السلام لك يا, زائر
فضلاً سجل الدخول أو التسجيل.    فقدت كلمة المرور؟

لماذا يجب علينا البحث لمعرفة حقيقة الملكوت
(1 يستعرض/ون) (1) زائر
الذهاب لأسفلصفحة: 1
الموضوع: لماذا يجب علينا البحث لمعرفة حقيقة الملكوت
#5626
لماذا يجب علينا البحث لمعرفة حقيقة الملكوت 7 شهور, 3 أسابيع مضت تصويت : 0
لماذا يجب علينا البحث لمعرفة حقيقة صفات وخصائص الأرض والسماء والشمس والقمر وكل ماهو موجود
الإجابة بإختصار:-
1- أذا ﺻﺪﻗﻨﺎ ﺑﻜﺮوﻳﻪ اﻷرض فلن ﻧﺴﺘﻄﻴﻊ ﻓﻬﻢ آﻳﺎت الرسالات السماوية وفي ذلك ﺗﺸﻜﻴﻚ للمؤمنين ﺑﻌﻘﻴﺪﺗﻬﻢ حيث والآيات تخبرنا أن الأرض مبسوطة (مسطحة) والسماء قبه جليديه فوقها
(أَفَلَا يَنْظُرُونَ إِلَى الْإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ * وَإِلَى السَّمَاءِ كَيْفَ رُفِعَتْ * وَإِلَى الْجِبَالِ كَيْفَ نُصِبَتْ * وَإِلَى الْأَرْضِ كَيْفَ سُطِحَتْ * فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنْتَ مُذَكِّرٌ)
[سورة الغاشية 17 - 21]
إش 42:5: "هكذا يقولُ اللهُ الرَّبُّ، خالِقُ السماواتِ وناشِرُها، باسِطُ الأرضِ ونَتائجِها، مُعطي الشَّعبِ علَيها نَسَمَةً، والسّاكِنينَ فيها روحًا:"
(وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ بِسَاطًا)
[سورة نوح 19]
2-أذا صدقنا بكروية الأرض فذلك يؤدي إلى ﺗﻌﻄﻴﻞ التفكير في اﻟﻌﻘﻞ اﻟﺒﺸﺮي وﺟﻌﻠﻪ ﻳﺼﺪق ﺑﺨﺮاﻓﺎت..
(أَلَمْ نَجْعَلْ لَهُ عَيْنَيْنِ * وَلِسَانًا وَشَفَتَيْنِ * وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ)
[سورة البلد 8 - 10]
3- أذا ﺻﺪﻗﻨﺎ ﺑﻜﺮوﻳﻪ اﻷرض و الأرﻗﺎم الخيالية لسرعه دوران اﻷرض ﺣﻮل ﻧﻔﺴﻬﺎ وﺣﻮل اﻟﺸﻤﺲ وعجلة اﻟﺠﺎذﺑﻴﻪ فذلك يؤدي إلى إﻗﻨﺎع اﻟﺒﺸﺮ ﺑﻌﺪم اﻷﻋﺘﻤﺎد ﻋﻠﻰ ﺣﻮاﺳﻬﻢ اﻟﺘﻲ ﻣﻴﺰﻫﻢ ﺑﻬﺎ الخالق حيث والآيات تأمرهم بالنظر فقط (أَوَلَمْ يَرَوْا كَيْفَ يُبْدِئُ اللَّهُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ ۚ إِنَّ ذَٰلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ * قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ بَدَأَ الْخَلْقَ ۚ ثُمَّ اللَّهُ يُنْشِئُ النَّشْأَةَ الْآخِرَةَ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ)[سورة العنكبوت 19 - 20]
إش 51:6: "«اِرفَعوا إلَى السماواتِ عُيونَكُمْ، وانظُروا إلَى الأرضِ مِنْ تحتَ. فإنَّ السماواتِ كالدُّخانِ تضمَحِلُّ، والأرضَ كالثَّوْبِ تبلَى، وسُكّانَها كالبَعوضِ يَموتونَ. أمّا خَلاصي فإلَى الأبدِ يكونُ وبرّي لا يُنقَضُ."
(قُلِ انْظُرُوا مَاذَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ وَمَا تُغْنِي الْآيَاتُ وَالنُّذُرُ عَنْ قَوْمٍ لَا يُؤْمِنُونَ)
[سورة يونس 101]
إش 40:26-28: "ارفَعوا إلَى العَلاءِ عُيونَكُمْ وانظُروا، مَنْ خَلَقَ هذِهِ؟ مَنِ الّذي يُخرِجُ بعَدَدٍ جُندَها، يَدعو كُلَّها بأسماءٍ؟ لكَثرَةِ القوَّةِ وكونِهِ شَديدَ القُدرَةِ لا يُفقَدُ أحَدٌ. لماذا تقولُ يا يعقوبُ وتَتَكلَّمُ يا إسرائيلُ: «قد اختَفَتْ طَريقي عن الرَّبِّ وفاتَ حَقّي إلهي»؟ أما عَرَفتَ أم لَمْ تسمَع؟ إلهُ الدَّهرِ الرَّبُّ خالِقُ أطرافِ الأرضِ لا يَكِلُّ ولا يَعيا. ليس عن فهمِهِ فحصٌ."
