بما أنّنا أصبحنا نعرف اسم الآب (راجع مقالة الاسم الحقيقي للخالق)، دعونا نكتشف اسم ابنه الوحيد، هذا الاسم المكتوب عنه أنّه "لَيْسَ بِأَحَدٍ غَيْرِهِ الْخَلاَصُ. لأَنْ لَيْسَ اسْمٌ آخَرُ تَحْتَ السَّمَاءِ، قَدْ أُعْطِيَ بَيْنَ النَّاسِ، بِهِ يَنْبَغِي أَنْ نَخْلُصَ" (أعمال 4: 12). ولنتذكر أنّ الترجمة تحافظ على المعنى الأصلي، وليس من الضروري أن تبقي على طريقة النطق، لكنّ أسماء العلم ينبغي أن لا تُترجَم، بينما، الترجمة اللفظية هي كتابة الكلمة كما تُلفظ في لغتها الأصلية وذلك بحروف لغة أخرى.

عرفنا أنّ اسم الآب أصلاً يُنطق مثل كلمة: يهوه (خروج 3: 15)، كما أنّ هذا الاسم له شكل مختصر، يُلفظ مثل كلمة: ياه، كما في الآية:"غَنُّوا ليهوه. رَنِّمُوا لاسْمِهِ. أَعِدُّوا طَرِيقًا لِلرَّاكِبِ فِي الْقِفَارِ بِاسْمِهِ يَاهْ، وَاهْتِفُوا أَمَامَهُ". (مزمور 68: 4).

يُكتب اسم الابن في أبجدية باليو العبرية بشكل يكون لفظه في العربية على الشكل التالي:  (ياهوشوه). أبجدية باليو العبرية هي أبجدية ساميّة قديمة يعود تاريخها على الأقل إلى القرن العاشر ق. م. وكانت الوسيلة الأساسية لكتابة العبرية من قبل بني إسرائيل، يهودا ً كانوا أم سامريّين. وقد بدأت هذه اللغة بالتدهور في القرن الخامس ق. م. إذ اتّخذ اليهود الأبجدية الآرامية نظاما لكتابة لغتهم العبرية، بينما استمر السامريّون باستخدام أبجدية باليو القديمة هذه إلى وقتنا الحالي.

ويُكتب اسم الآب في هذه الأبجدية عينها بحيث يُلفظ  يَهوَه (والشكل المختصر هو ياه).

ألا تلاحظون أنّ اسم الآب متضمّن في اسم الابن؟ ولا عجب من ذلك، فالعهد القديم ينبئ بهذا التشابه الواضح بين اسم الآب واسم ابنه، ففي سفر الخروج نقرأ أنّ يهوه الآب قال لموسى: "هَا أَنَا مُرْسِلٌ مَلاَكًا أَمَامَ وَجْهِكَ لِيَحْفَظَكَ فِي الطَّرِيقِ، وَلِيَجِيءَ بِكَ إِلَى الْمَكَانِ الَّذِي أَعْدَدْتُهُ. اِحْتَرِزْ مِنْهُ وَاسْمَعْ لِصَوْتِهِ وَلاَ تَتَمَرَّدْ عَلَيْهِ، لأَنَّهُ لاَ يَصْفَحُ عَنْ ذُنُوبِكُمْ، لأَنَّ اسْمِي فِيهِ" (خروج 23: 21, 22). ويهوشوه يُدعى هنا ملاكا لأنّه هو رئيس الملائكة (انظر مقالة: من هو ميخائيل رئيس الملائكة؟)، ولا يعني هذا أنّ المسيح مخلوق, فهذا الملاك يقدر أن يغفر الخطايا وهذه صفة إلهية. ورث المسيح هذه الصفات الإلهية من أبيه عندما خرج منه. لقد كان هذا الملاك هو الابن يهوشوه، واسم الآب متضمّن في اسم ابنه !

نحصل على الاسم، يهوشوه على الشكل التالي: (شوه) تعني: يخلّص. وعندما ندمج اسم الآب مع كلمة "يخلص"، نحصل على: ياه + يخلّص= ياه+ شوه، ومن هنا كلمة (يهوشوه). فالذي يقوم بفعل الخلاص هو يهوه نفسه !

ولهذا نقرأ في متى 1: 21 إذ كان الملاك بيشّر يوسف لكي يفهم سبب حمل مريم امرأته: "فَسَتَلِدُ ابْنًا وَتَدْعُو اسْمَهُ يهوشوه لأَنَّهُ يُخَلِّصُ شَعْبَهُ مِنْ خَطَايَاهُمْ".

وإذا أردنا أن نقرأ عن اسم الابن (يهوشوه) في الكتاب المقدس المترجم إلى العربية، نحصل على: يسوع. لكنّ الكتاب المقدس يعلمنا في أعمال 4: 12، "وَلَيْسَ بِأَحَدٍ غَيْرِهِ الْخَلاَصُ. لأَنْ لَيْسَ اسْمٌ آخَرُ تَحْتَ السَّمَاءِ، قَدْ أُعْطِيَ بَيْنَ النَّاسِ، بِهِ يَنْبَغِي أَنْ نَخْلُصَ". بما أنّه ما من اسم آخر تحت السماء يمكن أن يمنحنا الخلاص، دعونا إذا ً ندعوه باسمه الحقيقي، يهوشوه ! يا للأسف، لقد تحققت هذه الآية الواردة في يوحنا 5: 43، "أَنَا قَدْ أَتَيْتُ بِاسْمِ أَبِي وَلَسْتُمْ تَقْبَلُونَنِي. إِنْ أَتَى آخَرُ بِاسْمِ نَفْسِهِ فَذلِكَ تَقْبَلُونَهُ".

إنّ اسم الابن لم يُعط فقط طابعا يونانيا وثنيا، لكنّ من يختارون نطق هذا الاسم بشكله الأصلى (يهوشوه) الخالي من الطابع الوثني، يُنظر إليهم بازدراء واحتقار شديدين. نحن، بالفعل، بحاجة إلى أن نفكّر لماذا لا تتغيّر أسماء الناس من لغة إلى أخرى كما هي الحال مع أسماء مثل: صدّام حسين، فلاديمير بوتين،  بن لادن، بوش، إلخ. لكنّ الاسم الذي هو فوق كل اسم، يتم تحريفه وتغييره؟

دعونا ننظر في القسم الأول من يوحنا 5: 43، "أَنَا قَدْ أَتَيْتُ بِاسْمِ أَبِي". فالابن له اسم الآب. متى بدأ الناس يدعون باسم الآب  يهوه؟. تكوين 4: 26، "وَلِشِيثَ أَيْضًا وُلِدَ ابْنٌ فَدَعَا اسْمَهُ أَنُوشَ. حِينَئِذٍ ابْتُدِئَ أَنْ يُدْعَى بِاسْمِ يهوه".

يوئيل 2: 32، "وَيَكُونُ أَنَّ كُلَّ مَنْ يَدْعُو بِاسْمِ  يهوه يَنْجُو. لأَنَّهُ فِي جَبَلِ صِهْيَوْنَ وَفِي أُورُشَلِيمَ تَكُونُ نَجَاةٌ، كَمَا قَالَ يهوه. وَبَيْنَ الْبَاقِينَ مَنْ يَدْعُوهُ يهوه".

عندما قال الابن، "أَنَا قَدْ أَتَيْتُ بِاسْمِ أَبِي"، فهو كان يعني ما قال بشكل حرفي. هناك قوة في اسم يهوشوه، "ياه (يهوه) يخلّص، خلاص ياه (يهوه)". عندما نؤمن باسم يهوشوه، ننال المعمودية باسم يهوشوه، بالدعاء باسم يهوشوه، عندئذ نكون ندعو باسم الآب يهوه. علينا أن نسمع اسم الآب في اسم ابنه. كما أنّ أعظم تسبيحة (هللويا) تعني: هللوا ياه! (ياه هو الاسم المختصر ليهوه).

أمثال 30: 4، " مَنْ صَعِدَ إِلَى السَّمَاوَاتِ وَنَزَلَ؟ مَنْ جَمَعَ الرِّيحَ في حَفْنَتَيْهِ؟ مَنْ صَرَّ الْمِيَاهَ في ثَوْبٍ؟ مَنْ ثَبَّتَ جَمِيعَ أَطْرَافِ الأَرْضِ؟ مَا اسْمُهُ؟ وَمَا اسْمُ ابْنِهِ إِنْ عَرَفْتَ؟". وهذه الآية المباركة تجيب على السؤال: هل يتوقع منّا الآب أن نعرف اسم ابنه؟ بكل تأكيد! فهو لا يطلب منّا فعل المستحيل، وكل ما يتوقّعه منّا أمر ممكن وفي متناول أيدينا. ولهذا نقرأ هذا السؤال: "مَا اسْمُهُ؟ وَمَا اسْمُ ابْنِهِ إِنْ عَرَفْتَ؟".

هذه دعوة لكي نبدأ بالدعاء بهذين الاسمين اللذين حاول الناس أن يخفوهما تحت ألقاب وأسماء آلهة وثنية.

لنا الثقة بأنّ شعبه سيعرفون اسمه واسم ابنه. إشعياء 52: 6، "لِذلِكَ يَعْرِفُ شَعْبِيَ اسْمِي. لِذلِكَ فِي ذلِكَ الْيَوْمِ يَعْرِفُونَ أَنِّي أَنَا هُوَ الْمُتَكَلِّمُ. هأَنَذَا".

