١
يوجد إله واحد, كائن ذاتيّ روحيّ, خالق كل الأشياء, كليّ القدرة والمعرفة, أبديّ ومطلق في الحكمة والقداسة والعدالة والصلاح والحق والرحمة, لا يتغيّر، حاضر في كل مكان من خلال ممثله الروح القدس. مزمور ١٣٩: ٧.
٢
أنّ اسم الخالق هو "أهيه الذي أهيه" خروج ٣: ١٤، الذي يُلفظ في العبرية "يهوه". وعلى شعبه أن ينشروا اسمه بين كل الأمم، وأن يوقّروا اسمه ويكرّموه بحياتهم وكلامهم، وذلك لكي يدين له الناس بالاحترام والتوقير والعبادة والطاعة.
٣
يوجد سيّد واحد المسيح يهوشوه، ابن الآب السرمدي، "يَهُوشوه" الذي يعني "مخلّص" (لوقا ١: ٣١)، الذي به خلق يهوه كل شيء والذي به يوجد كل شيء؛ وأنّه أخذ على نفسه طبيعة نسل إبراهيم لفداء جنسنا الساقط، وأنه حلّ بين البشر مملوءً نعمة وحقاً، وعاش مثالاً لنا ومات ذبيحة عنــَّا وأقيم لتبريرنا . وصعد إلى العلاء ليكون وسيطنا الوحيد في المقدس السماوي، حيث يكفر عن خطايانا بدمه، تلك الكفارة التي كانت أبعد من أن تتمّ على الصليب إذ أنها، مِن خلال تقديم الذبيحة، كانت الجزء الأخير من عمله ككاهن، بحسب مثال الكهنوت اللاوي، والذي كان بدوره ظلاً ورمزا ً لخدمة سيّدنا في السماء. لاويين ١٦؛ عبرانيين ٨: ٤، ٥ ؛ ٩ : ٦ ،٧؛ إلخ.
٤
أنّ الكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد قد أوحي به مِن يهوه الإله ويتضمَّن إعلاناً كاملاً عن إرادته للبشر، وهو القانون الوحيد المعصوم للإيمان والسلوك.
٥
أنّ المعمودية فريضة في الكنيسة المسيحية وتتبع الإيمان والتوبة، ومن خلالها نحتفل بذكرى قيامة المسيح، إذ أننا بهذا الإجراء نــُعبِّـر عن إيماننا بدفنه وقيامته، وبقيامة كافــَّة القديسين، مِن خلاله، في اليوم الأخير، وأنّه لا توجد طريقة أخرى تمثل بشكل صحيح هذه الحقائق، غير الطريقة التي يصفها الكتاب المقدس وهي التغطيس على وجه التحديد. رومية ٦ : ٣ – ٦؛ كولوسي ٢ : ١٢.
٦
أنّ الولادة الجديدة تشتمل على التغيير الكامل اللازم لتأهيلنا لملكوت السماوات، وتتكوَّن مِن جزأين: الأوَّل، وهو تغيير أدبيّ يتمّ بالتجديد وبالسلوك المسيحي. والثاني، وهو تغيير جسدي يتم عند مجيء المسيح ثانية؛ حيث، إن كنّا قد متنا، نــُقام في عدم فساد، وإن كنّا أحياء نتغيَّر في لحظة في طرفة عين. يوحنا ٣ : ٣، ٥؛ ١كورنثوس ١٥ : ٥٢؛ لوقا ٢٠ : ٣٦.
٧
أنّ النبوة هي جزء من إعلان يهوه للبشر، وأنها متضمِّنة في الكتاب المقدس النافع للتعليم، ٢تيموثــاوس ٣ : ١٦، وقـُصد بها أن تكون لنا ولبنينــا، تـثـنـيــة ٢٩ : ٢٩، وأنها ليست مُستغلقة على الفهم في سرّ لا يمكن النفاد إليه، إذ أنها أبعد ما تكون عن ذلك لأنّها، وبشكل خاص، هي التي تجعل من كلمة يهوه سراجاً لأرجلنا ونوراً لسبيلنا، مزمور ١١٩ : ١٠٥؛ ٢بطرس ١ : ١٩، وأنّه دارسيّ النبوات ينالون بركة خاصّة ، رؤيا ١ : ١ – ٣، وأن شعب يهوه سيفهمونها، بالنتيجة بشكل يكفي لتبيان موقعهم في تاريخ العالم والواجبات الخاصة المطلوبة منهم.
٨
أنّ تاريخ العالم، ابتداءً مِن تواريخ مُحدَّدة في الماضي، وقيام وسقوط الإمبراطوريات، وتتابع تسلسل الأحداث الزمني حتى تأسيس ملكوت يهوه الأبدي، كلّها سُطــِّرت بتخطيط دقيق في العديد مِن النبوات التي جاءت على شكل حلقات نبويّة عظيمة؛ وأنّ هذه النبوات قد تمّت كلها الآن فيما عدا تلك المُتعلــِّقة بالمشاهد الختامية.
