١٨ إجابة على أسئلة وثيقة الصلة من كتابات إلن وايت


إن رسالة الرحمة الأخيرة المعطاة للعالم تحتوي على تحذير هام جدا:

السؤال رقم ١ : كيف أتأكد أنني أقوم بدراسة الكتاب المقدس بطريقة صحيحة؟

دراسة الكتاب المقدس"يجب أن يتعلم تلميذ الكتاب المقدس أن يدنو منه بروح المتعلم. علينا أن نفتش صفحاته ليس بحثا عن برهان يسند آرائنا بل لنعرف ما يقوله يهوه" (التربية الحقيقية، ص ١٨٩)

السؤال رقم ٢ : نحن نعترف بمؤهلاتك الممنوحة لك من السماء والظاهرة في خدمتك وكتاباتك. فهل نستطيع إذا، أن نقبل جميع كتاباتك على أنها معصومة من الخطأ؟

"لدينا الكثير من الدروس التي يجب أن نتعلمها، ومفاهيم كثيرة يجب أن نتخلى عنها. فقط يهوه والسماء معصومان من الخطأ. أولئك الذين يعتقدون أنهم لن يتخلوا أبدا عن فكرة محببة لديهم، أو أن يغيروا رأيهم البتة، سوف يخيب رجاؤهم" (١ دراسات مختارة، صفحة ٣٧)

السؤال رقم ٣ : هل سنحاكم بواسطة كتاباتك في يوم الدينونة؟

"لقد رأيت أن الكتاب المقدس هو الكتاب الأوحد الذي سنحاكم بموجبه في اليوم الأخير" (مخطوطات مسموح بنشرها، رقم ٣٤، عام ١٨٥٠، المجلد ١٦)

السؤال رقم ٤ : بما أنك نبية الأيام الأخيرة، هل أعلن لك الآب السماوي كل الحق الضروري لشعبه العائشين في الأيام الأخيرة؟

"إنه لا يخبر أي إنسان بكل ما يمكن أن يكشفه؟" (مشتهى الأجيال، ص ٥٦٨)

السؤال رقم ٥ : هل يمكن أن نجرؤ على قبول حق لم تتم دراسته، أو قبوله، أو تزكيته لنا من قبل رواد الكنيسة؟

"لا نريد التمسك بإيماننا لمجرد أننا قد ورثناه عن آبائنا. مثل هذا الإيمان لن يصمد في وقت الفحص الرهيب الآتي علينا" (مجلة مراجعة وإنذار، ٢٩ أبريل ١٨٨٤)

السؤال رقم ٦ : كيف يمكن الاستعداد للصراع الأخير الوشيك؟

"فقط الذين حصنوا عقولهم بحقائق الكتاب المقدس سيثبتون في هذا الصراع العظيم الأخير. هذا الاختبار الفاحص ستمر به كل نفس: هل أطيع يهوه أكثر من الناس؟ الساعة الحاسمة قريبة الآن. فهل أقدامنا راسخة على صخرة كلمة يهوه الثابتة؟ وهل نحن متأهبون لأن نقف ثابتين دفاعا عن وصايا يهوه وإيمان يهوشوه؟" (الصراع العظيم، ص ٥٩٣)

السؤال رقم ٧ : ما هي تعليماتك حيال النظام اليهودي القديم؟ هل هناك أي شيء لنا اليوم يمكننا الانتفاع به من خلال دراسته؟

"وإذ نجمع أشعة الحق الإلهية المشرقة علينا من الإنجيل، سنحظى بنظرة أوضح للنظام اليهودي، وتقدير أعمق لحقائقه الهامة. إن استكشافنا للحق لم يكتمل بعد. لقد جمعنا القليل فقط من أشعة نور الحق. أولئك الذين لا يدرسون الكتاب المقدس يوميا كتلاميذ الكلمة لن يستطيعوا حل المعضلات المذكورة في النظام اليهودي. ولن يفهموا الحقائق المعلنة من خلال خدمة الهيكل" (مجموعة سبالدينج وماجان، ص ٣٠٦)

السؤال رقم ٨ : أخت إلن وايت، إن سنة ١٨٩٢ على وشك أن تنتهي، فهل يمكن الجزم بأن جميع الحق الذي نحن بحاجة إليه قد أعطي في الماضي وأن جميع معتقداتنا ينبغي أن تكون الآن خالية من الأخطاء؟

"ليس هناك عذر لأحد أن يتخذ موقفا بأنه لن يكون هناك مزيد من الحق المعلن، وأن كل تفسيراتنا للكتاب المقدس خالية من الخطأ. إن حقيقة كون بعض العقائد قد تم التمسك بها كحق لسنوات عديدة من جانب شعبنا، لاتعتبر برهانا على أن أفكارنا معصومة. إن طول الزمن لن يحول الخطأ إلى حق، والحق منصف وعادل. لن يفقد التعليم الحقيقي أي شيء إذا تم فحصه عن قرب" (مجلة مراجعة وإنذار ٢٠ ديسمبر ١٨٩٢، نصائح للكتبة والمحررين ص ٣٥)

السؤال رقم ٩ : عندما يتعلق الأمر بدراسة حق جديد، هل يمكننا أن نجعل كتابك في مستوى واحد مع الكتاب المقدس؟

رجل  يقرأ الكتاب المقدس

الكتاب المقدس، والكتاب المقدس وحده، يجب أن يكون عقيدتنا،
والرابط الوحيد لوحدتنا؛ وجميع الذين ينحنون إجلالا لهذه الكلمة سيكونون في انسجام تام.