أليس هذا الخبر سارّا ً؟ فشعبه سيعرفون اسمه! سوف يتأكد الآب من أنّ شعبه يعرف اسمه.  قد تكون هذه هي المرة الأولى التي تسمع فيها اسم الآب، والآن أنت ترى اسم الآب متضمّنا في اسم ابنه!

اسمع هذه الكلمات المباركة من يهوشوه: يوحنا 17: 6، "أَنَا أَظْهَرْتُ اسْمَكَ لِلنَّاسِ الَّذِينَ أَعْطَيْتَنِي مِنَ الْعَالَمِ. كَانُوا لَكَ وَأَعْطَيْتَهُمْ لِي، وَقَدْ حَفِظُوا كَلاَمَكَ".

ويتابع في يوحنا 17: 11، "أَيُّهَا الآبُ الْقُدُّوسُ، احْفَظْهُمْ فِي اسْمِكَ الَّذِينَ أَعْطَيْتَنِي، لِيَكُونُوا وَاحِدًا كَمَا نَحْنُ".

لوقا 19: 38- 40: "وَلَمَّا قَرُبَ عِنْدَ مُنْحَدَرِ جَبَلِ الزَّيْتُونِ، ابْتَدَأَ كُلُّ جُمْهُورِ التَّلاَمِيذِ يَفْرَحُونَ وَيُسَبِّحُونَ  يهوه بِصَوْتٍ عَظِيمٍ، لأَجْلِ جَمِيعِ الْقُوَّاتِ الَّتِي نَظَرُوا، قَائِلِينَ: مُبَارَكٌ الْمَلِكُ الآتِي بِاسْمِ يهوه! سَلاَمٌ فِي السَّمَاءِ وَمَجْدٌ فِي الأَعَالِي ! وَأَمَّا بَعْضُ الْفَرِّيسِيِّينَ مِنَ الْجَمْعِ فَقَالُوا لَهُ: يَا مُعَلِّمُ، انْتَهِرْ تَلاَمِيذَكَ ! فَأَجَابَ وَقَالَ لَهُمْ: أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّهُ إِنْ سَكَتَ هؤُلاَءِ فَالْحِجَارَةُ تَصْرُخُ!" (لقد كان مزمور 118: 26 آخذا ً في التحقّق أمام أعينهم).  

في شهر أكتوبر/ تشرين الأول من العام 2002، حدث شيء مذهل بالفعل. عُثر على مربع من الحجر الجيري لاحتواء العظام يعود إلى عام 62 للميلاد. ويُعتقد أنّه صندوق عظام الموتى العائد ليعقوب، شقيق يهوشوه. بالفعل، فقد كانت الحجارة تصرخ!

وقد كُتب عليه من اليمين إلى اليسار ما ترجمته "يعقوب، ابن يوسف ، شقيق يهوشوه.

لوقا 11: 52، "وَيْلٌ لَكُمْ أَيُّهَا النَّامُوسِيُّونَ! لأَنَّكُمْ أَخَذْتُمْ مِفْتَاحَ الْمَعْرِفَةِ. مَا دَخَلْتُمْ أَنْتُمْ، وَالدَّاخِلُونَ مَنَعْتُمُوهُمْ".

وهنا الحديث على أهل العلم بالتوراة، ومع ذلك، فقد أخفَوا مفتاح العلم. دعونا نتأمل في هذا الأمر. ماذا أخفى هؤلاء العلماء؟ لقد أخفَوا الاسم الإلهي عن العامّة.

بولس الرسول يتحدّث كثيرا عن ما عمله مع المؤمنين الذين كانوا يدعون بالاسم الحقيقي والذين آمنوا بيهوشوه المسيح.
" فَأَنَا ارْتَأَيْتُ فِي نَفْسِي أَنَّهُ يَنْبَغِي أَنْ أَصْنَعَ أُمُورًا كَثِيرَةً مُضَادَّةً لاسْمِ يَاهوشوه النَّاصِرِيِّ" (أعمال 26: 9).

وهاهو نفسه يعرض لحادثة اهتدائه وتحوّله من اضطهاد المؤمنين إلى انضمامه إليهم، نقرأ في أعمال 22: 6- 8 سيرة بولس الذاتية لما حدث معه في طريقة لاضطهاد المؤمنين في دمشق: "فَحَدَثَ لِي وَأَنَا ذَاهِبٌ وَمُتَقَرِّبٌ إِلَى دِمَشْقَ أَنَّهُ نَحْوَ نِصْفِ النَّهَارِ، بَغْتَةً أَبْرَقَ حَوْلِي مِنَ السَّمَاءِ نُورٌ عَظِيمٌ. فَسَقَطْتُ عَلَى الأَرْضِ، وَسَمِعْتُ صَوْتًا قَائِلاً لِي: شَاوُلُ، شَاوُلُ،! لِمَاذَا تَضْطَهِدُنِي؟ فَأَجَبْتُ: مَنْ أَنْتَ يَا سَيِّدُ؟ فَقَالَ لِي: أَنَا يهوشوه النَّاصِرِيُّ الَّذِي أَنْتَ تَضْطَهِدُهُ".

فهنا بولس يقول أنّه عندما سأل المخلّص عن اسمه، كانت الإجابة من يهوشوه نفسه: "أَنَا يهوشوه النَّاصِرِيُّ الَّذِي أَنْتَ تَضْطَهِدُهُ". وبالتأكيد لم يكن بولس يتكلم العربية، فكيف يقول له المخلّص: "أنا يسوع الناصري الذي أنت تضطهده"؟ وهذا أحد الأسباب التي تجعلنا نقول أنّ الاسم الحقيقي للابن ليس هو يسوع بل يهوشوه.

دليل آخر من سفر الأعمال على أنّ خلاف بولس مع اليهود كان بخصوص اسم يهوشوه، نجده في أعمال 18: 14، 15 إذ كان بولس، أمام غاليون والي أخائية، على وشك الردّ على التهمة الموجه إليه بأنّه يعلم الناس أن يعبدوا الخالق بعكس ما جاء في التوراة، نقرأ: "وَإِذْ كَانَ بُولُسُ مُزْمِعًا أَنْ يَفْتَحَ فَاهُ قَالَ غَالِيُونُ لِلْيَهُودِ: لَوْ كَانَ ظُلْمًا أَوْ خُبْثًا رَدِيًّا أَيُّهَا الْيَهُودُ، لَكُنْتُ بِالْحَقِّ قَدِ احْتَمَلْتُكُمْ. وَلكِنْ إِذَا كَانَ مَسْأَلَةً عَنْ كَلِمَةٍ، وَأَسْمَاءٍ، وَنَامُوسِكُمْ، فَتُبْصِرُونَ أَنْتُمْ. لأَنِّي لَسْتُ أَشَاءُ أَنْ أَكُونَ قَاضِيًا لِهذِهِ الأُمُورِ".

نعرف أنّ بولس حفظ التوراة، وحفظ الأعياد. فما هو سبب خلافه مع اليهود إذا ً، سبب كل هذا الهيجان أنّ بولس كان يذيع بين الناس اسم الابن (يهوشوه= يهوه يخلّص) الذي يتضمّن اسم الآب.

دعونا ننتقل بسرعة إلى أعمال 4: 7،"وَلَمَّا أَقَامُوهُمَا فِي الْوَسْطِ، جَعَلُوا يَسْأَلُونَهُمَا:«بِأَيَّةِ قُوَّةٍ وَبِأَيِّ اسْمٍ صَنَعْتُمَا أَنْتُمَا هذَا؟".

هناك قوة في اسم يهوشوه!

دعونا نبقى في نفس الأصحاح (أعمال 4 ) إذ نقرأ كيف أنّ رؤساء اليهود جلبوا بطرس ويوحنا اللذين كانا يبشّرا بنفس بشارة بولس، أي بيهوشوه. فقاموا بتهديدهما. وقالوا: "مَاذَا نَفْعَلُ بِهذَيْنِ الرَّجُلَيْنِ؟ لأَنَّهُ ظَاهِرٌ لِجَمِيعِ سُكَّانِ أُورُشَلِيمَ أَنَّ آيَةً مَعْلُومَةً قَدْ جَرَتْ بِأَيْدِيهِمَا، وَلاَ نَقْدِرُ أَنْ نُنْكِرَ. وَلكِنْ لِئَلاَّ تَشِيعَ أَكْثَرَ فِي الشَّعْبِ، لِنُهَدِّدْهُمَا تَهْدِيدًا أَنْ لاَ يُكَلِّمَا أَحَدًا مِنَ النَّاسِ فِيمَا بَعْدُ بِهذَا الاسْمِ", بعد هذا، دعوهما وأوصوهما " أَنْ لاَ يَنْطِقَا الْبَتَّةَ، وَلاَ يُعَلِّمَا بِاسْمِ يهوشوه" (أعمال 4: 16).

وبطرس إذ شفى الشحاذ الأعرج عند باب الهيكل (باب الجميل)، ها هو يقول له: "لَيْسَ لِي فِضَّةٌ وَلاَ ذَهَبٌ، وَلكِنِ الَّذِي لِي فَإِيَّاهُ أُعْطِيكَ: بِاسْمِ يهوشوه النَّاصِرِيِّ قُمْ وَامْشِ!" (أعمال 3: 13). بالتأكيد، لم يقل بطرس: "باسم يسوع الناصري قم وامش!"، إذ لم يتحدّث العربية. وفي دفاعه عن هذه المعجزة، أمام اليهود في الهيكل، يقول:

"إِنَّ إِلهَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ، إِلهَ آبَائِنَا، مَجَّدَ فَتَاهُ يَاهوشوه، الَّذِي أَسْلَمْتُمُوهُ أَنْتُمْ وَأَنْكَرْتُمُوهُ أَمَامَ وَجْهِ بِيلاَطُسَ... وَبِالإِيمَانِ بِاسْمِهِ، شَدَّدَ اسْمُهُ هذَا الَّذِي تَنْظُرُونَهُ وَتَعْرِفُونَهُ" (أعمال 3: 13، 16).