٩
أنّ التعليم الذي يدعو إلى اهتداء العالم وإلى عصر ألفي على الأرض، ما هو إلا بدعة خرافية في هذه الأيام الأخيرة، تهدف إلى تهدئة مخاوف الناس وتسكينها ليظنّوا أنّهم في حالة مِن الأمان الجسدي، فيُفاجئهم يوم السيّد العظيم كلص في الليل؛ وأن المجيء الثاني للمسيح سيكون قبل مُدّة الألف سنة وليس بعدها، لأنّه حتى ظهور السيّد يهوشوه في سحاب السماء، ستستمر القوّة البابوية في ممارسة كل رجاساتها، الحنطة والزوان ينميان معاً والناس الأشرار والمضلّين سيصيرون إلى أردأ، كما تـُعلن كلمة يهوه ٢تسالونيكي ٢ : ٦ – ١١؛ ٢تيموثاوس ٣ : ١٣.
١٠
أنّ الخطأ الذي وقع فيها المجيئيون سنة ١٨٤٤ كان يتعلق بطبيعة الحدث الذي كان سيتم عندئذ، وليس بالزمن؛ وأنّه لا توجد نبوة زمنية تصل إلى المجيء الثاني، لأنّ أطول نبوة زمنية وهي نبوة الـ ٢٣٠٠ يوم الواردة في دانيال ٨ : ١٤، انتهت في تلك السنة، ١٨٤٤، ووصلت بنا إلى الحدث الذي يُطلق عليه، تطهير المقدس.
١١
أنّ مَقدِس العهد الجديد هو مقدس يهوه في السماوات الذي تحدَّث عنه الرسول بولس ابتداءً مِن عبرانيين ٨ وما بعده، والذي صار لـه المسيح خادماً بوصفه رئيس كهنة؛ وأنّ هذا المقدس هو الذي رُمِز لــه بخيمة الاجتماع التي نصبها موسى، وأنّ عمل المسيح الكهنوتي المُرتبط بالمقدس هو الذي رُمِزَ لــه بعمل الكهنة في العهد الأول، عبرانيين ٨ : ١ – ٥؛ إلخ ؛ وأنّ هذا المقدس هو الذي يتم تطهيره في نهاية الـ ٢٣٠٠ يوم. وما يُطلق عليه تطهير المقدس، هو في هذه الحالة، ووفقاً للرمز، إشارة إلى دخول رئيس الكهنة إلى قدس الأقداس ليُنهي دورة الخدمة المرتبطة به، وذلك بأن يمحو ويُزيل مِن المقدس الخطايا التي نــُقلت إليه بواسطة الخدمة التي دارت في القسم الأول منه، عبرانيين ٩ : ٢٢، ٢٣؛ وأنّ هذا العمل، المرمُوز إليه والذي بدأ سنة ١٨٤٤، يستغرق زمناً قصيراً ومُحدَّداً، وفي نهايته ينتهي زمن النعمة بالنسبة للعالم.
١٢
أنّ مطاليب الخالق الأدبية مُلزمة لكافــّة البشر في كافــّة العصور وأنّها متضمّنة بشكل موجز في الوصايا التي نطق بها يهوه العظيم من فوق جبل سيناء ونقشها على لوحي الحجر اللذين وضعا في التابوت الذي دعي بالنتيجة بـ "تابوت العهد". عدد ١٠ : ٣٣؛ عبرانيين ٩ : ٤؛ إلخ؛ وأنّ هذا الناموس هو دائم لا يتغيَّر لأنّه نسخة طبق الأصل للـَّوحين اللذين وضعا في تابوت المقدس الحقيقي في العلاء، والذي يُطلق عليه، وللسبب ذاته، تابوت عهد الإله يهوه، لأنّنا نقرأ عند البوق السابع هذه الكلمات، "وانفتح هيكل يهوه في السماء وظهر تابوت عهده في هيكله". رؤيا ١١ : ١٩.
١٣
أنّ الوصية الرابعة من هذا الناموس تطلب منا أن نــُكرّس اليوم السابع من كل أسبوع سبتاً ليهوه، وذلك بحسب تقويم الخالق الذي يختلف تماما ً عن أي تقويم متعارف عليه في العالم، نتوقــَّف فيه عن أعمالنا لننخرط في واجبات دينية مُقدَّسة؛ وأنّ هذا هو السبت الأسبوعي الوحيد الذي ينص عليه الكتاب المقدس لأنّه اليوم الذي أفرز جانباً في عدن قبل دخول الخطية، تكوين ٢ : ٢ ،٣، والذي سيُحفـَظ أيضاً في جنة عدن الجديدة، إشعياء ٦٦ : ٢٢، ٢٣؛ وأنّ الحقائق التي ترتكز عليها مؤسسة السبت هذه تجعله قاصراً على اليوم السابع وحده، إذ أنّها لا تنطبق على أي يوم آخر، وأنّ ألقاباً مثل السبت اليهودي والسبت المسيحي التي تــُطلـَق على يوم الراحة الأسبوعي، ليست إلا اختراعاً بشريّاً تفتقر إلى السند الكتابي، بل هي في الواقع زائفة المعنى.
