ماذا يجب أن نعتقد في المسيح؟

ولكن ما هو الذي يجب أن نعتقده في المسيح؟ فقط كما قد أعلن نفسه للعالم، على حسب شهادته التي حملها هو عن نفسه. ففي هذا الحديث الرائع المُسجل لنا في الاصحاح الخامس من انجيل يوحنا، قال المخلّص: "لأَنَّهُ كَمَا أَنَّ الآبَ يُقِيمُ الأَمْوَاتَ وَيُحْيِي، كَذلِكَ الابْنُ أَيْضًا يُحْيِي مَنْ يَشَاءُ. لأَنَّ الآبَ لاَ يَدِينُ أَحَدًا، بَلْ قَدْ أَعْطَى كُلَّ الدَّيْنُونَةِ لِلابْنِ، لِكَيْ يُكْرِمَ الْجَمِيعُ الابْنَ كَمَا يُكْرِمُونَ الآبَ. مَنْ لاَ يُكْرِمُ الابْنَ لاَ يُكْرِمُ الآبَ الَّذِي أَرْسَلَهُ" (عدد 21-23).

إنّ أسمى امتياز أُعطي للمسيح هو الدينونة. فينبغي أن يحصل على نفس الكرامة التي من حق يهوه، وأيضا لسبب كونه إلها. التلميذ الحبيب يحمل هذه الشهادة عنه، "فِي الْبَدْءِ كَانَ الْكَلِمَةُ، وَالْكَلِمَةُ كَانَ عِنْدَ يهوه، وَكَانَ الْكَلِمَةُ يهوشوه" (يوحنا 1:1). وهذا الكلمة الإلهية ليس غير يهوشوه المسيح كما هو موضح فى عدد 14: "وَالْكَلِمَةُ صَارَ جَسَدًا وَحَلَّ بَيْنَنَا، وَرَأَيْنَا مَجْدَهُ، مَجْدًا كَمَا لِوَحِيدٍ مِنَ الآبِ، مَمْلُوءًا نِعْمَةً وَحَقًّا".

الكلمة كان "فِي الْبَدْءِ". إنّ العقل البشري لا يستطيع أن يدرك طول فترات الأزمنة المتضمنة في هذه الأية. لم تمنح المعرفة للانسان لكي يعلم متى وكيف وُلد الابن؛ ولكننا نعلم أنه الكلمة الإلهية، ليس فقط قبل مجيئه إلى أرضنا ليموت، ولكن بالاحرى قبل خلق العالم. قبيل صلبه صلى المسيح قائلا: "وَالآنَ مَجِّدْنِي أَنْتَ أَيُّهَا الآبُ عِنْدَ ذَاتِكَ بِالْمَجْدِ الَّذِي كَانَ لِي عِنْدَكَ قَبْلَ كَوْنِ الْعَالَمِ" (يوحنا 17: 5). فقبل مجيئه الاول بأكثر من سبعمئة عام، تـنبّأ الوحي عن مجيئه: "أَمَّا أَنْتِ يَا بَيْتَ لَحْمِ أَفْرَاتَةَ، وَأَنْتِ صَغِيرَةٌ أَنْ تَكُونِي بَيْنَ أُلُوفِ يَهُوذَا، فَمِنْكِ يَخْرُجُ لِي الَّذِي يَكُونُ مُتَسَلِّطًا عَلَى إِسْرَائِيلَ، وَمَخَارِجُهُ مُنْذُ الْقَدِيمِ، مُنْذُ أَيَّامِ الأَزَلِ" (ميخا 5: 2). نحن نعلم أن المسيح  خرج من قبل الإله وآتى (يوحنا 8: 42)، ولكن هذا الحدث كان بعيد الآمد جدا في الأزمنة الأبدية المُنصرمة حتي يصعب على عقل الإنسان إدراكه.



حمل سلسلة
صراع الأجيال
وكتب أخرى مجانا

دخول عضو

تاريخ اليوم

افحص إذا كان هذا التاريخ ينطبق على دولتك
تقويم الخالق
6004
5
24
(اليوم- الشهر- السنة)
تقويم البابا جريجوري الثالث عشر
2017
08
17
Calendar App