4- أذا ﺻﺪﻗﻨﺎ ﺑﻜﺮوﻳﻪ اﻷرض ودورانها وبالأكوان المتعدده والمجرات وأحتمالية وجود كواكب تشبه الأرض فذلك يجعل من الأرض شيئ تافه في هذا الكون بعكس ماتخبرنا به الآيات أن الأرض هي محور حياة البشر والتي خلقها من أجلهم
تك 1:1-18: "في البَدءِ خَلَقَ اللهُ السماواتِ والأرضَ. وكانتِ الأرضُ خَرِبَةً وخاليَةً، وعلَى وجهِ الغَمرِ ظُلمَةٌ، وروحُ اللهِ يَرِفُّ علَى وجهِ المياهِ. وقالَ اللهُ: «ليَكُنْ نورٌ»، فكانَ نورٌ. ورأى اللهُ النّورَ أنَّهُ حَسَنٌ. وفَصَلَ اللهُ بَينَ النّورِ والظُّلمَةِ. ودَعا اللهُ النّورَ نهارًا، والظُّلمَةُ دَعاها ليلًا. وكانَ مساءٌ وكانَ صباحٌ يومًا واحِدًا. وقالَ اللهُ: «ليَكُنْ جَلَدٌ في وسَطِ المياهِ. وليَكُنْ فاصِلًا بَينَ مياهٍ ومياهٍ». فعَمِلَ اللهُ الجَلَدَ، وفَصَلَ بَينَ المياهِ الّتي تحتَ الجَلَدِ والمياهِ الّتي فوقَ الجَلَدِ. وكانَ كذلكَ. ودَعا اللهُ الجَلَدَ سماءً. وكانَ مساءٌ وكانَ صباحٌ يومًا ثانيًا. وقالَ اللهُ: «لتَجتَمِعِ المياهُ تحتَ السماءِ إلَى مَكانٍ واحِدٍ، ولتَظهَرِ اليابِسَةُ». وكانَ كذلكَ. ودَعا اللهُ اليابِسَةَ أرضًا، ومُجتَمَعَ المياهِ دَعاهُ بحارًا. ورأى اللهُ ذلكَ أنَّهُ حَسَنٌ. وقالَ اللهُ: «لتُنبِتِ الأرضُ عُشبًا وبَقلًا يُبزِرُ بزرًا، وشَجَرًا ذا ثَمَرٍ يَعمَلُ ثَمَرًا كجِنسِهِ، بزرُهُ فيهِ علَى الأرضِ». وكانَ كذلكَ. فأخرَجَتِ الأرضُ عُشبًا وبَقلًا يُبزِرُ بزرًا كجِنسِهِ، وشَجَرًا يَعمَلُ ثَمَرًا بزرُهُ فيهِ كجِنسِهِ. ورأى اللهُ ذلكَ أنَّهُ حَسَنٌ. وكانَ مساءٌ وكانَ صباحٌ يومًا ثالِثًا. وقالَ اللهُ: «لتَكُنْ أنوارٌ في جَلَدِ السماءِ لتَفصِلَ بَينَ النَّهارِ واللَّيلِ، وتَكونَ لآياتٍ وأوقاتٍ وأيّامٍ وسِنينٍ. وتَكونَ أنوارًا في جَلَدِ السماءِ لتُنيرَ علَى الأرضِ». وكانَ كذلكَ. فعَمِلَ اللهُ النّورَينِ العظيمَينِ: النّورَ الأكبَرَ لحُكمِ النَّهارِ، والنّورَ الأصغَرَ لحُكمِ اللَّيلِ، والنُّجومَ. وجَعَلها اللهُ في جَلَدِ السماءِ لتُنيرَ علَى الأرضِ، ولِتَحكُمَ علَى النَّهارِ واللَّيلِ، ولِتَفصِلَ بَينَ النّورِ والظُّلمَةِ. ورأى اللهُ ذلكَ أنَّهُ حَسَنٌ."....الخ
(اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَىٰ عَلَى الْعَرْشِ ۖ مَا لَكُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا شَفِيعٍ ۚ أَفَلَا تَتَذَكَّرُونَ * يُدَبِّرُ الْأَمْرَ مِنَ السَّمَاءِ إِلَى الْأَرْضِ ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ * ذَٰلِكَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ * الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ ۖ وَبَدَأَ خَلْقَ الْإِنْسَانِ مِنْ طِينٍ)[سورة السجدة 4 - 7]
5- أذا ﺻﺪﻗﻨﺎ ﺑﻜﺮوﻳﻪ اﻷرض ودورانها وبالجاذبيه وبالأكوان المتعدده والمجرات وأحتمالية وجود كواكب تشبه الأرض فإن ذلك يجعل من وجود خالق أمراً غير منطقي وشبه مستحيل بعكس عندما تكون الأرض مسطحة ولاتدور وهي المركز
6 - أذا ﺻﺪﻗﻨﺎ ﺑﻜﺮوﻳﻪ اﻷرض ودورانها و الأرﻗﺎم الخيالية لسرعه دوران اﻷرض ﺣﻮل ﻧﻔﺴﻬﺎ وﺣﻮل اﻟﺸﻤﺲ وعجلة اﻟﺠﺎذﺑﻴﻪ وبالأكوان المتعدده والمجرات فإن كل ذلك يجعل اﻹﻧﺴﺎن ﻳﺸﻌﺮ ﺑﺈﻧﻪ بعيد ﻋﻦ اﻟﻠﻪ والألتقاء به في الحياة اﻵﺧﺮه ﺑﻴﻨﻤﺎ اﻷرض اﻟﻤﺴﻄﺤﻪ ﺗﻌﻄﻴﻚ أﺣﺴﺎس ﻣﻌﺎﻛﺲ ﺗﻤﺎﻣﺎ...