"عندما تدرس كلمة يهوه وتفهم وتطاع، سوف ينعكس نور ساطع على العالم؛ والحقائق الجديدة عندما تقبل وتطاع، سوف توحدنا بروابط قوية مع يهوشوه. فالكتاب المقدس، والكتاب المقدس وحده، يجب أن يكون عقيدتنا، والرابط الوحيد لوحدتنا؛ وجميع الذين ينحنون إجلالا لهذه الكلمة سيكونون في انسجام تام. لا يجب أن ندع وجهات النظر والأفكار الخاصة أن تتحكم في جهودنا. البشر غير معصومين، ولكن كلمة يهوه معصومة. كريستيانا، النرويج" (مجلة مراجعة وإنذار، ١٥ ديسمبر، ١٨٨٥ الفقرة ١٦)

السؤال رقم ١٠ : أليس من حقي ويكفي أن أقتبسك عندما يعرض علي أحدهم حقا جديدا يتعارض مع تصريحات منسوبة إليك؟

"لا تقتبس الأخت وايت. أنا لا أريدك البتة أن تقتبس الأخت وايت حتى تقف على أرضية ثابتة وتعرف أين أنت. اقتبس الكتاب المقدس. تحدث الكتاب المقدس. إنه مليء بالغذاء والدسم. طبقه عمليا في حياتك، وسوف تعرف المزيد من الكتاب المقدس مما تعرفه الآن" (مجموعة سبالدينج وماجان، ص ١٧٤)

السؤال رقم ١١ : لقد ذكرت مسبقا أنه هناك نورا إضافيا سيأتي من السماء إلى شعبه. بأية كيفية سيأتي هذا النور؟

"...سيكون هناك نور خاص بشعب يهوه عندما يقتربون من المشاهد الختامية لتاريخ هذه الأرض. وسيأتي ملاك آخر من السماء معه رسالة، والأرض كلها ستستنير من مجده. سيكون من المستحيل علينا أن نعلن بالضبط كيفية مجيء هذا النور الإضافي. قد يأتي بطريقة غير متوقعة البتة، بطريقة قد لا تتفق مع الأفكار التي تصورها الكثيرون. وليس من غير المرجح على الإطلاق، أو مخالف لطرق أو أعمال يهوه، أن يرسل حقا لشعبه بطرق غير متوقعة" (رسالة ٢٢، ١٨٨٩، مجلس أمناء كتابات إلن وايت، واشنطن دي سي، ١٧ مايو، ١٩٨٤، مخطوطات مسموح بنشرها ١٣، ٢٣٣٤)

السؤال رقم ١٢ : بما أن معرفة الحق تدريجية، فما الذي يعلنه رفضنا للنور الجديد حيال الحق القديم؟

"في كل عصر يوجد نمو وتطور جديد للحق ء رسالة من يهوه لأهل ذلك العصر. فكل الحقائق القديمة لازمة وجوهرية؛ والحق الجديد ليس مستقلا عن القديم ولكنه كشف وإيضاح له. وعلى قدر ما نفهم الحقائق القديمة نستطيع إدراك الحقائق الجديدة. فعندما أراد المسيح أن يطلع تلميذيه على حقيقة قيامته ابتدأ من موسى ومن جميع الأنبياء يفسر لهما الأمور المختصة به في جميع الكتب" (لوقا ٢٧:٢٤) ولكن النور الذي يضيء من الشرح الجديد للحق هو الذي يمجد الحق القديم. فبالنسبة إليه يفقد الحق القديم قوته وسلطانه ويمسي أمرا شكليا لا حياة فيه" (المعلم الأعظم، ص ١٢٧، سنة ١٩٩٠)

السؤال رقم ١٣ : بما أن هناك قدرا كبيرا من النور الجديد سيأتي على شعبه، فلماذا إذن لا يوجد نور جديد يسطع على كنيسة الأدفنتست السبتيين؟

في كل عصر يوجد نمو وتطور جديد للحق ء رسالة من يهوه لأهل ذلك العصر. فكل الحقائق القديمة لازمة وجوهرية؛ والحق الجديد ليس مستقلا عن القديم ولكنه كشف وإيضاح له.