دعونا نراجع أحداث رجم استفانوس في أعمال 6 وَ 7"لأَنَّنَا سَمِعْنَاهُ يَقُولُ: إِنَّ يهوشوه النَّاصِرِيَّ هذَا سَيَنْقُضُ هذَا الْمَوْضِعَ، وَيُغَيِّرُ الْعَوَائِدَ الَّتِي سَلَّمَنَا إِيَّاهَا مُوسَى" (أعمال 6: 14).

وفي أعمال 7، في كلمة استفانوس أمام مجمع اليهود قبل الرجم، نجد أنّ استفانوس نطق باسم الابن 6 مرات على الأقل. مثلا في أعمال 7: 54- 58، نقرأ : " فَلَمَّا سَمِعُوا هذَا حَنِقُوا بِقُلُوبِهِمْ وَصَرُّوا بِأَسْنَانِهِمْ عَلَيْهِ وَأَمَّا هُوَ فَشَخَصَ إِلَى السَّمَاءِ وَهُوَ مُمْتَلِئٌ مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ، فَرَأَى مَجْدَ يهوه، وَيهوشوه قَائِمًا عَنْ يَمِينِ يهوه. فَقَالَ: هَا أَنَا أَنْظُرُ السَّمَاوَاتِ مَفْتُوحَةً، وَابْنَ الإِنْسَانِ قَائِمًا عَنْ يَمِينِ يهوه. فَصَاحُوا بِصَوْتٍ عَظِيمٍ وَسَدُّوا آذَانَهُمْ، وَهَجَمُوا عَلَيْهِ بِنَفْسٍ وَاحِدَةٍ، وَأَخْرَجُوهُ خَارِجَ الْمَدِينَةِ وَرَجَمُوهُ. وَالشُّهُودُ خَلَعُوا ثِيَابَهُمْ عِنْدَ رِجْلَيْ شَابٍّ يُقَالُ لَهُ شَاوُلُ".

في إرميا 16: 19 21، نجد نبوة تختصّ بوقت النهاية، "يَا يهوه ، عِزِّي وَحِصْنِي وَمَلْجَإِي فِي يَوْمِ الضِّيِق، إِلَيْكَ تَأْتِي الأُمَمُ مِنْ أَطْرَافِ الأَرْضِ، وَيَقُولُونَ: إِنَّمَا وَرِثَ آبَاؤُنَا كَذِبًا وَأَبَاطِيلَ وَمَا لاَ مَنْفَعَةَ فِيه. لِذلِكَ هأَنَذَا أُعَرِّفُهُمْ هذِهِ الْمَرَّةَ، أُعَرِّفُهُمْ يَدِي وَجَبَرُوتِي، فَيَعْرِفُونَ أَنَّ اسْمِي  يَهْوَهُ"

رؤيا 2: 3 "وَقَدِ احْتَمَلْتَ وَلَكَ صَبْرٌ، وَتَعِبْتَ مِنْ أَجْلِ اسْمِي وَلَمْ تَكِلَّ". فهلّا تعبنا، وتحمّلنا العار، لأجل اسمه القدّوس!

رؤيا 3: 8، "أَنَا عَارِفٌ أَعْمَالَكَ. هَنَذَا قَدْ جَعَلْتُ أَمَامَكَ بَابًا مَفْتُوحًا وَلاَ يَسْتَطِيعُ أَحَدٌ أَنْ يُغْلِقَهُ، لأَنَّ لَكَ قُوَّةً يَسِيرَةً، وَقَدْ حَفِظْتَ كَلِمَتِي وَلَمْ تُنْكِرِ اسْمِي". بالفعل، إنّ المجاهرة بالاسم الحقيقي للابن سيجلب الاضطهاد، لكنّ المؤمنين الحقيقيّين لن ينكروا اسمه!. قال يهوشوه المسيح: "وَتَكُونُونَ مُبْغَضِينَ مِنَ الْجَمِيعِ مِنْ أَجْلِ اسْمِي. وَلكِنِ الَّذِي يَصْبِرُ إِلَى الْمُنْتَهَى فَهذَا يَخْلُصُ" (متى 10: 22). إنّ الاسم الذي سيجلب على المؤمنين الضيق والبغض من الجميع ليس هو يسوع، بل يهوشوه.

عندئذ ينالون المكافأة من السيد نفسه، " ثُمَّ نَظَرْتُ وَإِذَا خَرُوفٌ وَاقِفٌ عَلَى جَبَلِ صِهْيَوْنَ، وَمَعَهُ مِئَةٌ وَأَرْبَعَةٌ وَأَرْبَعُونَ أَلْفًا، لَهُمُ اسْمُ أَبِيهِ مَكْتُوبًا عَلَى جِبَاهِهِمْ".

إنّ المجتمع لا يكتفي فقط برفض هذا الاسم، لكنّ البعض يقولون أنّ اسم الابن كان يُلفظ باليونانيّة. دعونا نتذكّر أنّه أخبرنا  كل هذه الأمور، بما في ذلك كيف أنّ الكثيرين سيقبلون اسما ً آخر. لكن ما هو الاسم الذي نطق به الابن نفسه؟ هل نطق بالاسم اليوناني (إيسوس)؟ أو أنّه تكلم بلغة أخرى؟

أعمال 26: 14- 15، "فَلَمَّا سَقَطْنَا جَمِيعُنَا عَلَى الأَرْضِ، سَمِعْتُ صَوْتًا يُكَلِّمُنِي وَيَقُولُ بِاللُّغَةِ الْعِبْرَانِيَّةِ: شَاوُلُ، شَاوُلُ! لِمَاذَا تَضْطَهِدُنِي؟ صَعْبٌ عَلَيْكَ أَنْ تَرْفُسَ مَنَاخِسَ . فَقُلْتُ أَنَا: مَنْ أَنْتَ يَا سَيِّدُ؟ فَقَالَ: أَنَا يهوشوه الَّذِي أَنْتَ تَضْطَهِدُهُ".

فالمخلّص نطق باسمه إذا ً باللغة العبرانية، ولم ينطقه باليونانية.

عندما يبدأ أحدنا باستعمال الاسم الذي هو فوق كل الأسماء، يهوشوه، ومشاركته مع الآخرين، قد يقول له البعض: هل أنت عبرانيّ؟

فينبغي أن تكون إجابته على هذا السؤال: "هل أنت يونانيّ؟"

التعليقات (65)add comment
 1 2 3 4 > 
akram el.massry
akram el.massry: ...