١٤
أنّ التقويم الذي يتمّ من خلاله حساب سبت اليوم السابع الأسبوعي والأعياد السنوية، هو تقويم قمري شمسي؛ وأنّ الشهور قمرية وأنّ دورة الأسبوع تتجدّد مع الاقتران القمري؛ وأنّ دورات القمر مرتبطة بالسنة الشمسية عبر الاعتدال الربيعي. وبالتالي فإنّ ختم يهوه لا يوجد في أي يوم سبت يتمّ حسابه وفق أي تقويم آخر (التقاويم الحالية تقاويم وثنية الأصل)؛ وأنّ التقويم الحقيقي يقوم على العمل المتبادل بين كل من الشمس والقمر، بينما تعتمد كل التقاويم الزائفة الأخرى إمّا على الشمس فقط أو على القمر فقط. تكوين ١: ١٤- ١٨؛ مزمور١٠٤: ١٩
١٥
أنّ البابوية بوصفها إنسان الخطية قد ظنــَّت أنّها تغيّر الأوقات والسُّنــَّة (إشارة إلى وصايا يهوه)، دانيال ٧ : ٢٥، وأضلــَّت كل العالم المسيحي تقريباً فيما يختص بالوصية الرابعة، وأننا نجد نبوة في الكتاب تدعو إلى إصلاح في هذا المجال سيتم بين المؤمنين قبل مجيء المسيح مُباشرة . إشعياء ٥٦ : ١ و٢؛ ١بطرس ١ : ٥؛ رؤيا ١٤ : ١٢؛ إلخ.
١٦
أنّ القلب الجسدي الطبيعي هو في عداوة مع يهوه ومع ناموسه ولا يمكن إخضاعه إلا مِن خلال التغيير الجذري للعواطف واستبدال المبادئ غير المُقدَّسة بأخرى مُقدَّسة، وأنّ هذا التغيير الذي يتبع التوبة والإيمان هو مِن عمل الروح القدس الخاص ويُشكــِّل التغيير أو التجديد الروحي؛ وأنّ الجميع قد انتهكوا ناموس يهوه ولا يستطيعون من ذواتهم تقديم الطاعة لمطالبه العادلة، وبالتالي فنحن نعتمد على "يَهُوشوه" المخلّص مِن أجل التبرير من آثامنا الماضية، أولاً، ومِن أجل النعمة ثانياً التي يمكننا بها أن نقدِّم طاعة مقبولة لناموسه المُقدَّس في المستقبل.
١٧
أنّ روح يهوه قد وُعِدَ به لكي يُظهرَ ذاته ويتجلــّى في الكنيسة مِن خلال مواهب مُحدَّدة ذكِرَتْ على وجه الخصوص في ١كورنثوس ١٢ وأفسس ٤، وأنّ هذه المواهب لم يــُقصَد بها أن تبطل أو تحل مكان الكتاب المقدس القادر أن يحكـِّمنا للخلاص، بقدر ما أنّ الكتاب المقدس لا يُمكن أن يحلّ مكان الروح القدس؛ وأنّ هذه الروح، إذ حدَّدت القنوات المُتعدّدة لِعَمَلِها، فقد هيَّأت لوجودها وحضورها مع شعب يهوه حتى نهاية الزمن لتقود المؤمنين إلى فهم الكلمة التي أوحت بها ولتُبكــِّت على خطية وتعمل على تجديد القلب والحياة، وأنّ الذين ينكرون على الروح القدس مكانه وعمله، إنّما ينكرون بوضوح ذلك الجزء من الكتاب المقدس الذي يُعيِّن لروح يهوه القدوس هذا العمل وذلك المنصب.
١٨
أنّ الإله يهوه، تماشـياً مع معاملاته المُتناغمة مع الجنس البشري، أصدر تصريحاً عن قرب مجيء المسيح ثانية، وأنّ هذا التصريح رُمِز لــه بالرسائل الثلاث الواردة في رؤيا ١٤ حيث الرسالة الأخيرة تــُعلِن عن عمل إصلاح أو ترميم في ناموس يهوه لكي يُحرز شعبه الاستعداد الكامل لهذا الحدث.
١٩
