً لرئيس الملائكة ميخائيل فى اليوم الثانى عشر من كل شهر قبطى بالإضافة إلى أعياده السنوية وهى :

1- عيد 12 هاتور :

سبب هذا العيد أن البطريرك ألكسندروس الأول الـ 19 من باباوات الكرازة المرقسية إذ كان الإسكندريين يقيمون عن جهل عيداً فى هيكل زحل الوثنى فى 12 هاتور من كل سنة حيث يذبحون الذبائح الكثيرة له ، فلما حان العيد حثهم على إقامة هذا العيد لرئيس الملائكة الجليل ميخائيل الذى يشفع فيهم عند اللـه ويتوسل من أجل الزروع والأهوية وأن يقدموا الذبائح للمساكين فأطاع أهل الإسكندرية نداء البابا وأقاموا كنيسة بإسم رئيس الملائكة شهد فيها الكثيرون بعجائب ومعجزات شفاء المرضى .

2- عيد 12 بؤونة :

وهو مرتبط ببدء فيضان النيل وقد حولت المسيحية هذا العيد الوثنى الذى كان مبنياً على أسطورة فرعونية أيضاً إلى عيد لرئيس الملائكة ذلك لأنه يطلب من اللـه أن يعم الخير أرجاء البلاد ، وبذلك استطاع الإيمان المسيحى أن يزيل المعتقدات الوثنية .
13

أيار 25, 2011
محب روفائيل
محب روفائيل: أفكار وتساؤلات كثيرة ما زالت تنزل على رأسى مطيرة !!!
كما أسلفت فى العنوان فأنا مازلت متحيرا ومرتبكا جدا ، رغم ميلى الطبيعى والفطرى لعقيدتى الأرثوذوكسية ، لكن دعنا نسأل أسئلة قليلة كى تفيدنى وتزيل شيئا من حيرتى : -
أولا بخصوص التعليقات التى قرأتها جميعا بتركيز واهتمام شديدين : قال الأخ سامح وهيب الآيات الدخيلة فى هذه الجملة : " . نقطة هامة جدا في دراسة الكلمة أو دراسة أي شيء في الحياة عموما وهي "ثقل الإدلة"، فكتابات الأخت لا تدعم بأي شكل من الأشكال الثالوث بل ترينا أن من يستوجب العبادة هما الآب والابن فقط، ونفس التعليم موضح بقوة في الكتاب المقدس رغم الآيات الدخيلة. " ، فما هى هذه الآيات الدخيلة ؟ أتقصد مثلا أن الكتاب المقدس حرف ؟ أو بعض من أجزاءه ، أو شيئا من هذا القبيل ؟

ثانيا : للأستاذ سامح وهيب أيضا وفى نفس الجملة السابقة وبالتحديد فى هذه القطعة : " فكتابات الأخت لا تدعم بأي شكل من الأشكال الثالوث بل ترينا أن من يستوجب العبادة هما الآب والابن فقط، ونفس التعليم موضح بقوة في الكتاب المقدس رغم الآيات الدخيلة. " كل ما أسأله هنا أيعنى هذا أنكم كقائمين على الموقع لا تؤمنون الا بالآب والأبن ، بل وأيضا كألهين منفصلين ؟ لأنكم لا تؤمنون بكلمة أقنوم . وماذا عن الروح القدس ؟

هناك الكثير من الأسئلة فى دماغى ربما تجد أحدها هنا على الرابط الآتى : -
http://www.inzar.com/index.php?option=com_kunena&Itemid=82&func=view&catid=3&id=361#363

لكن لتعلم يا أستاذ سامح أنه اذا كان كلامك صحيحا ، فتأكد أنى سأتبعكم ، لكن أتأكد فقط أنه صحيح ، لأنه لو كان صحيحا وعلمت بهذا ، وتأكدت منه وفى نفس الوقت لم أتبع عقيدتكم ، فربما يحاسبنى المسيح على معرفتى هذه وتجاهلى للتبعية !!

فى رعاية المسيح وأمنه .
14

آذار 13, 2011
سامح جرجس
سامح جرجس: تعليق على تعليق الأخ geo jesusthelord: سلام ونعمة
الأخ العزيز جورج،

شكرا على تعليقك.

لم يقل احدا ان المخلص يهوشوه هو ملاك بل هو رئيس الملائكة كما هو رئيس البشر والكون ايضا. لا يوجد في الكتاب المقدس ملاك مخلوق يدعى ميخائيل ولكن يوجد رئيس الملائكة وهو الخالق يهوشوه واسمه ميخائيل الذي معناه من مثيل ليهوه.

في محبة السيد دوما.