/// لماذا تنكرون اسم " يسوع " !!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟ تعليمكم فاسد ومنحرف !!! احذروا اتباع " ايلين هوايت رسولة يهوه " انتبهوا !!!!ها قد اخبرتكم ...
لماذا تنكرون اسم " يسوع " اسم الخلاص الذى لربنا ومخلصنا وفادينا وملكنا كلنا يسوع المسيح ؟؟؟؟ لماذا ؟؟؟؟ هل هذا له علاقة بالآتى :
" ولكن كان ايضا في الشعب انبياء كذبة كما سيكون فيكم ايضا معلمون كذبة الذين يدسون بدع هلاك و اذ هم ينكرون الرب الذي اشتراهم يجلبون على انفسهم هلاكا سريعا" (2بط 2 : 1)
وايضا : " لانه دخل خلسة اناس قد كتبوا منذ القديم لهذه الدينونة فجار يحولون نعمة الهنا الى الدعارة و ينكرون السيد الوحيد الله و ربنا يسوع المسيح " (يه 1 : 4)
لماذا تنكرون وتخفون اسم " يسوع " اسم الخلاص الذى معناه : يخلص شعبه من خطاياهم انظر : " فستلد ابنا و تدعو اسمه يسوع لانه يخلص شعبه من خطاياهم " (مت 1 : 21)
لماذا تنكرون وتستحون من اسم" يسوع " !!!!؟؟؟؟؟؟
هل تعلمون ايها المنحرفوا التعليم والفاسدون فى افكاركم ، هل تعلمون كم مرة ذُكر اسم" يسوع " واسم " يسوع المسيح " فى الإنجيل وفى الرسائل وسفر الرؤيا ؟؟؟؟ هل تعلمون ؟؟؟ 932 مرة يذكر اسم الخلاص الذى لربنا والهنا ومخلصنا وفادينا ، هو فرحنا وعزاؤنا وميراثنا وفخرنا وعزنا وافتخارنا وسلامنا الحقيقى ونجاتنا " أكرر ذُكر اسم " يسوع 932 مرة !!!!!!!!!! فلماذا تنكرون اسم الخلاص الذى لربنا والهنا ومخلصنا " يسوع المسيح " ؟؟؟؟؟؟
ولماعملت بحث عن اسم " يهوشوه " اللى انتم عايزين تضللوا الناس به بفذلكتكم وفلسفتكم الكذّابة وتعليمكم المنحرف ، تعليم الين هوليت " رسولة يهوة " !!!!!!!!لم اجد له ( يهوشوه ) اى ذكر !!!!!!!! إذن لماذا تنكرون وتحاولون اخفاء اسم " يسوع " وتستبدلوه باسم" يهوشوه " الذى لم اجد له أى ذكر فى العهدين !!!! وأكرر للمرة الخامسة : لماذا تنكرون اسم " يسوع " !!!!؟؟؟؟؟؟؟ لماذا ؟؟؟؟ هل لأن ابليس وجنوده يرتعبون من مجرد ذكر اسمه القدوس المبارك انظر :
" قائلا اه ما لنا و لك يا يسوع الناصري اتيت لتهلكنا انا اعرفك من انت قدوس الله " (مر 1 : 24)
" قائلا اه ما لنا و لك يا " يسوع " الناصري اتيت لتهلكنا انا اعرفك من انت قدوس الله " (لو 4 : 34)
" واذا هما قد صرخا قائلين ما لنا و لك يا " يسوع " ابن الله اجئت الى هنا قبل الوقت لتعذبنا " (مت 8 : 29)
هل انتم تدسون بدع هلاك ؟؟؟ هل استقيتم تعليمكم وفذلكتكم من أمرأة تدّعى كذبا وبهتانا انها قاااااال ايه ؟؟؟؟؟ " رسولة يهوه " !!!!؟؟؟؟؟؟
تعليمكم فاسد ومنحرف والويل كل الويل لكم يا من تاتى من قبلكم العثرات ، ها انا قد حذرتكم
الويل كل الويل لمن يحاول تنفيذ ونشر فكر ومخطط الشيطان الذى يرعبه اسم " يسوع " الويل والهلاك لمن يحاول أن يخفى اسم يسوع ويضلل الناس البسطاء بفلسفات كاذبة تؤدى للهلاك ولجهنم النار الابدية
توبوا واندموا عن تعليمكم الفاسد والمنحرف ، اجحدوا هذا الفكر الشرير الشيطانى واطيعوا الانجيل ودعكم من الفذلكة الكذابة والفلسفة الشيطانية القديمة
هل انتم أحكم من رئيس الملائكة جبرائيل الذى بشر العذراء البتول الطاهره واعلمها باسم القدوس المولود منها : " فستلد ابنا و تدعو اسمه " يسوع " لانه يخلص شعبه من خطاياهم " (مت 1 : 21)
وكما قلت واكرر لقد ذُكر اسم يسوع فى الإنجيل والرسائل وسفر الرؤيا 932 مرة ، الا تخجلون من تعليمكم الفاسد الشيطانى ؟؟؟؟
تتبعون الين هوايت !!! وقد قال بولس الرسول : " ولكن ان كن يردن ان يتعلمن شيئا فليسالن رجالهن في البيت لانه " قبيح " بالنساء ان تتكلم في كنيسة " (1كو 14 : 35)
" لتصمت نساؤكم في الكنائس لانه ليس ماذونا لهن ان يتكلمن بل يخضعن كما يقول الناموس ايضا " (1كو 14 : 34)
فإن كان قبيحا بالمرأة أن تتكلم فى الكنيسة أو تعلم !!!!!!!!!! فكم وكم وكم وكم بالحرى من تدّعى كذبا انها رسولة يهوه !!! وانها يوحى لها !!! وأن الرب اعطاها وصايا !!!!! الا تستحون ؟؟؟ الا تخجلون ؟؟؟؟؟
لماذا تنكرون اسم " يسوع " ؟؟؟؟
أنتم معلمون كذبة ومضللون ولو ظللتم على عنادكم فانتم لا محالة " هالكون "
الهلاك ينتظركم يا من تنكرون اسم يسوع وتشوشون افكار البسطاء
توبوا عن تعليمكم المنحرف والشاذ ، أكرر توبوا وارجعوا واندموا واجحدوا هذا التعليم الفاسد والمنحرف
ياربى يسوع المسيح ابن الله الوحيد الواحد مع الآب فى جوهر اللاهوت والمساوى ولك كل ما للآب ، اشهد يارب انى قد بلغتهم وحذرتهم .
1

شباط 05, 2016
akram el.massry
akram el.massry: ...
/// لماذا تنكرون اسم " يسوع " !!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟ تعليمكم فاسد ومنحرف !!! احذروا اتباع " ايلين هوايت رسولة يهوه " انتبهوا !!!!ها قد اخبرتكم ...
لماذا تنكرون اسم " يسوع " اسم الخلاص الذى لربنا ومخلصنا وفادينا وملكنا كلنا يسوع المسيح ؟؟؟؟ لماذا ؟؟؟؟ هل هذا له علاقة بالآتى :
" ولكن كان ايضا في الشعب انبياء كذبة كما سيكون فيكم ايضا معلمون كذبة الذين يدسون بدع هلاك و اذ هم ينكرون الرب الذي اشتراهم يجلبون على انفسهم هلاكا سريعا" (2بط 2 : 1)
وايضا : " لانه دخل خلسة اناس قد كتبوا منذ القديم لهذه الدينونة فجار يحولون نعمة الهنا الى الدعارة و ينكرون السيد الوحيد الله و ربنا يسوع المسيح " (يه 1 : 4)
لماذا تنكرون وتخفون اسم " يسوع " اسم الخلاص الذى معناه : يخلص شعبه من خطاياهم انظر : " فستلد ابنا و تدعو اسمه يسوع لانه يخلص شعبه من خطاياهم " (مت 1 : 21)
لماذا تنكرون وتستحون من اسم" يسوع " !!!!؟؟؟؟؟؟
هل تعلمون ايها المنحرفوا التعليم والفاسدون فى افكاركم ، هل تعلمون كم مرة ذُكر اسم" يسوع " واسم " يسوع المسيح " فى الإنجيل وفى الرسائل وسفر الرؤيا ؟؟؟؟ هل تعلمون ؟؟؟ 932 مرة يذكر اسم الخلاص الذى لربنا والهنا ومخلصنا وفادينا ، هو فرحنا وعزاؤنا وميراثنا وفخرنا وعزنا وافتخارنا وسلامنا الحقيقى ونجاتنا " أكرر ذُكر اسم " يسوع 932 مرة !!!!!!!!!! فلماذا تنكرون اسم الخلاص الذى لربنا والهنا ومخلصنا " يسوع المسيح " ؟؟؟؟؟؟
ولماعملت بحث عن اسم " يهوشوه " اللى انتم عايزين تضللوا الناس به بفذلكتكم وفلسفتكم الكذّابة وتعليمكم المنحرف ، تعليم الين هوليت " رسولة يهوة " !!!!!!!! لماذا تنكرون وتحاولون اخفاء اسم " يسوع " وتستبدلوه باسم" يهوشوه " لم اجد له أى ذكر فى العهدين !!!! وأكرر للمرة الخامسة : لماذا تنكرون اسم " يسوع " !!!!؟؟؟؟؟؟؟ لماذا ؟؟؟؟ هل لأن ابليس وجنوده يرتعبون من مجرد ذكر اسمه القدوس المبارك انظر :
" قائلا اه ما لنا و لك يا يسوع الناصري اتيت لتهلكنا انا اعرفك من انت قدوس الله " (مر 1 : 24)
" قائلا اه ما لنا و لك يا " يسوع " الناصري اتيت لتهلكنا انا اعرفك من انت قدوس الله " (لو 4 : 34)
" واذا هما قد صرخا قائلين ما لنا و لك يا " يسوع " ابن الله اجئت الى هنا قبل الوقت لتعذبنا " (مت 8 : 29)
هل انتم تدسون بدع هلاك ؟؟؟ هل استقيتم تعليمكم وفذلكتكم من أمرأة تدّعى كذبا وبهتانا انها قاااااال ايه ؟؟؟؟؟ " رسولة يهوه " !!!!؟؟؟؟؟؟
تعليمكم فاسد ومنحرف والويل كل الويل لكم يا من تاتى من قبلكم العثرات ، ها انا قد حذرتكم
الويل كل الويل لمن يحاول تنفيذ ونشر فكر ومخطط الشيطان الذى يرعبه اسم " يسوع " الويل والهلاك لمن يحاول أن يخفى اسم يسوع ويضلل الناس البسطاء بفلسفات كاذبة تؤدى للهلاك ولجهنم النار الابدية
توبوا واندموا عن تعليمكم الفاسد والمنحرف ، اجحدوا هذا الفكر الشرير الشيطانى واطيعوا الانجيل ودعكم من الفذلكة الكذابة والفلسفة الشيطانية القديمة
هل انتم أحكم من رئيس الملائكة جبرائيل الذى بشر العذراء البتول الطاهره واعلمها باسم القدوس المولود منها : " فستلد ابنا و تدعو اسمه " يسوع " لانه يخلص شعبه من خطاياهم " (مت 1 : 21)
وكما قلت واكرر لقد ذُكر اسم يسوع فى الإنجيل والرسائل وسفر الرؤيا 932 مرة ، الا تخجلون من تعليمكم الفاسد الشيطانى ؟؟؟؟
تتبعون الين هوايت !!! وقد قال بولس الرسول : " ولكن ان كن يردن ان يتعلمن شيئا فليسالن رجالهن في البيت لانه " قبيح " بالنساء ان تتكلم في كنيسة " (1كو 14 : 35)
" لتصمت نساؤكم في الكنائس لانه ليس ماذونا لهن ان يتكلمن بل يخضعن كما يقول الناموس ايضا " (1كو 14 : 34)
فإن كان قبيحا بالمرأة أن تتكلم فى الكنيسة أو تعلم !!!!!!!!!! فكم وكم وكم وكم بالحرى من تدّعى كذبا انها رسولة يهوه !!! وانها يوحى لها !!! وأن الرب اعطاها وصايا !!!!! الا تستحون ؟؟؟ الا تخجلون ؟؟؟؟؟
لماذا تنكرون اسم " يسوع " ؟؟؟؟
أنتم معلمون كذبة ومضللون ولو ظللتم على عنادكم فانتم لا محالة " هالكون "
الهلاك ينتظركم يا من تنكرون اسم يسوع وتشوشون افكار البسطاء
توبوا عن تعليمكم المنحرف والشاذ ، أكرر توبوا وارجعوا واندموا واجحدوا هذا التعليم الفاسد والمنحرف
ياربى يسوع المسيح ابن الله الوحيد الواحد مع الآب فى جوهر اللاهوت والمساوى ولك كل ما للآب ، اشهد يارب انى قد بلغتهم وحذرتهم .
2