أنّ وقت تطهير المقدس (راجع المبدأ رقم ١٠)، يتزامَن مع وقت إعلان الرسالة الثالثة، وهو ذاته زمن الدينونة التحقيقية، التي تبدأ أولاً بالموتى، ثم بالأحياء في وقت انتهاء زمن النعمة، لتقرير وتحديد مَن مِن ربوات النائمين في تراب الأرض يستحق أن يكون له نصيب في القيامة الأولى، ومَن مِن جمهور الأحياء على الأرض يستحقّ الانتقال إلى السماء، وهي أمور ينبغي تقريرها قبل ظهور يهوشوه المسيح.
٢٠
أنّ القبر الذي نذهب إليه جميعاً، والذي يطلق عليه لقب "شيول " [sheol] بالعبرية، و"هادس " [hades] باليونانية، هو مكان مظلم لا عمل ولا اختراع ولا حكمة فيه ولا معرفة. جامعة ٩ : ١٠؛ وأنّ الحالة التي ننتهي إليها بالموت هي حالة السكون والصمت وعدم الحركة والنشاط وعدم الوعي التام. مزمور ١٤٦ : ٤؛ جامعة ٩ : ٥؛ دانيال ١٢ : ٢؛ إلخ.
٢١
أنّه من بيت سجن القبر هذا الذي يدخل إليه البشر، سيخرج الأبرار منه بقيامة جسدية إذ سيكون لهم نصيب في القيامة الأولى التي تحدث عند المجيء الثاني للمسيح؛ وأنّ الأشرار سيقومون في القيامة الثانية التي تحدث بعد ذلك بألـــف سنــة. رؤيــــا ٢٠ : ٤ – ٦.
٢٢
أنّه عند البوق الأخير يتغيَّر الأبرار الأحياء في لحظة في طرفة عين، ومع الأبرار المُقامين، يُختطفون جميعاً في السحب لِمُلاقاة سيّدهم يهوشوه في الهواء، وهكذا يكونون مع يهوه إلى الأبد. ١ تسالونيكي ٤: ١٦, ١٧.
٢٣
أنّ أولئك المُقامين إلى الخـُلود يُؤخذون إلى السماء، إلى أورشليم الجديدة، بيت الآب حيث توجد منازل كثيرة، يوحنا ١٤ : ١ –٣، وحيث يملكون مع المسيح ألف سنة يدينون فيها العالم والملائكة الساقطين، أي أنّهم يحدّدون العقاب الذي يُنفــَّذ في الأشرار في نهاية الألف سنة، رؤيا ٢٠ : ٤؛ ١كورثونس ٦ : ٢ ، ٣؛ وأنّه في خلال هذه المُدَّة تكون الأرض خربة وفي حالة فوضى، إرميا ٤ : ٢٠ – ٢٧ وينطبق عليها الوصف الذي اتــَّصفت به في البداية مِن خلال التعبير اليونـانــي "أبيوســو " [abusso] أي هُوَّة بـِلا قاع (تكوين ١ : ٢، عن الترجمة السبعينية)، وأنّ الشيطان يكون مقيّدا ً خلال فترة الألف سنة هذه، رؤيا ٢٠ : ١، ٢ هُنا في هذه الأرض الخربة التي سيــُدمَّر فيها إلى الأبد، رؤيا ٢٠ : ١٠؛ ملاخي ٤ : ١، وذلك في بؤرة الخراب الذي أحدثه في الكون، في الأرض التي جُعلت لفترة من الزمن سجنَه الكئيب الذي يناسبه، ومِن ثم ستكون أيضاً مكان إعدامه النهائي.
٢٤
أنّه في نهاية الألــف السنة، ينزل المسيح مع شعبـه وأورشلـيـــم الجديدة، رؤيــا ٢١ : ٢؛ فيُقــام الموتى الأشرار ويصعَدون على عرض الأرض التي ما تزال في حالة خراب ويحيطون بمُعسكــَر القدّيسين وبالمدينة المحبوبة، رؤيا ٢٠ : ٩ فتنزل نار مِن السماء وتأكلهم، فيُبادون ولا يبقى لهم أصلاً ولا فرعاً، ملاخي ٤ : ١ ويكونون كأنهم لم يكونوا، عوبديا ١٥، ١٦. وفي هــذا الهلاك الأبـــدي مِن وجــه المسيح، ٢تسالونيكي ١ : ٩، ينال الأشرار عقابهم الأخير الذي تهدَّدهم، متى ٢٥ : ٤٦، ذلك هو هلاك الفــُجّار، والنار التي تلتهمهم هي ذاتها التي حُفِظـَت لها "السموات والأرض الكائنة الآن"، والتي تجعل حتى العناصر تنحل من شدّة لهيبها، وتطهّر الأرض مِن أعمق لوثات لعنة الخطية. ٢بطرس ٣ : ٧ – ١٢.
٢٥
أنّ سماء جديدة وأرضاً جديدة ستنبثق بقوة يهوه مِن ركام الأرض والسماء القديمة لتكون هي، مع عاصمتها أورشليم الجديدة، الميراث الأبدي للقديسين، حيث يكون مسكن الأبرار إلى الأبد. ٢بطرس ٣ : ١٣؛ مزمور ٣٧ : ١١، ٢٩؛ متى ٥ : ٥.