"يباركك يهوه ويحرسك. يضيء يهوه بوجهه عليك ويرحمك. يرفع يهوه وجهه عليك ويمنحك سلاما".
سامح وهيب
فريق إنذار
15

شباط 09, 2011
geo jesusthelord
geo jesusthelord: سلام ونعمة
« الذي إذ كان في صورة الله، لم يحسب خُلسة أن يكون معادلاً للّه. لكنه أخلى نفسه، آخذاً صورة عبد » (فيلبي 6:2و7) فلو كان الابن ملاكاً لما قيل عنه « آخذاً صورة عبد » لأن الملاك أصلاً عبد لله كما قال الملاك للرائي « أنا عبد معك » (رؤيا 10:19) وكيف يمكن أن يقال عن الملاك الذي كان أصلاً عبداً لله أنه أخذ صورة عبد لله؟ أمّا الابن فاتخاذه بالتجسد صورة عبد لله يدل قطعاً علي أنه أصلاً لم يكن عبداً. فماذا كان، إذن؟ كان هو الله سيد الكون حتماً
16

شباط 08, 2011
maged bekhit
maged bekhit: ...
ارجوا من الجميع وهذه اول مشاركاتي وتعليقاتي معكم ان تقبلوني اخ بينكم
و ان نبحث جميعا عن الحق وليس ان نثبت اننا على حق وهناك شتان بين الاثنان
فالكل يبحث عن مكن له في الابدية كي يستطيع ان يمجد الرب كما يليق به
17

كانون الثاني 21, 2011
سامح جرجس
سامح جرجس: إجابة على إسئلة الأخ ابن المسيا: ...
الأخ العزيز المسيا،
شكرا على رسالتك.
1. لم يقل احدا ان المسيا هو الملاك ميخائيل، ذلك لأنه لا يوجد هنالك ملاك في الكتاب المقدس يدعى ميخائيل، ولكن يوجد فقط ميخائيل رئيس الملائكة، وبثقل أدلة الكتاب المقدس نجد أن ميخائيل رئيس الملائكة (أي جند يهوه)، ما هو إلا اسم المخلص في السماء قبل تجسده والذي معنا من مثيل يهوه، كما أن اسمه يهوشوه بعد التجسد والذي معنا يهوه يخلص. فالمخلص ليس هو فقط رئيس الملائكة وحسب بل هو رئيس البشر أيضا والكون بأكمله. فتعليم الكنيسة الأرثوذكسية خاطىء عندما تدعي بوجود ملاك مخلوق وتسميه ميخائيل وهو ليس له وجود في الكتاب المقدس.
2. من الواضح أنك لم تقرأ المقالة كاملة لأن الإجابة على جميع أسئلتك موجودة بالمقالة فلإجابة على سؤالك كيف ينتهر المخلص الشيطان، هذا ما حدث في الآية التالية في العهد القديم في زكريا:
"فقال الرب للشيطان لينتهرك الرب يا شيطان لينتهرك الرب الذي اختار اورشليم افليس هذه شعلة منتشلة من النار" (زكريا 3 : 2).
3. صلاتي لك هي أن لا تدع التقليد الكنسي يطغي على المعتقد الكتابي الصحيح، ليس فقط في هذا الموضوع بل في المواضيع الكتابية الأخرى والتي تتعليق بخلاصك الأبدي الذي يجب أن يتم عن طريق ولاءك الأوحد لمخلصلك وليس لهذه الكنيسة أو تلك.
في محبة السيد دوما.
"يباركك يهوه ويحرسك. يضيء يهوه بوجهه عليك ويرحمك. يرفع يهوه وجهه عليك ويمنحك سلاما".
سامح وهيب
فريق إنذار
18

كانون الأول 23, 2010
ابن المسيا
ابن المسيا: ...
سلام من المسيح الرب الاله

حقا لقد فزعت عندما قرأت هذا الكلام الذى يعتبر الكفر بعينه
فى انك تقول ان الملاك ميخائيل هو اسم من اسماء المسيح

اولا نقطتين خاطئة
الاولى تناقض مع انفسكم لانكم قولتم فى موضوع اخر ان يهوشوه هو اسم المخلص وليس غيره
فكيف الان تقولون ان ميخائيل اسم من اسماء المسيا ؟

الثانية كلامكم هذا يناقض الكتاب مجملا وتفصيلا
ففى يشوع كما ذكرت يقول (انا رئيس جند الرب)
فكيف يكون هو الرب اذا كان هو رئيس جنوده ؟