كانون الثاني 30, 2016
مينا جرجس
مينا جرجس: ...
شكرا على الرسالة
ولكن لم افهم بعد يوجد يشوع ابن نون وبار يشوع
وقال الرب اسمى لا اعطيه لاحد
يعنى مفيش حد هياخد اسمى
واتى ابن الله باسمه ممكن ان يكون اتى بتعليم ابيه مش شرط
انه يكون جه باسم الاله لمن بتعليم شريعة الاب
ويقول الابن اتيت باسم ابى ولا تقبلونى يقصد اتيت بتعلم ابى ولا تقبلونى
وان اتى شخص باسمه تقبلوه اى بتعليم نفس الشخص
اعتقد ان اليهود لم يكونوا يريدون ملك سماوى بل كانو ينتظرون ملك ارضى يخلصهم من اعدائهم وهم ينتظرون هذا الشخص حاليا لم يقبلوا
المسيح لانه اتى بتعليم ابيه الحقيقى وهم لم يريدو ذلك بل نكروه وصلبوه
لانهم كانوا يريدون ان يبقو فى شرورهم منتظرين المخلص البشرى
الذى ياخذهم للنصرة على اعدائهم
فاريد ان ينطق شخص عبرى اسم الاب واسم الابن واسم يشوع ابن نون واسم بار يشوع
او ان هذه الاسماء ايضا زيفت لا اعتقد ذلك
ويبارك الرب تعبكم وسهركم على معرفة كلام الحياة
3

كانون الثاني 17, 2014
سامح جرجس
سامح جرجس: إجابة على سؤال الأخ مينا جرجس: ...
الأخ العزيز مينا،
السلام لك وشكرا على رسالتك. للإجابة على حضرتك لم اجد مصادر باللغة العربية ولكن وجدت التالي بالانجيلزية، يمكنك عمل ترجمة جوجل الفورية مع انها غير دقيقة واذا كان هنالك شيء غير واضح برجاء الكتابة إلينا.
يبارك يهوه حياتك وعائلتك.

Joshua (Hebrew: יְהוֹשֻׁעַYĕhôshúa‘; Greek: Ἰησοῦς, Arabic: يوشع بن نون‎ Yūshaʿ ibn Nūn, Turkish: Yuşa), is a figure in the Torah, being one of the spies for Israel (Num 13–14) and in few passages as Moses' assistant.[3] He is the central character in the Hebrew Bible's Book of Joshua. According to the books Exodus, Numbers and Joshua, he became the leader of the Israelite tribes after the death of Moses; his name was Hoshe'a the son of Nun, of the tribe of Ephraim, but Moses called him Yehoshu'a (Joshua) (Numbers 13:16) the name by which he is commonly known; according to the Bible he was born in Egypt prior to the Exodus .[citation needed] He is occasionally associated with Caleb.
http://en.wikipedia.org/wiki/Joshua

Jesus' REAL Name is Yahshua
In the days of John the Baptist, the preserved language of the devout Jews was Hebrew.
So, when the angel Gabriel brought the good news to the Hebrew virgin, Miriam (or Mary in English), that she would give birth to the Savior of the world, telling Mary what His name would be, the angel probably spoke Hebrew.
And certainly Miriam and Joseph named the child just as the angel had commanded them: "Yahshua."
In Matthew 1:21, your Bible probably reads, “...and you shall call His name Jesus, for He will save His people from their sins.”
But the name "Jesus" is a modern English adaptation of the Greek name, Iesous, which is itself a corruption of the original Hebrew name Yahshua.
The name Jesus or Iesous has no meaning of its own, but the Hebrew name Yashua literally means Yahweh’s Salvation, which makes sense of what the angel said in Matthew 1:21, “...you shall call His name Yahshua [Yahweh’s Salvation], for He shall save His people from their sins.”

If you look in an old King James Bible, you will find the name "Jesus" wrongly placed in these two passages:
"our fathers brought in with Jesus (should say: "Joshua") into the possession of the Gentiles..." (Acts 7:45, KJV)
"For if Jesus (should say: "Joshua") had given them rest, then would he not afterward have spoken of another day." (Hebrews 4:8, KJV)
However, if you look in any modern Bible, including some more recently printed King James Bibles, you will find that instead of the incorrect "Jesus" they correctly use the name "Joshua," (Yahshua) for the context is of Moses’ successor and not Jesus.
But in the Greek manuscript the name "Joshua" in both of these verses is rendered: Iesous.
Joshua is the popular English transliteration of the Hebrew name Yahshua.
Joshua of the Old Testament had the same name as "Jesus" (Yahshua) in the New Testament.
Joshua was the prophetic forerunner of our savior Yahshua.
Joshua brought Israel into the Promised Land and led them to victory over their enemies.
The NIV New Testament even has a footnote clarifying that Jesus' real name is Yahshua under Matthew 1:21: "Jesus is the Greek form of Joshua."
http://yhvh.name/?w=1627


“It is generally agreed that our Saviour’s Name is identical (or very similar) to that of the successor to Moses, Joshua. But “Joshua” was not the name of the man who led Israel into the Promised Land. The Greeks substituted the Old Testament “Yehoshua” with Iesous, the same word they used for our Saviour in the New Testament. Subsequently the Latins came and substituted it with Josue (Iosue) in the Old Testament (which became Josua in German and Joshua in English), but used Iesus in the New Testament.

“In the Hebrew Scriptures we do not find the word “Joshua.” In every place it is written: Yehoshua. However, after the Babylonian captivity we find the shortened form “Yeshua” in a few places—shortened, because they then omitted the second and third letters namely: WH. Everyone who sees the names Yehoshua and Iesous will agree: there is no resemblance between the names Yehoshua and Iesous or Jesus.

http://immortalityroad.wordpress.com/2011/05/26/why-was-the-saviors-name-changed-from-yahshua-to-jesus-chapter-8-of-yah-is-savior-the-road-to-immortality
في محبة المسيح وخدمته.
سامح وهيب - فريق إنذار
4

كانون الأول 30, 2013
مينا جرجس
مينا جرجس: ...
اسم المسيح هو اسمه يشوع فى الحقيقة فلماذ تقول يهوشوه وليس يهوه يشوع وبم ان الاسم الحقيقى يشوع معناه يخلص فلماذ يوجد شخص اخر اسمه يشوع ابن نون والله له كل المجد يقول ان اسمى لا اعطيه لغيرى ويسجدون لاسمى وباسمى تخرجون شياطين هذا دليل على ان يشوع ابن نون له اسم اخر ارجو الرد عليا شكرا ويحفظكم يهوه وابنه
5

كانون الأول 28, 2013
سامح جرجس
سامح جرجس: إجابة على سؤال الأخ عماد حنا: هل تؤمنون بتجسد الملاك ميخائيل
الأخ العزيز عماد،
السلام لك وشكرا على سؤالك. لم تذكر هذه المقالة ان المسيح ملاك مخلوق وهذا لأنه لا يوجد في الكتاب المقدس شخصية تدعى الملاك ميخائيل ولكن يوجد في الكتاب المقدس شخص يدعى ميخائيل رئيس الملائكة، فالمسيح خالق الملائكة هو رئيسهم كما هو رئيس البشر ايضا. اود ان اشارك مع حضرتك هذا الرابط الذي سيوضح كتابيا انه لا يوجد هنالك ملاك مخلوق يسمى ميخائيل ولكن يوجد شخصية ميخائيل رئيس الملائكة الذي هو احد القاب السيد المسيح يهوشوه مخلصنا وفادينا له كل الإكرام والسجود والعبادة:
http://www.inzar.com/index.php?option=com_content&view=article&id=100:who-is-michael-the-archangel-&catid=162:false-beliefs-&Itemid=145
يبارك يهوه حياتك وعائلتك.
في محبة المسيح وخدمته.
سامح وهيب - فريق إنذار
6

حزيران 07, 2012
عماد  حنا
عماد حنا: ...
احترم كثيرا ما قاله الاستاذ فوزي فرج - هو المخلص المرسل من قبل الله وهو سفينة النجاة وهو الباب وهو البداية والنهاية وهو القيامة والحياة - هو الذي قال عن نفسه "من أمن بي ولو مات فسيحيا " هو قارب النجاة لكل يائس ومشموش ومحتاج للنجاة - له كل المجد ومستحق كل المجد والكرامة من الآن والى الابد
7

