"الأسباب بشرية"... جنوب السودان يعلن المجاعة للمرة الأولى!

A young girl lies beside a malnourished infant on a intravenous drip in South Sudan.
Image result for ‫صور مجاعة جنوب السودان‬‎
المصدر: (أ ف ب)

اعلنت حكومة #جنوب_السودان اليوم، للمرة الاولى حالة المجاعة في مناطق عدة في البلاد في وضع اعتبرت  وكالات الاغاثة انه مؤسف خصوصا وانه ناجم عن "اسباب بشرية" في اشارة الى الحرب التي يشهدها هذا البلد منذ اكثر من ثلاث سنوات.

وقال ايسايا شول آرواي رئيس مكتب الاحصاء الوطني في جنوب السودان ان عدة اجزاء من ولاية الوحدة (شمال) "صنفت باعتبارها في حالة مجاعة (..) او تواجه خطر المجاعة"، وفق المؤشر الاكثر استخداما لتصنيف الامن الغذائي (آي بي اس).


واعلنت ثلاث منظمات تابعة للامم المتحدة هي صندوق الطفولة (يونيسف) ومنظمة الزراعة والاغذية (فاو) وبرنامج الاغذية العالمي، الاثنين ان مئة الف شخص في ولاية الوحدة يواجهون يعانون المجاعة وهي المستوى الاعلى في مؤشر "آي بي اس".
وقالت المنظمات الثلاث في بيان مشترك "حين يتم الاعلان رسميا عن حالة مجاعة، فان ذلك يعني ان الناس بدأوا يموتون جوعا (..) هذا الوضع الغذائي هو الاسوأ منذ بداية المعارك قبل اكثر من ثلاث سنوات".

وغرق جنوب السودان الذي استقل في 2011، منذ كانون الاول 2013 في حرب اهلية اوقعت عشرات آلاف القتلى واكثر من ثلاثة ملايين نازح رغم نشر قوة للامم المتحدة قوامها نحو 12 الف عنصر.

ولاية الوحدة النفطية وهي منطقة تقطنها اتنية النوير وموطن ياك مشار، هي احدى اكثر المناطق المتضررة من النزاع.

واضاف رئيس مكتب الاحصاء الوطني "ان الاثار الطويلة الامد للنزاع والتي ترافقت مع ارتفاع اسعار المواد الغذائية والازمة الاقتصادية وتراجع الانتاج الزراعي وضعف الوصول الى وسائل البقاء" ادت الى وجود 4,9 ملايين جنوب سوداني (من اجمالي 11مليونا) ضمن المستويات الثلاثة الاعلى لسلم "آي بي اس".
ويتطلب تصنيف وضع ما بانه حالة مجاعة تضافر معايير تقنية تجمع في ما يعرف ب "الاطار المتكامل لتصنيف الامن الغذائي" (اي بي اس) وهو السلم الاكثر استخداما خصوصا من الامم المتحدة.

ويميز هذا السلم بين خمس مراحل محتملة للوضع الغذائي في بلد ما، والمرحلة الخامسة هي مرحلة "كارثة/مجاعة".

وتعلن حالة المجاعة حين يكون اكثر من 20 بالمئة من سكان منطقة في وضع "كارثة"، ويفوق معدل الوفيات شخصين من كل عشرة الاف يوميا ويطال سوء التغذية اكثر من 30 في المئة من السكان.

وفي السنوات الماضية اشارت تقارير عدة الى ان عشرات الالاف من سكان جنوب السودان يمكن ان يصنفوا في وضع "كارثة/مجاعة" لكن هذه النسبة من السكان كانت ضعيفة جدا بما لا يتيح اعلان منطقة بكاملها في حالة مجاعة.

قال يوجين اوسو منسق الشؤون الانسانية لدى الامم المتحدة في جنوب السودان "ان المأساة الاكبر للتقرير الذي نشر اليوم هو ان المشكلة من صنع الانسان"، مبديا اسفه لعرقلة عمل الوكالات الانسانية بسبب النزاع من نهب مخزونات ومهاجمة عاملين انسانيين وغير ذلك.

ودعا "الحكومة والاطراف المتحاربة وكل الاطراف الى دعم عاملي الاغاثة من اجل تامين امكان وصول المساعدات اللازمة لكي نتمكن من مواصلة تقديم خدمات تنقذ الارواح لمن يحتاجون اليها".

واوضح سيرجيو تيسو ممثل منظمة الاغذية والزراعة (فاو) في السودان ان "معظم الاهالي من المزراعين والحرب ادت الى اضطراب العمل الفلاحي. فقد الناس قطعانهم وحتى ادواتهم الزراعية. ومنذ اشهر بات الناس يعتمدون بالكامل على ما يعثرون عليه من نباتات واسماك".

http://www.annahar.com/article/542282-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D8%A8-%D8%A8%D8%B4%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D8%AC%D9%86%D9%88%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86-%D9%8A%D8%B9%D9%84%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D8%A7%D8%B9%D8%A9-%D9%84%D9%84%D9%85%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84%D9%89

التعليقات (0)add comment

أضف تعليق
يرجى منك الدخول للتعليق.اذا لم تكن مسجلا.يرجى التسجيل.

busy
حمل سلسلة
صراع الأجيال
وكتب أخرى مجانا

دخول عضو

تاريخ اليوم

افحص إذا كان هذا التاريخ ينطبق على دولتك
تقويم الخالق
6004
7
5
(اليوم- الشهر- السنة)
تقويم البابا جريجوري الثالث عشر
2017
09
26
Calendar App