اليوم، لا توجد أية كنيسة أو طائفة واحدة تلتزم بكافة المعتقدات الكتابية الواردة أعلاه. وفي وقت ما في النصف الأخير من القرن التاسع عشر ومطلع القرن العشرين، كانت كنيسة الأدفنتست السبتيين تؤمن وتتمسَّك بمعظم المُعتقدات السابقة الذكر. ولكن، للأسف الشديد، فإنّ هذا لم يعد كذلك الآن، إذ أنها تغاضت عن المعتقدين الأول والثالث واستبدلتهما بتعليم الثالوث الكاثوليكي . وبالإضافة إلى ذلك، فقد قامت تلك الكنيسة بتعديلات في العديد مِن المعتقدات الأخرى لتجعل تعاليمها أكثر قبولاً وجاذبية للمسيحيين مِن الطوائف الأخرى، وكانت هذه مساومة واضحة على الحق الكتابي.

والحقيقة هي أنّه لا توجد أيَّة كنيسة اليوم تتمسَّك بالكتاب والكتاب المقدّس وحده فى التعاليم التي تتبانها هذه الكنائس. مع العلم بأنّ الكتاب المقدس قد تنبأ بخصوص هذا الشأن: "فتـُمسِك سبع نساء برجل واحد في ذلك اليوم قائلات نأكل خبزنا ونلبس ثيابنا لِيُدعَ فقط اسمك علينا انزع عارنا" (إشعياء ٤: ١). تخبرنا هذه النبوة أنه في آخر الزمن أنّ "سبع نساء" (رقم ٧ يدل رمزيّاً على "مجموع كلي"، "تام"، "كامل", مثل سبعة أيام الخليقة، السبع ضربات الأخيرة، سبع سنوات المجاعة، إلخ.) أي كل "النساء" {أو الكنائس – فالكنائس كثيراً ما يُرمز اليها بالنساء في الكتاب المقدس (رؤيا ١٢ : ١؛ ١٧: ٣)} "فتمسك سبع نساء برجل واحد في ذلك اليوم" (فهؤلاء النسوة يدّعين أنّ لهُنَّ علاقة بالمسيح – الأمر الذي تدَّعيه كل الكنائس اليوم), "قائلات: نأكل خبزنا" (فهنّ يرفضن خبز الحياة الحقيقي – يهوشوه وتعاليمه، راجع يوحنا ٦ : ٥١، ويُفضــِّلن بالأحرى أن "يأكــُلن" تعاليمهُنَّ وتقاليدهُنَّ الخاصة المُزيَّفة – راجع إشعياء ٨: ٢٠, "ونلبس ثيابنا" {ويرفضن أيضاً ثوب بر المسيح الأبيض النقي, بل يفضلن نظام أعمالهن الخاص وبرَّهن الذاتي – راجع (إشعياء ٦١ : ١٠؛ رؤيا ٣ : ٤ ،٥ ، ١٨)} ولكن هنا النقطة المهمة حقاً، فكلهن يقلن: "لِيُدعَ فقط اسمك علينا" (ففي يأسهن, و بالرغم من تمردهن, يردن أن يُعتـَرَف بهنّ على أنهن جزء مِن كنيسة المسيح، لماذا؟) "انزع عارنا". فهن لا يردن أن يظهر عارهن وتضيع كرامتهن نظراً لحقيقة أنهن يُعلــِّمن أكاذيب ولـَسْنَ جزءاً من كنيسة المسيح، بل هُنَّ في الحقيقة من بنات بابل الزانيات العاهرات!