حزيران 06, 2012
عماد  حنا
عماد حنا: هل تؤمنون بتجسد الملاك ميخائيل
هل هذا ما تؤمنون به - انا احترم هذا الفكر ... ولكن هل الكلمة المتجسد هو الملاك ميخائيل - ما معنى والكلمة صار جسداً؟
احب اعرف فكركم في هذه الآية بالتفصيل - وشكرا
8

حزيران 06, 2012
سامح جرجس
سامح جرجس: تعليق على تلعيق الأخ مسلم موحد بالله: تعقيب
الأخ العزيز مسلم،
السلام لك ونآسف بشدة على التأخر في الرد.
1.المشاركة من كتاب الصراع العظيم او مشتهى الاجيال هي للتوضيح وستجد هذه المقاطع تدعم ما يعلم به الكتاب المقدس، فما الضرر في استخدام هذه المراجع؟
2.الاستشهاد بالكتاب المقدس هو الصواب لأنه هو المقياس الوحيد الذي يستخدمه الخالق في محاسبة البشر، فعندما نفعل ذلك نحن لا نتمثل بالكفار او الوثن.
3.لا يدعم الكتاب المقدس فكرة الرهبنة ولم يحرم على احد الزواج.
4.لقد آراد الخالق ان يكون له ابنا من صلبه، فمن نحن حتى نعارضه؟
يباركك يهوه.
في محبة المسيح.
سامح وهيب - فريق إنذار
9

شباط 09, 2012
سامح جرجس
سامح جرجس: تعليق على تعليق الأخ رافت رمسيس: اشكرك اخي سامح
الأخ العزيز رأفت،
السلام لك وشكرا على مشاركتك. برجاء الضغط على الرابط التالي الذي به بعض التوضيح حول اسم المخلص يهوشوه وهو بالإنكليزية، يمكنك استخدام ترجمة جوجل ولكنها كما تعلم غير دقيقة:
http://www.eliyah.com/yahushua.html
في محبة المسيح.
سامح وهيب - فريق إنذار
10

كانون الثاني 20, 2012
رافت رمسيس
رافت رمسيس: اشكرك اخي سامح
اشكرك اخي سامح على هذه المعلومة المهمة والمفيدة - ورغم علمي اليقيني بان اسم يسوع الحقيقي هو "يشوع" وهو اسم ينقسم الى قسمين الاول "ياه" ، والثاني "شوه" اي "يهوشوه" اي "خلاص يهوه" وهذا ما اثبتته المخطوطات القديمة بالفعل - فلا استطيع انكار هذه الحقيقة لانها مثبتة وموثقة.

فشكرا لك

اما عن الموقع التالي والذي ورد بموضوع هذه المناقشة وهو :

http://www.hiddenbible.com/jesuszeus/jesuszeus.html#

فسؤالي .. من هو كاتب هذه المقالة ؟ وماهي الحقبة التي كتب فيها هذا الكلام؟
وماهي الاثباتات والادلة التي استند عليها مدون هذه المدونة على ان اسم "ايسوس" يعني "المجد لزيوس" ؟؟؟؟؟

اما اسم المخلص في العبرية فهو بالحروق التالية ישוע بالعبرية ، بترجمته الى العربية جاءت نتيجة الترجمة "يسوع" ، وبترجمة نفس الاسم العبري الى الانجليزية جاءت نتيجة الترجمة Jesus ، وباللاتينية Jesus ، وباليونانية Ιησούς (وتنطق اسوس ايضا) فمن اين اتانا هذا المدون بهذا الكلام ان اسم يسوع وjesus تعنى المجد لزيوس (الاله الوثني) .

صحيح انا معك فى ان الاسماء لا تترجم وينبغي نطقها بنفس الاسم الاصلي - هذا امر مفروغ منه - ولكن بما ان المترجمين القدامى الذين ترجموا الكتاب المقدس الى لغات عدة قاموا بترجمة اسم المخلص ايضا مثلما ترجموا اسم برنابا وبطرس وبولس ويعقوب... الخ فترجموا ايضا اسم المخلص الى يسوع ولكن لا يعني هذا ان اسم يسوع معناه المجد لزيوس !!!!! انا حقيقة مستغرب جدا لامر هذه المدونة واريد ان اعرف كيف قام المدون باثبات ادعائه ؟ وماهي المخطوطات الاصلية التي أيد بها ادعاؤه؟ وحتى لو كان هذا المدون مدون قديم منذ القرن الثامن عشر فلا يعني هذا انه صحيح مائة بالمائة - وفي هذه الحالة علينا ان نتمسك باسم الرب المخلص الحقيقي كما كان ينادى به ايام التلاميذ ومنذ ولادته - وهذا حق من حقوقنا جميعا كمسيحيين .

ولكن ... اذا كان جميع لمسيحيين يدعون "يهوشوه" باسم "يسوع" فلا اعتقد ان صلواتهم لن تقبل منهم - لان يهوه فاحص القلب والكلى يعلم ماذا نريد ان نقول قبل ان تنطق به قلوبنا - الله يا اخي الحبيب يعلم جيدا اننا نؤمن به بناء على ماكتب - ونحن لم نعش في ايام السيد الرب عندما كان على الارض - ولم نعش حتى على الاقل ايام رسل يسوع وتلاميذه - فلي كل الثقة ان الله يقدر كل هذه الاشياء - ولا اعتقد ان الله سينتقم منا ويلقينا فى نار جهنم لاننا لم ننطق اسم ابنه النطق الصحيح . فيهوه لا يملك شوايه يلقي فيها كل من لا ينطق باسم ابنه النطق الصحيح .

على العموم انا من وجهة نظري الشخصية ارى ان جميع المنطوقات صحيحة للسيد الرب سواء قلنا يشوع - او يهوشوه - او يسوع - او ايسوس ففي النهاية كما قال احد الاخوة المعلقين ان الله ينظر ويفحص القلب وليس الفم .

على العموم اعتقد اني اؤيد مسألة ان يسوع المسيح اسمه "يهوشوه"

اما عن ارجاع اسماء الرسل الى اسماءهم الاصلية فلا اعتقد ان هذا بالامر الصعب، فكيفما قرئ اسم المخلص الحقيقي "يهوشوه"، هكذا يمكننا ان نقرأ ايضا اسماء التلاميذ والرسل الحقيقية .

الا توافقني الرأي اخي سامح ؟

اقبل تقديري ..
11

كانون الثاني 20, 2012
سامح جرجس
سامح جرجس: تعليق على تعليق الأخ رافت رمسيس: ...
الأخ العزيز رأفت،
السلام لك وشكرا على تعليقك. كلمة يشوع هي الترجمة العربية لكلمة يهوشوه العبرية والانجيليزية منها Joshua. فخادم موسى في العهد القديم الذي كتب بالعبرية دعي يهوشوه ولكن قد تم ترجمه الاسم كباقي الأسماء الأخرى. فيشوع ليست الأصل العبري بل يهوشوه. أما عن اسماء الرسل والتلاميذ توجد اختلافات كثيرة حول نطقها واصلها الصحيح. المعلن لنا بوضوح هو ما نشاركه مع الأخرين وهو ان اسم الخالق يهوه وابنه مخلصنا هو يهوشوه.
في محبة يهوشوه المسيح.
سامح وهيب - فريق إنذار
12

كانون الثاني 20, 2012
رافت رمسيس
رافت رمسيس: ...
لي تعليق صغير استاذ سامح
بالنسبة لاسم "يهوشوه" فهذا الاسم مشتق من الاسم الحقيقي ليسوع المسيح فهو كان اسمه الاصلي "يشوع" وهذه الكلمة منقسمة الى قسمين "ياه" ، "شوه" اي خلاص يهوه، فاذا كان لابد لنا ان ننطق الاسم بنفس الطريقة التي كان ينطق به اسمه انذاك فلابد لنا ان نناديه "يشوع" لان هذا اسمه - فاتساءل لماذ جرى تقسيم الاسم الى قسمين؟ فى الوقت الذي فيه يمكننا ان نناديه "يشوع" ويكون هنا الاسم صحيحا .

هذه نقطة اولى .

اما النقطة الثانية :

لماذا لا ترجع اسماء الرسل الى اصولها التي كانت تنطق بها ايام المسيح ؟
مثل "برناباس" اي برنابا ، "بولش" اي "بولس" ، وايضا يوسف وغيره من المذكورة اسماءهم فى الكتاب المقدس - فلماذا تذكر في مقالاتك اسم "بولس" ، "برنابا" "يوسف" ، "بطرس" .
ولماذا قمت باعادة اسم "يشوع" الى "يهوشوه" بدلا من "يشوع" .

ارجو افادتي للأهمية القصوى .

لك تقديري واحترامي .
13

كانون الثاني 20, 2012
emil adeb
emil adeb: ...
الاخ العزيز سامح
على ما اظن ان حضرتك ايضا تدافع عن عقيدتك وهو حق مكفول لك ولى ولاي شخص وليس بالعيب لانها وجهات نظر مختلفة ولكن حضرتك قلت لى انى ادافع عن الكنيسة حتى ان كانت خطا وهذا ليس دقيق لانك لم تثبت لى هذا بل حضرتك اتهمتنا بكلام لم يصدر عنا كاننا لا نحب من يعارضنا ونقول عنهم خنازير وهذا كلام عارى من الصحة واطالبك بالدليل على هذا الاتهام ان وجد

ثانيا
انا كنت معك اكاديميا ,حضرتك طلبت ايات بلغتها الاصلية احضرتها لك باللغة الاصلية موافقة لما اقول وعلى عكس ما تقول حضرتك ولم اسمع بعدها تعليقك ...كما لم اسمع تعليقك على موضوع الختان ولماذا لا نلزم بة الان بالرغم انة امر مباشر من اللة وليس كما قلت تعاليم الناس .ارجو مراجعة هذة النقطة من ردى السابق...