" لقد طرح علي السؤال : هل تعتقدي أن الرب لديه أي نور إضافي بالنسبة إلينا كشعب؟ أجبت بأن لديه نورا جديدا لنا، ولكنه النور القديم الثمين الذي سيشرق علينا من كلمة الحق. لدينا فقط وميض بسيط من أشعة النور التي لم تأتي إلينا بعد. نحن لا نستفيد من غالبية النور المعطى لنا مسبقا من الرب، وبالتالي نفشل في الحصول على نور إضافي؛ نحن لا نسير في النور الذي أضاء علينا في الماضي" (مجلة مراجعة وإنذار، ٣ يونيو ١٨٩٣ الفقرة ٢)

السؤال رقم ١٤ : بخصوص هذا النور الإضافي المتوقع، متى يمكننا توقع حدوثه؟

"في الكتاب المقدس نجد كنوزا مجمعة للجيل الأخير" (رسائل مختارة، المجلد ٣، ص ٣٣٩)

السؤال رقم ١٥ : هل سيكون هناك وقت في المستقبل عندما لن يرى أو يحفظ الأدفنتست سبت يهوه؟

" يحيينا بعد يومين. في اليوم الثالث يقيمنا فنحيا أمامه. لنعرف فلنتتبع لنعرف يهوه. خروجه يقين كالفجر. يأتي إلينا كالمطر. كمطر متأخر يسقي الأرض (هوشع ٦: ٢ -٣)وأعلنا السبت بطريقة أكثر اكتمالا. وهذا أغضب الكنيسة، والسبتيين الاسميين، لأنهم لم يستطيعوا دحض السبت. وفي هذا الوقت، رأى جميع مختاري يهوه بوضوح أن لدينا الحق، فخرجوا وتحملوا الاضطهاد معنا" (كلمة إلى القطيع الصغير، ص ١٨، فقرة ٤)

السؤال رقم ١٦ : ما هي المعايير التي يجب أن نمتحن بها النور الجديد؟

"يجب على إخوتنا أن يكونوا راغبين في امتحان كل نقطة متنازع عليها بطريقة غير متحيزة. إذا كان أخ يعلم تعليما خطأ، فأولئك الذين هم في المناصب العليا المسؤولة عليهم معرفة ذلك؛ وإذا كان يعلم حقا، فعليهم الوقوف بجانبه. يجب علينا جميعا أن نعرف ما الذي يتم تدريسه بيننا؛ لأنه إذا كان حقا، فنحن في حاجة إليه. نحن جميعا ملزمون أمام يهوه أن نعرف ما يرسله إلينا. لقد أعطى التوجيهات التي بواسطتها يمكن امتحان كل تعليم، " إلى الشريعة وإلى الشهادة. إن لم يقولوا مثل هذا القول فليس لهم فجر." (إشعياء ٢٠:٨) إذا كان النور المقدم يتفق مع هذا الامتحان، فلا يجب أن نرفض قبوله لأنه لا يتفق مع أفكارنا" (خدام الإنجيل، ص ٣٠٠، فقرة ٤)

السؤال رقم ١٧ : ما الذي يمكن أن يفعله يهوه إذا تمت عرقلة نوره بواسطة قادة الكنيسة؟

"لا ينبغي لأحد أن يدعي أن لديه كل النور اللازم لشعب يهوه. إن الرب لن يتسامح مع هذا. لقد قال:'هئنذا قد جعلت أمامك بابا مفتوحا ولا يستطيع أحد أن يغلقه ' فحتى لو رفض جميع قادتنا النور والحق، فذلك الباب سيظل مفتوحا. والرب سيقيم رجالا يعطون الشعب الرسالة الخاصة لهذا الوقت" (شهادات للخدام، ص ١٠٧، فقرة ١)

السؤال رقم ١٨ : كيف أستعد لما سيباغت به العالم سريعا، الأمر الذي تنبأت به؟

التقويم الغريغوري"على المسيحيين أن يكونوا متأهبين لمفاجأة كاسحة سيباغت بها العالم سريعا، هذا الاستعداد يتم من خلال دراستهم لكلمة يهوه باجتهاد وجعل حياتهم وتصرفاتهم متوافقة مع وصاياها...إن يهوه يدعو إلى الانتعاش والاصلاح" (الأنبياء والملوك، ص ٦٢٦)

هل من الممكن أن هذه "المفاجأة الكاسحة" المنبئ عنها بواسطة إلن وايت والتي ستصدم جميع المسيحيين، هي أنه ليس الأحد هو أول يوم في الأسبوع ولا السبت الغريغوري هو سابع يوم في الأسبوع؟ وبدلا من ذلك، سيكتشفون أن العالم أجمع، ولمدة تزيد عن ١٧٠٠ سنة، كانوا يتعجبون وراء الوحش بتكريمهم لتقويم روما المزيف؟


التعليقات (0)add comment

أضف تعليق
يرجى منك الدخول للتعليق.اذا لم تكن مسجلا.يرجى التسجيل.

busy
حمل سلسلة
صراع الأجيال
وكتب أخرى مجانا

دخول عضو

تاريخ اليوم

افحص إذا كان هذا التاريخ ينطبق على دولتك
تقويم الخالق
6005
9
7
(اليوم- الشهر- السنة)
تقويم البابا جريجوري الثالث عشر
2018
11
14
Calendar App