وبناء على ذلك، فالذين يريدون أن "يتبعوا الخروف حيثما ذهب" (رؤيا ١٤: ٤), ويلتزمون بالكتاب المقدس، وبه وحده بوصفه المقياس المعصوم للإيمان، لا خيار لهم إلا أن يتعبَّدوا ليهوه بالروح والحق في سكينة بيوتهم الخاصة، بعيداً عن الكنائس الساقطة المُرتدَّة، والتي في مجموعها تــُشكــِّل مجمع الشيطان والتي يُطلق يهوه عليها، في سفر الرؤيا، لقب "بابل". وهي تعمل كمراكز للبلبلة والخداع. وبالإضافة إلى ذلك، فأبونا السماوي المُحب يأمر شعبه بالخروج من هذه المنظمات قبل أن يَصُبّ ضرباته على بابل، "لأن خطاياها لحقت السماء وتذكــَّر يهوه آثامها" ( رؤيا ١٨ : ١- ٥).

"فلنخرج إذاً إليه خارج المحلــَّة، حاملين عاره" (عبرانيين ١٣ : ١٣) .

التعليقات (35)add comment
 1 2 > 
اسماء بليل
اسماء بليل: مبادئ هامة
الشيء الذي جذبني هوعدم ايمانكم بالتثليث وهذا ماجعلني اطمئن سؤال فقط اريد الاجابة عنه هل تتبعون الفرقة الانجلية شكرا وبارككم الالاه
1

تشرين الثاني 22, 2015
andrew frankrek
andrew frankrek: ...
سلام لكم .. الى الاخ العزيز سامح جرجس .. طلبت منك دليل على ان الاية في متى 28 .. حول المعمودية و طلبت منك دليل فوضعت لي رابط وهذا الرابط موجود اساسا في الموضوع وقد رايته ولكن هل هذا ماتمتلكه من دليل ؟؟ ساكرر طلبي مرة اخرى ربما لم يكن مفهوم في المرة السابقة .. هل لديك مخطوطة من المخطوطات المعتمدة فيها الاية (وعمدوهم باسمي )؟؟؟ ان وضع مقال فقط لن يكون دليل كافي طلبي منك هو وضع صورة لمخطوطة معتمدة توجد فيها هذه الصيغة ان كنت تمتلك ذلك مع رابط المخطوطة وان لم يكن لديك فلا مشكلة وشكرا على تعبك ولك كل الشكر والتقدير يهوه يبارككم .
2

حزيران 12, 2015
سامح جرجس
سامح جرجس: إجابة على سؤال الأخ أندرو
الأخ العزيز أندرو،
السلام لك وشكرا على سؤالك.
برجاء قراءة التالي بالانكيليزية لأن العربي ليس به أدلة حول هذه النقطة:
http://www.freerepublic.com/focus/religion/1461121/posts
كما قلت حضرتك، المعموديات جميعها في سفر أعمال الرسل تمت باسم المسيح يهوشوه وليس الثالوث.
يبارك يهوه حياتك وعائلتك.
في محبة المسيح وخدمته.
سامح وهيب - فريق إنذار
3

حزيران 08, 2015
andrew frankrek
andrew frankrek: ...
سلام لكم .. نرجو من الاخوة القائمين على الموقع وضع وثائق من مخطوطات للعدد في انجيل متى 28 :19 ( عمدوهم بأسمي كما ) ورد في تعليق الاخ جرجس :
فما قاله المسيح هو الجزء الأول من الآية: "فاذهبوا و تلمذوا جميع الامم وعمدوهم باسمي".
ملحوظة : انا اؤمن ان المعمودية تكون على اسم يسوع المسيح كما جاء في سفر اعمال الرسل الاصحاح الثاني .
4