ثالثا
الايتين اللتين قلت عنهما انهما مضافتين الى الكتاب المقدس وهما متى٢٨-١٩ويوحنا الاولى ٥-٧ وجدتهما موجودتين فى النسخة اليونانية ايضا كما فى كل اللغات الاخري

اخيرا اطلب منك اذا كان لديك وقت ان تجيبنى على تعليق قمت بة فى فيديو هنا فى انذار يدعى متى يبدا اليوم؟؟ لقد قمت بالتعليق ولم يرد على احد....وربنا معاك
شكرا




14

كانون الأول 27, 2011
سامح جرجس
سامح جرجس: تعليق على تعليق الأخ emil adeb: شكرا للاهتمام
الأخ العزيز اميل،
السلام لك وشكرا على رسالتك. ليس لدي اكثر من ذلك اشاركه معك فانت تدافع عن كنيستك حتى ولو كانت خطأ والأدلة الكتابية واضحة على ذلك، فلا اجد جدوى من مواصلة النقاش. واسمح لي بالانسحاب. اصلى ان ترى الأمور على حقيقتها قبل فوات الأوان.
في محبة المسيح.
"يباركك يهوه ويحرسك. يضيء يهوه بوجهه عليك ويرحمك. يرفع يهوه وجهه عليك ويمنحك سلاما".
سامح وهيب
فريق إنذار
15

كانون الأول 27, 2011
emil adeb
emil adeb: شكرا للاهتمام
الاخ العزيز سامح
اولا بخصوص الانجيل اليونانى
انا استطعت بنعمة المسيح ان اجد link يوضح ويوكد ما قلتة لحضرتك سابقا ان عمانؤئيل هو اسم وليس لقب ممكن حضرتك تنظر فى هذا الlink وهو يونانى انجليزي انجيل معلمنا متى الاصحاح الاول الاية ٢١والاية ٢٣ وسوف تجد كلمة onoma باليونانية التى معناها اسم او name فى هاتين الايتين مرة قبل ايمانويل ومرة قبل يسوع وارجو ان تكون هذة الجزئية اصبحت واضحة الان
http://www.scripture4all.org/OnlineInterlinear/Greek_Index.htm

ثانيا بخصوص اخراج الشياطين
اشكر صراحتك بان المعجزة بالفعل حدثت لهؤلاء الاشخاص ولكن هم من لم يتوبوا توبة حقيقية ويرجعوا الى اللة فكانوا فريسة مرة اخري للشيطان لانة يا اخ سامح لا يمكن ان الشيطان يخرج شيطان مثلة وهذا ليس كلامى بل كلام المسيح لة كل المجدالقائل كل مملكة منقسمة على ذاتها تخرب

ثالثا بخصوص الكنيسة الارثوذكسية
حضرتك لم تقرا ردودى على هذة الاستفسارات الموجودة فى مواضيعكم هنا فى انذار على حدة ومنها مثلا بخصوص تواجد الصور والتماثيل داخل الكنيسة، كان هذا ردى
الله الذي قال هذه الآية على الجبل وفي سفر الخروج "وتصنع كروبين من ذهب.صنعة خراطة تصنعهما على طرفي الغطاء. فاصنع كروبا واحدا على الطرف من هنا وكروبا آخر على الطرف من هناك.من الغطاء تصنعون الكروبين على طرفيه. ويكون الكروبان باسطين أجنحتهما إلى فوق مظلّلين بأجنحتهما على الغطاء ووجههما كل واحد إلى الآخر نحو الغطاء يكون وجها الكروبين. فوقف الشعب من بعيد وأما موسى فاقترب إلى الضباب حيث كان الله وأنا اجتمع بك هناك وأتكلم معك من على الغطاء من بين الكروبين اللذين على تابوت الشهادة بكل ما أوصيك به إلى بني إسرائيل." (18:25-22).

كيف لقد قال اصنع لك ملاكين هل يناقض نفسه كلا ولكن في سفر خروج "وأما المسكن فتصنعه من عشر شقق بوص مبروم واسمانجوني وارجوان وقرمز. بكروبيم صنعة حائك حاذق تصنعها" ( 1:26).

كيف تصنع الستائر عليها صور ملائكة ؟ وهو الذي قال لا تصنع شيئاً من هذا. "فقال الرب لموسى اصنع لك حية محرقة وضعها على راية فكل من لدغ ونظر إليها يحيا. فصنع موسى حية من نحاس ووضعها على الراية فكان متى لدغت حية إنسانا ونظر إلى حية النحاس يحيا." (عدد8:21،9).
ففي نفس السفر يؤكد أن تصنع هذا وهذا … وفي العهد الجديد أيضاً. "أيها الغلاطيون الأغبياء من رقاكم حتى لا تذعنوا للحق انتم الذين أمام عيونكم قد رسم يسوع المسيح بينكم مصلوبا." (غل1:3).

رسم بمعنى صوره إذن الصورة موجودة في العهد الجديد إذن نرجع ونقول إذن نرجع ونقول أين لا تصنع لك صورة ولا تمثال هل تعتقد الموضوع وهل الله يقول كلام متناقض؟ فالكلام لابد أن يفهم فأفي سفر الخروج قال لا تصنع لاك تمثالاً منحوتاً ولكن صنعوا تمثالاً الكروبين وتمثال الحية النحاسية وقال لا صورة ما ولكنهم عملوا صورة المسيح مرسومه قدامهم وصورة الملائكة ولكن الهدف من هذا هو (لا يسجد لهن ولا تعبدهن) لا سجود ولا عباده للصور والتماثيل لكن معنى هذا أن لا تعملوا صوره إطلاقاً وهل تماماً مثل لا تصنع لك تمثالاً ولا صوره للعبادة والسجود ولم يكن هدف الله أن يمنع عمل الصورة ولكن عمل منع العبادة لها لان الصورة والتماثيل هي وسيلة إيضاح.

وغيرها ولكن لو اردت ان تناقشها واحدة واحدة فاختر موضوع موضوع لنناقشة على حدة واعتب عليك اننا نلقب من يعارضنا بالخنازير ؟؟؟؟
اسف هذا ليس كلام صحيح بل هو مرسل ...

رابعا حضرتك قلت
ب. بالنسبة للناموس التي ذكرته فهذا لا يشير إلى ناموس الوصايا العشر بل يشير إلى تقاليد بشرية وضعوها الفريسيين وليس المسيح، فلا يمكن ان يلغي التلاميذ الناموس الذي يحوي الوصايا العشر ومنها وصية لا تقتل لا تسرق لا تزني لا تشته لا تشهد زور إكرم أباك وامك

تعليقى
اسف يا اخ سامح كلامك ليس صحيح لان الختان كان امرمباشر من اللة نفسة الى ابراهيم وليس وصايا الناس او الفريسين كما قلت وايضا كتب عن الختان انة عهد ابدي كما الفصح كما السبت.... وسيظل السوال قائم ان كل هذة وصايا اللة منها العشر الموجودة باللوحين ومنها ما هو موجود بباقى الاسفار فلماذا لا تلتزم حضرتك بفرض الختان على جميع اتباع طائفتك؟؟؟؟؟كما تلتزم بالسبت؟؟؟ عاملا بايةتكوين ١٧
13 يختن ختانا وليد بيتك والمبتاع بفضتك، فيكون عهدي في لحمكم عهدا أبديا

اخيرا
بالنسبة لمواعيد الاعياد والقيامة حقيقا انا لست بخبير فى هذا الشان فلن استطع ان ارد على هذة النقطة سامحنى.
وشكرا