7- أذا ﺻﺪﻗﻨﺎ ﺑﻜﺮوﻳﻪ اﻷرض ودورانها و الأرﻗﺎم الخيالية لسرعه دوران اﻷرض ﺣﻮل ﻧﻔﺴﻬﺎ وﺣﻮل اﻟﺸﻤﺲ وعجلة اﻟﺠﺎذﺑﻴﻪ وبالأكوان المتعدده والمجرات فنحن نكذب آيات الرسالات السماوية التي من الله ...والتي تخبرنا أن الأرض مسطحه والسماء مرفوعه عليها كقبه
(أَفَلَا يَنْظُرُونَ إِلَى الْإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ * وَإِلَى السَّمَاءِ كَيْفَ رُفِعَتْ * وَإِلَى الْجِبَالِ كَيْفَ نُصِبَتْ * وَإِلَى الْأَرْضِ كَيْفَ سُطِحَتْ * فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنْتَ مُذَكِّرٌ)
[سورة الغاشية 17 - 21]
8- أذا ﺻﺪﻗﻨﺎ ﺑﻜﺮوﻳﻪ اﻷرض ودورانها و الأرﻗﺎم الخيالية لسرعه دوران اﻷرض ﺣﻮل ﻧﻔﺴﻬﺎ وﺣﻮل اﻟﺸﻤﺲ وعجلة اﻟﺠﺎذﺑﻴﻪ وبالأكوان المتعدده والمجرات سواءاً كنا ملحدين أو مؤمنين فنحن نستهزء بحواسنا وننكر حقيقة ملكوت السماوات والأرض والتي هي بمثابه الرساله الإلهيه المحتويه على الآيات المنظوره المتاحه لكل البشر في الأرض والذي يمكنهم بكل سهوله معرفه الحقيقه عن صفات وخصائص الأرض والسماوات والشمس والقمر والنجوم والسحاب حتى وإن كانوا لا يتبعون إي ديانه أو ينكرون وجود الله مثل الملحدين الذين هم من وجهة نظري أقرب للوصول لهذه الحقيقة والتي سوف تكون المفتاح والبدايه للتأكد من (وجود الله-الحياه الآخره-القيامه والحساب)
أما بالنسبه ﻷتباع الديانات السماويه فالآيات المخطوطه التي يؤمنون بها إيماناً قاطعاً معظمها عباره عن معلومات عن ملكوت السماوات والأرض أضافه لحكم وأمثال لتذكير المؤمنون للبحث والمعرفه عن حقيقه خصائص وصفات الآيات المنظوره(ملكوت السماوات) والمتاحه لجميع البشر دون إستثناء ﻹنها المفتاح للإيمان بالله واليوم الآخر والقيامه والحساب والجنه والعذاب بصوره يقينيه .
(أَوَلَمْ يَنْظُرُوا فِي مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا خَلَقَ اللَّهُ مِنْ شَيْءٍ وَأَنْ عَسَىٰ أَنْ يَكُونَ قَدِ اقْتَرَبَ أَجَلُهُمْ ۖ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ * مَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَلَا هَادِيَ لَهُ ۚ وَيَذَرُهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ * يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا ۖ قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ رَبِّي ۖ لَا يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَا إِلَّا هُوَ ۚ ثَقُلَتْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ لَا تَأْتِيكُمْ إِلَّا بَغْتَةً ۗ يَسْأَلُونَكَ كَأَنَّكَ حَفِيٌّ عَنْهَا ۖ قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ اللَّهِ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ)
[سورة اﻷعراف 185 - 187]
almogny
Junior Boarder
مشاركات: 20
graphgraph
مستخدم غير متصل أنقر هنا لمشاهدة البيانات الشخصية للمستخدم
المدير قام بتعطيل خاصية الكتابة للعموم (الغير مسجلين).
 
الذهاب لأعلىصفحة: 1
حمل سلسلة
صراع الأجيال
وكتب أخرى مجانا

دخول عضو

تاريخ اليوم

افحص إذا كان هذا التاريخ ينطبق على دولتك
تقويم الخالق
6005
11
11
(اليوم- الشهر- السنة)
تقويم البابا جريجوري الثالث عشر
2019
01
16
Calendar App