حزيران 08, 2015
mamdouh marzouk
mamdouh marzouk: ...
اشكركم لوضوحكم
5

شباط 14, 2015
عبدالمسيح مؤمن
عبدالمسيح مؤمن: ...
حلوة كتير مبادئكم والرب يبارككم بس عندي مداخلة بسيطة
اخوتي الاحباء بالنسبة لي كمسيحي مؤمن ومخلص بدم فادينا يسوع المسيح او يهوشوه لا نختلف على التسمية كل الايام مقدسة وكل الايام يجب ان نعمل فيها حسب مشيئة الرب . فالمؤمن المخلص يقدس السبت والاحد والاربعاء والخميس ...الخ لانها كلها فيها فرح وسرور بالخلاص بدم المسيح ..اما بالنسبة للنبوات في سفر الرؤيا ودانيال فان تحليلها جميل جدا .. ولكن ارى اهم من تحليل النبوات الكتابية .تعليم السلوك المسيحي الحقيقي فما الفائدة لو انا حفظت الكتاب المقدس كله ولا اعرف كيف اسلك كابن ليهوه او الرب او لست واثقا من خلاص نفسي ولكم كل المحبة والاحترام
6

تشرين الثاني 07, 2014
سامح جرجس
سامح جرجس: إجابة على سؤال الأخ Jamil Jamal
الأخ العزيز جميل،
السلام لك وشكرا على رسالتك. التالي هو مقتطف من وصلة في موقع إنذار تظهر لنا ان الجزء الثاني من الآية في متى 28: 19 مضاف. "الآية الوحيدة التى يستخدمها من يعتقدون في الثالوث هي مدونة في (متى 28: 19) "الآب والابن والروح القدس"، وهذه آية مضافة [الجزء الثاني منها] بواسطة قسطنطين في القرن الرابع الميلادي. فما قاله المسيح هو الجزء الأول من الآية: "فاذهبوا و تلمذوا جميع الامم وعمدوهم باسمي". وهذا يتماشي مع كل المعموديات التي قام بها الرسل في سفر أعمال الرسل والتي كانت جميعها باسم يهوشوه المسيح: (أعمال 2: 38؛ 8: 12، 16، 36-38؛ 19: 4، 5؛ 18: 8؛ 22: 16). أما عن الآية الواردة في (1 يوحنا 5: 7) فهي أيضا مضافة وغير موجودة في أصل العهد الجديد اليوناني ويجمع علماء اللاهوت على ذلك بما فيهم الكنيسة الكاثوليكية. ويمكنك التأكد من هذا الموضوع فقط بالقيام ببحث بسيط على شبكة المعلومات الألكترونية [النت]. أيضا مصطلح كلمة الثالوث لا تجده في الكتاب المقدس ولاتجد ايضا كلمة اقنوم أو أقانيم. نفس الشيء ينطبق على قولنا أن المسيح هو "الله الابن"، فالمسيح هو ابن يهوه وليس الله الابن، ولايجوز أن نقول "الله الروح القدس" لأن الكتاب لا يذكر هذا المصطلح ابدا، بل يقول الروح القدس أو روح يهوه أو روح المسيح. فإذا أردنا أن نكون كتابيين فيجب علينا أن نستعمل كلمات الكتاب المقدس كما هي بدون تغيير، أو حذف، أو إضافة لئلا يُحذف اسمنا من سفر الحياة (رؤيا 22: 18، 19)".
http://inzar.com/index.php?option=com_xpquiz&controller=lesson&id=186&Itemid=34
والتالي هو رابطين باللغة الانكليزية يدعم ما نؤمن بخصوص متى 28: 19
http://jesus-messiah.com/apologetics/catholic/matthew-proof.html
http://www.freerepublic.com/focus/religion/1461121/posts
يبارك يهوه حياتك وعائلتك.
في محبة المسيح وخدمته.
سامح وهيب - فريق إنذار
7

أيلول 11, 2014
Jamil Jamal
Jamil Jamal: ...
اريد من فضلكم تفسير الآية "عمدوهم باسم الأب والابن والروح القدس? وشكرا جزيلا اخوتي
8

أيلول 09, 2014
كيوركيس 86
كيوركيس 86: ...
هل من المعقول الملايين من البشر الذين جاءوا بعد المسيح وامنوا بالكنائس التي اسسها تلاميذ المسيح بانفسهم والذين هم الرسل ايضا كتبوا شرائع وفرائض وقوانين(كحفظ يوم الاحد مثلا) وامنوا بها الكثيرين والكثيرين وعملوا العجائب وقدموا نفسهم شهداء للمسيح بأنهم على خطا وانتم على صواب؟؟؟..لا اعتقد!!!
9

كانون الثاني 19, 2013
nader  ahmed
nader ahmed: ...
يباركك يهوه ويحرسك الرب يبارككم
10