16

كانون الأول 26, 2011
سامح جرجس
سامح جرجس: تعليق على تعليق الأخ emil adeb: تابع الرد
الأخ العزيز اميل،
السلام لك وشكرا على رسالتك. ليس السبت فقط هو ما يوجد كتعليم غير كتابي في الكنيسة الأرثوذكسية بل التالي هو بعض منها:
أ. 1- الثالوث الوثني، 2- الاعتراف للبشر، 3- تواجد الصور والتماثيل داخل الكنيسة، 4- الصلاة والتشفع للموتى، 5- مناجاة الأرواح وخلود النفس، 6- إبدال اعياد يهوه بالاعياد الغير كتابية في المضمون وفي غير التوقيت وإبطال سبت يهوه بيوم الشمس الوثني، 7- الخلاص بالأعمال، 8- معمودية الأطفال، 9- استحالة الكمال الخلقي، 10- ذبيحة القداس الوثني، 11- الرهبنة، 12- انتظار الموتى في الفردوس، 13- العذاب الأبدي، 14- الكهنوت، 15- إكرام رفات القديسين، 16- إدخال السياسية في الدين، 17- عدم المحبة لمن يخالفهم الرأي وتلقبيهم بالخنازير، 18- تجريد النبوات من معناها الحرفي بحجة الروحي، 19- عدم توبيخهم للسيدات الذين لا يرتدين لباس الحشمة في الكنيسة، ...إلخ.
ب. بالنسبة للناموس التي ذكرته فهذا لا يشير إلى ناموس الوصايا العشر بل يشير إلى تقاليد بشرية وضعوها الفريسيين وليس المسيح، فلا يمكن ان يلغي التلاميذ الناموس الذي يحوي الوصايا العشر ومنها وصية لا تقتل لا تسرق لا تزني لا تشته لا تشهد زور إكرم أباك وامك (رجاء قراءة خروج إصحاح 20 لقراءة نص الوصايا العشر التي نقطقها يهوه بفمه وكتبها باصبع). فهل ذكروا ان السبت ابطل للأمم، العكس صحيح، لقد حفظ المسيح السبت وكذلك جميع التلاميذ. عند خراب أورشليم في 70 ميلاديا لم يزل السبت يوما مقدسا، والدليل موجود في متى 24: 20 "وصلوا لكي لا يكون هربكم في شتاء و لا في سبت". وآيات اخرى كثيرة في العهد القديم والجديد ترينا ان السبت لم يلغى بل باقي إلى الآبد واليك هذه الآية من اشعياء 66: 22، 23 التي تقول ان السبت والأهلة ستحفظ في الأبدية "لانه كما ان السماوات الجديدة و الارض الجديدة التي انا صانع تثبت امامي يقول...[يهوه] هكذا يثبت نسلكم و اسمكم. ويكون من هلال الى هلال ومن سبت الى سبت ان كل ذي جسد ياتي ليسجد امامي قال...[يهوه]".
صلاتي ان تسمع لصوت الكتاب المقدس وليس لصوت قادة كنيستك لأنهم لا يلتزمون بالكتاب المقدس بل بتقاليد البشر وهذا ما قاله عنهم المخلص: "فقد ابطلتم وصية...[يهوه] بسبب تقليدكم" (متى 15: 6).
نقطة أخرى من قال ان عيد الفصح ابطل، ما ابطل هو تقديم الخروف للذبيحة لأن المسيح هو فصحنا ولكن ذكرى هذه المناسبة آبدي والمسيح قال انه لن يتناول من الفصح بعد إلا أن يكمل في ملكوت السموات: "و اقول لكم اني من الان لا اشرب من نتاج الكرمة هذا الى ذلك اليوم حينما اشربه معكم جديدا في ملكوت ابي" (متى 26: 29).
الشيء المثير للسخرية هو ان العالم المسيحي يحتفل بصلب المسيح وهو يتبع تقويم مختلف غير تقويم الكتاب المقدس، لذلك فالجميع يحتفل في الميعاد الخطأ لأن عيد ميعاد صلب المسيح وقيامته يحدث دائما في تاريخ ثابت وليس متغير كما يحدث مع العالم المسيحي اليوم، فهو دائما يأتي في يوم 14 من الشهر الأول ابيب، برجاء مراجعة ذلك في لاويين إصحاح 23 وخروج 12.
في محبة المسيح.
"يباركك يهوه ويحرسك. يضيء يهوه بوجهه عليك ويرحمك. يرفع يهوه وجهه عليك ويمنحك سلاما".
سامح وهيب
فريق إنذار
17

كانون الأول 26, 2011
سامح جرجس
سامح جرجس: تعليق على تعليق الأخ emil adeb: ...
الأخ العزيز اميل،
السلام لك وشكرا على رسالتك.
1. لا اعرف موقع قاموس يوناني للعهد الجديد ولكن يمكنك بحث على النت، لدي معجم عبري يوناني انجيليزي للكتاب المقدس. على كل حال لقد قلت حضرتك انك فحصت الموقع الذي ارسلته لك، فهل وجدت انه بالفعل وردت كلمة يهوه في العهد القديم حوال 7000 مرة والمترجمين قاموا باستبدالها بكلمة الله او الرب وتركوا كلمة يهوه فقط 14 مرة في العهد القديم.
2. بالنسبة للمعجزات، هؤلاء الأقارب كانوا مرضى وحصلت لهم معجزات ولكنهم رجعوا لحال الخطية مجددا. لا اكذب ان هذه المعجزات تحدث وحتى الظهورات ولكن كل هذا من عمل الشيطان لإقناع الناس بالبقاء في الكنائس لأن من يبقى سيهلك بالتعاليم المُضللة.
في محبة المسيح
"يباركك يهوه ويحرسك. يضيء يهوه بوجهه عليك ويرحمك. يرفع يهوه وجهه عليك ويمنحك سلاما".
سامح وهيب
فريق إنذار
18

كانون الأول 26, 2011
emil adeb
emil adeb: تابع الرد
اما عن نقدك للكنيسة الارثوذكسية
اود اولا ان اوضح لك بعض المتغيرات التى حدثت بعد عهد النعمة

اولا بخصوص الختان كما فى تكوين١٧
10 هذا هو عهدي الذي تحفظونه بيني وبينكم، وبين نسلك من بعدك: يختن منكم كل ذكر
11 فتختنون في لحم غرلتكم، فيكون علامة عهد بيني وبينكم
12 ابن ثمانية أيام يختن منكم كل ذكر في أجيالكم: وليد البيت، والمبتاع بفضة من كل ابن غريب ليس من نسلك
13 يختن ختانا وليد بيتك والمبتاع بفضتك، فيكون عهدي في لحمكم عهدا أبديا
14 وأما الذكر الأغلف الذي لا يختن في لحم غرلته فتقطع تلك النفس من شعبها. إنه قد نكث عهدي

لاحظ فى اية ١٣ انة عهد ابدي وتقطع النفس من الشعب ان لم تختتن
والسوال هل الختان ملزم لنا حتى هذا اليوم؟؟اعتقد انت تعلم جيدا انة لا

ثانيا الفصح كما فى خروج١٢
14 ويكون لكم هذا اليوم تذكارا فتعيدونه عيدا للرب. في أجيالكم تعيدونه فريضة أبدية
15 سبعة أيام تأكلون فطيرا. اليوم الأول تعزلون الخمير من بيوتكم، فإن كل من أكل خميرا من اليوم الأول إلى اليوم السابع تقطع تلك النفس من إسرائيل

ايضا لاحظ كلمة ابدي فى اخر اية١٤ فهل نحتفل بالفصح حتى يومنا هذا ام فصحنا هو المسيح؟؟بالرغم من وجود لفظ ابدى

ثالثا واخيرا
سفر أعمال الرسل
الأصحاح الخامس عشر
22 حينئذ رأى الرسل والمشايخ مع كل الكنيسة أن يختاروا رجلين منهم، فيرسلوهما إلى أنطاكية مع بولس وبرنابا: يهوذا الملقب برسابا، وسيلا، رجلين متقدمين في الإخوة
23 وكتبوا بأيديهم هكذا : الرسل والمشايخ والإخوة يهدون سلاما إلى الإخوة الذين من الأمم في أنطاكية وسورية وكيليكية
24 إذ قد سمعنا أن أناسا خارجين من عندنا أزعجوكم بأقوال، مقلبين أنفسكم، وقائلين أن تختتنوا وتحفظوا الناموس، الذين نحن لم نأمرهم
25 رأينا وقد صرنا بنفس واحدة أن نختار رجلين ونرسلهما إليكم مع حبيبينا برنابا وبولس
26 رجلين قد بذلا نفسيهما لأجل اسم ربنا يسوع المسيح
27 فقد أرسلنا يهوذا وسيلا، وهما يخبرانكم بنفس الأمور شفاها
28 لأنه قد رأى الروح القدس ونحن، أن لا نضع عليكم ثقلا أكثر، غير هذه الأشياء الواجبة
29 أن تمتنعوا عما ذبح للأصنام، وعن الدم، والمخنوق، والزنا، التي إن حفظتم أنفسكم منها فنعما تفعلون. كونوا معافين
30 فهؤلاء لما أطلقوا جاءوا إلى أنطاكية، وجمعوا الجمهور ودفعوا الرسالة
31 فلما قرأوها فرحوا لسبب التعزية

تعليقى ان اناس خرجوا يزعجون الاخوة ويلزمونهم بالختان وحفظ الناموس اما الرسل بالروح القدس طلبوا منهم ٤ اشياءوهى أن تمتنعوا عما ذبح للأصنام، وعن الدم، والمخنوق، والزنا،
فيا عزيزي سامح اذا كانت وصية حفظ السبت بالاهمية القصوى التى بدونها يفقد الشخص حياتة الابدية ,فلماذا لم يذكرها بل يوكد عليها الرسل القديسين بل هم اكدوا على ان الناموس والختان هو تثقيل على الامم الراجعة الى حضن اللة .وللاسف انت مازلت تنادى بهذا
وشكرا
19

كانون الأول 26, 2011
emil adeb
emil adeb: ...
الاخ سامح
انا استخدمت الموقع الذى ذكرتة فيما قبل ,هل ممكن ان تضع لى link for the greek bible u use it

ارجو التوضيح اشخاص اقارب لك عليهم شياطين ولم تفلح معهم محاولات الذهاب للكنيسة الارسوذكسية ,فلماذا انت لم تصلى من اجلهم وهم اقارب لك او اى شخص من طائفتك عملا بقول الكتاب وهذة ايات تتبع المومنين يخرجون شياطين باسمى .اسمح لى اننى لن اكذب ما اراة من أيات
20

كانون الأول 26, 2011
 1 2 3 4 > 

أضف تعليق
يرجى منك الدخول للتعليق.اذا لم تكن مسجلا.يرجى التسجيل.

busy
حمل سلسلة
صراع الأجيال
وكتب أخرى مجانا

دخول عضو

تاريخ اليوم

افحص إذا كان هذا التاريخ ينطبق على دولتك
تقويم الخالق
6004
8
4
(اليوم- الشهر- السنة)
تقويم البابا جريجوري الثالث عشر
2017
10
23
Calendar App