ايضا فى رسالة يعقوب ("وأما ميخائيل رئيس الملائكة فلما خاصم إبليس مُحاجاً لأجل جسد موسى لم يجسر أن يورد حكم افتراء بل قال لينتهرك الرب")
هذة الاية انت اوردتها وهى تنفى تماما ادعائكم بأن ميخائيل هو المسيح
لانه يذكر فيه
1- ان ميخائيل هو رئيس الملائكة
2- انه لم يجسر ان يورد حكم فتراء فكيف يكون هو المسيح
هل المسيح لا يجسر او لا يقدر على فعل شئ
3- قال لينتهرك الرب
هل يعقل ان المسيح يقول للشيطان لينهرك الرب (الذى هو نفسه الرب )؟
ام انك تنسى كلام المسيح مع الشيطان
ارجع الى الاناجيل واقرأ كيف كان يرتعب الشيطان من المسيح
على سبيل المثال لا الحصر
متى 29:8
متى 18:17
واقرأ الكتاب ستجد الكثير والكثير من ادلة على انتهار المسيح الرب للشيطان
ولم يقل فى مرة واحدة لينتهرك الرب لانه هو الرب
فأذا كان ميخائيل اسم من اسماء المسيا فكيف يقول الرب لينتهرك الرب ؟

سؤال اخر كيف يكون هو الابن ويكون فى نفس الوقت رئيس الملائكة ؟
فالابن له نفس الطبيعة الالهية ويعتبر اله كما قولت فى موضوع اخر ردا على اسئلتى ؟
فعندما تسجد الملائكة لله هل يسجد الابن بأعتباره رئيس الملائكة ام لا يسجد بأعتباره الابن ؟

ايضا الرسالة الى العبرانيين فى الاصحاح الاول اية 3و4و5و6
(الذى وهو بهاء مجده ورسم جوهره وحامل كل الاشياء بكلمة قدرته)
هنا يتكلم عن الابن الذى لا يمكن ان يكون رئيس للملائكة لانه كيف لرئيس ملائكة ان يكون رسم جوهر الله وحامل كل الاشياء بكلمة قدرته ؟
هل للملائكة قدرة على فعل شئ بدون قوة الله فالملاك ميخائيل طلب معونة الله لينتصر على ابليس ؟
(صائرا اعظم من الملائكة بمقدار ما ورث اسما افضل منهم )
يقول انه اعظم من الملائكة اذا ولمن له فهم هو لا يتكلم عن ملاك
فلو كان يتكلم عن ملاك لقال اعظم الملائكة وليس اعظم من الملائكة
اذا هو هنا يتكلم عن الابن فكيف يكون الابن الذى هو رئيس الملائكة اعظم من الملائكة (وليس اعظم املائكة اى انه يقصد بكلامه احدا لا ينتمى الى الملائكة )؟

(وعن الملائكة يقول الصانع ملائكته رياحا وخدامه لهيب نار واما عن الابن فكرسيك يا الله الى دهر الدهور )
يقول الصانع ملائكته
فأذا كان المسيح هو رئيس الملائكة فهل هو مصنوع من الله ؟

(ولتسجد له كل ملائكة الله )
فلو كان المسيح هو رئيس الملائكة فكيف يسجد لنفسه لان الاية تتكلم عن الابن
ايضا يقول كل ملائكة الله والملاك ميخائيل هو من ملائكة الله فكيف يكون هو نفسه الله ؟


ارجع ايضا الى رسالة بولس الى كولوسى فى الاصحاح الاول اية 15
(الذى هو صورة الله غير المنظور بكر كل خليقة فأنه فيه خلق الكل ما فى السماوات وما على الارض ما يرى وما لايرى سواء كان عروشا ام سيادات ام رياسات ام سلاطين الكل به وله قد خلق الذى هو قبل كل شى وفيه يقوم الكل)

اولا : هل يمكن لرئيس الملائكة ان يكون هو صورة الله غير المنظور ؟
وكيف يمكن لرئيس ملائكة ان يكون بكر الخليقة ؟
الاية تقول ان الابن قبل كل شئ قبل الرياسات والسلاطين
اليس رئيس جند الرب يعتبر من الرياسات
وبما ان الابن موجود قبله منذ الازل فكيف يكون هو نفسه الملاك ميخائيل

ارجو ان تتعقلوا لانى فعلا عندما ابحث فى هذا الموقع ارى اشياء غريبة تناقض الوحى والعجيب انكم تحاولوا ان تفبركوها لكى تخدم معتقدكم
ارجو منكم عدم التكبر والاعتراف بخطأكم عندما تعلمون ان على خطأ
واطلب من سيدى والهى المسيح ان ينير عقولكم وقلوبكم لكى تعرفوه كما يريدكم ان تعرفوه وليس ما تصوغه عقولكم لكم
سلام الرب معكم
19

كانون الأول 19, 2010
naeem andro
naeem andro: ...
قارئ ومستمع حاليا لا تعليق
20

كانون الأول 13, 2010
 1 2 > 

أضف تعليق
يرجى منك الدخول للتعليق.اذا لم تكن مسجلا.يرجى التسجيل.

busy
حمل سلسلة
صراع الأجيال
وكتب أخرى مجانا

دخول عضو

تاريخ اليوم

افحص إذا كان هذا التاريخ ينطبق على دولتك
تقويم الخالق
6004
8
4
(اليوم- الشهر- السنة)
تقويم البابا جريجوري الثالث عشر
2017
10
23
Calendar App