نيسـان 28, 2012
سامح جرجس
سامح جرجس: تعليق على تعليق الأخ ابرام ابرام: ...
الأخ العزيز ابرام،
السلام لك. توجد اختلافات كثيرة بين معتقدات موقع إنذار وشهود يهوه واهمها ان شهود يهوه يؤمنون بان المسيح مخلوق ولكن نحن نؤمن انه خالق.
في محبة المسيح.
"يباركك يهوه ويحرسك. يضيء يهوه بوجهه عليك ويرحمك. يرفع يهوه وجهه عليك ويمنحك سلاما".
سامح وهيب
فريق إنذار
11

كانون الأول 31, 2011
ابرام ابرام
ابرام ابرام: ...
ارجوا مقارنه هولاء الناس اصحاب الموقع مع مبادئ شهود يهوه كم هي متشابهه و متطابقه
12

كانون الأول 31, 2011
سامح جرجس
سامح جرجس: تعليق على تعليق الأخ ابرام ابرام: ...
الأخ العزيز ابرام،
السلام لك. ليس لأن المسيح آتى بعد الآب زمنيا فهذا يقلل من ألوهيته، فكلاهما له يحق السجود والعبادة لأنهم سويا لهما الطبيعة الإلهية. لا تخف من تهمة الشرك التي تلاحق المسيحيين العائشين في بلاد عربية. الشرك يحدث عندم يُعبد الخالق دون المخلوق ولكن المسيح خالق مع الآب لذلك توجب العبادة لهم.
في محبة المسيح.
"يباركك يهوه ويحرسك. يضيء يهوه بوجهه عليك ويرحمك. يرفع يهوه وجهه عليك ويمنحك سلاما".
سامح وهيب
فريق إنذار
13

كانون الأول 26, 2011
ابرام ابرام
ابرام ابرام: ...
الى نبيل بطرس هدي اعصابك مش كل حاجه جديده تصدقها بالسهوله دي لا تكون ساذج و امتحن الارواح لان الناس ىدي ضلاله انتبه دول بيقللوا من مساواه المسيح للاب وبقولوا انه اقل منه الاب ولد الاب يعني في الهين
14

كانون الأول 26, 2011
طلال  الفواضلة
طلال الفواضلة: الاردن/ عمان
لا تعليق
15

تـمـوز 12, 2011
mohammed jassim
mohammed jassim: العراق ص ب 86 بابل حله د.محمد جاسم
تحية طيبة
16

حزيران 12, 2011
لمام محمد
لمام محمد: ...
تحية لكم جميعا.
17

نيسـان 13, 2011
سامح جرجس
سامح جرجس: تعليق على تعليق الأخ: youness elbekali: ...
الأخ العزيز يونس،
مرحبا بك كأخ لنا في الموقع.
في محبة المسيح دوما
سامح وهيب - فريق إنذار
18

نيسـان 04, 2011
youness elbekali
youness elbekali: ...
J'espère que les membres, les participants doivent accepter mon frère ami à vous avec remerciements et son appréciation
smilies/smiley.gifsmilies/cheesy.gifsmilies/wink.gifsmilies/cool.gifsmilies/kiss.gif
19

آذار 26, 2011
سامح جرجس
سامح جرجس: إجابة على سؤال الأخ: حماده السيد: موقع محترم وجدى ومفيد
الأخ العزيز حماده،
شكرا على تعليقك ونأسف على التأخر في الرد. يمكنك عمل صداقتك بطلب دعوة اصدقاء لك في الموقع والبدء في التحدث معهم سواء في التعليقات الخاصة بالمقالات والفيديوهات والكورسات وأي مواد اخرى بالموقع وايضا يمكنك عمل موضوع في المنتدى وتدير الحوار فيه بشخصك. الرابط التالي به المنتدى:
http://www.inzar.com/index.php?option=com_kunena&Itemid=82
في محبة المسيح دوما.
"يباركك يهوه ويحرسك. يضيء يهوه بوجهه عليك ويرحمك. يرفع يهوه وجهه عليك ويمنحك سلاما".
سامح وهيب
فريق إنذار
20

آذار 21, 2011
 1 2 > 

أضف تعليق
يرجى منك الدخول للتعليق.اذا لم تكن مسجلا.يرجى التسجيل.

busy
حمل سلسلة
صراع الأجيال
وكتب أخرى مجانا

دخول عضو

تاريخ اليوم

افحص إذا كان هذا التاريخ ينطبق على دولتك
تقويم الخالق
6004
9
6
(اليوم- الشهر- السنة)
تقويم البابا جريجوري الثالث عشر
2017
11
25
Calendar App